أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - كاظم فنجان الحمامي - منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 24 )














المزيد.....

منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 24 )


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 7392 - 2022 / 10 / 5 - 02:42
المحور: سيرة ذاتية
    


حكاية أخرى من حكايات الرجال الذين خاضوا غمار البحار والمحيطات، بطلها المهندس (جلال عجيل والي المحمداوي). .
ولد بالبصرة في اسرة فقيرة، تسكن في بيوت منتسبي الجيش في الشعيبة، وأكمل الابتدائية هناك، وكان ترتيبه الأول على المحافظة، ثم التحق بمتوسطة الوحدة بالمعقل في رعاية بيت خاله الموظف بالموانئ (صگر درباش)، وكان في مقدمة المقبولين بالدورة الرابعة (المدرسة المهنية البحرية). .
تلقى تدريبه في قسم المحركات على متن الباخرة (بابل)، ثم عمل بعد تخرجه على الباخرة (بغداد). .
كان شغوفاً بالعمل، ويتمتع بالقوة والنشاط والحيوية، يؤدي واجباته بصورة صحيحة، وينفذ التعليمات على الوجه الأكمل، فنال أحترام وتقدير العاملين معه، ثم وقع عليه الاختيار ضمن الطاقم النموذجي المكلف باستلام سفينة التدريب (ابن خلدون)، وكان فريق الاستلام برئاسة الكابتن (عمر السعدون) والكابتن (سمير ناصر بولص). .
ارتقى إلى درجة رقيب في غرفة الماكنة، فعمل على الباخرة (الواسطي)، ثم التحق بالباخرة (ابن خلدون) التي كانت ترسو في ميناء (ينبع)، ونظراً لكفاءته ومهارته، رشحته الشركة للعمل على اليخت الرئاسي (المنصور) باشراف الكابتن (كريم النعيمي) ورئيس الضباط (احمد غبيش)، ثم التحق بعدها على الباخرة (الزوراء)، وكان مثالا لرقيب الماكنة الكفوء. .
وفي يوم من الأيام، وبينما كانت الباخرة في عرض البحر، تلقى توجيها مفاجئا من رئيس المهندسين (عبد الحسين فارس) باستلام مهام خفارة المهندس الثالث، وارسل كابتن الباخرة برقية فورية إلى شركة النقل البحري لإصدار أمراً إداريا يؤكد الاستلام، فصدرت الاوامر الإدارية بهذا الخصوص، وكانت بمثابة شهادة موثقة للاعتراف بكفاءته ومهارته، وبعدها رشحته الشركة للعمل على اليخت النهري (القادسية)، وكان على ظهرها رئيس المهندسين (زياد المرسومي)، الذي كان مهووسا وقتذاك بكتابة التقارير العدوانية الكيدية ضد أفراد الطاقم، فكتب تقريرا أمنيا يطلب فيه الاستغناء عن خدمات (جلال) باعتباره من أقارب حزب الدعوة، فتم فصله من شركة النقل البحري، ليجد نفسه مضطراً للعمل في القطاع الخاص، ففتح ورشة لإصلاح الحافلات والباصات، والتحق في الوقت نفسه بالجامعة التكنولوجية ببغداد، ثم دورة مهندس بحري ثالث، وكان في طليعة المدافعين عن شهاة المدرسة المهنية بموجب أحكام القانون البحري رقم 201 لسنة 1975، يساعده زميله الراحل (علي حسين علوان الكرادي) على مدى عامين متواصلين، فنجح في أكتساب التعادل الرسمي بشهادة الدبلوم، ومن ثم البكالوريوس بعد اجتياز دورة المهندس الثاني والضابط الثاني. .
ما يميز الحاج (جلال) عشقه للعمل، وخدمته الفعلية الطويلة، وعلاقته القوية بالعاملين في الوسط البحري. ومواقفه الرجولية الثابتة على الحق، ومناصرته للفقير والمظلوم. وتحمله الويلات والصعاب بعد فصله من العمل بوشاية من رجل فاشل وباطل. .
وسوف نواصل حديثنا عن منارات جبل الخبرات في الاجزاء القادمة ان شاء الله. . .



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 23 )
- ثرواتنا الطينية المتروكة
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 22 )
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 21 )
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 20 )
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 19 )
- حتى غوتيريش نفسه لا يعلم
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 18 )
- الإصلاح بلغة الفضائيات التحريضية
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 17 )
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 16 )
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 15 )
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 14 )
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 13 )
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 12 )
- صبرا سفيرنا في صربيا
- هذه ليست الاكاديمية التي نعرفها
- فضائياتنا: هل هي عراقية ؟
- منارات جبل الخيرات / الصفحة ( 11 )
- قطارات تنتظر وزير النقل العراقي


المزيد.....




- تاريخ الزلازل بتركيا.. كيف تقاس قوة الهزة وماذا تعني؟
- المواقع التراثية التابعة لليونيسكو بخطر جراء الزلازل في تركي ...
- الرئيس التونسي قيس سعيّد ينهي مهام وزير الخارجية عثمان الجرن ...
- مخاوف من استغلال أردوغان والأسد الزلزال سياسيا؟
- ريبورتاج: الجيش الفرنسي يشارك في جهود الإنقاذ وعمليات البحث ...
- تاريخ الزلازل بتركيا.. كيف تقاس قوة الهزة وماذا تعني؟
- رئيس -هيئة التفاوض السورية-: تركيا سمحت بدخول المساعدات إلى ...
- أم تركية ترفض الخروج من تحت الركام مع أطفالها الثلاثة إلا بع ...
- -الاثنين الأسود-.. خبير مصري يكشف سبب قوة زلزال تركيا غير ال ...
- شاهد: تدفق السياح إلى أيسلندا لزيارة الكهوف الجليدية


المزيد.....

- على أطلال جيلنا - وأيام كانت معهم / سعيد العليمى
- الجاسوسية بنكهة مغربية / جدو جبريل
- رواية سيدي قنصل بابل / نبيل نوري لگزار موحان
- الناس في صعيد مصر: ذكريات الطفولة / أيمن زهري
- يوميات الحرب والحب والخوف / حسين علي الحمداني
- ادمان السياسة - سيرة من القومية للماركسية للديمقراطية / جورج كتن
- بصراحة.. لا غير.. / وديع العبيدي
- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى
- ذكريات المناضل فاروق مصطفى رسول / فاروق مصطفى
- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - كاظم فنجان الحمامي - منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 24 )