أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - الطعنة النجلاء














المزيد.....

الطعنة النجلاء


سعاد عزيز
کاتبة مختصة بالشأن الايراني

(Suaad Aziz)


الحوار المتمدن-العدد: 7398 - 2022 / 10 / 11 - 12:21
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حيرة ليست بعدها من حيرة، وقلق ليس من بعده قلق، وتناقض وتخبط ليس من بعده من تناقض وتخبط، ذلك مايعاني منه القادة والمسٶولون في نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية وفي مقدمتهم مرشد النظام خامنئي الذي يقف هذه المرة مذهولا أمام إستمرار التظاهرات الغاضبة لمختلف شرائح الشعب الايراني على الرغم من کل ذلك التهديد وکل ذلك البطش بالمتظاهرين.
التهديدات التي أطلقها خامنئي ضد المتظاهرين ورددها من ورائه رٶساء السلطات الثلاثة وکأنهم کورس يقف خلفه ويجتر مايقوله، تلك التهديدات وماأعقبها من إجراءات صارمة على الارض ضد الشعب المنتفض وحملات الاعتقالات التي يتستر النظام على أعدادها ونفس الشئ بالنسبة للقتلى والجرحى، کل ذلك تبدد کفقاعات أمام رياح الغضب الشعبي وإستمرار الانتفاضة وعدم توقفها ليحرج خامنئي ومن ورائه نظامه الذي وصف کعادته المنتفضين بالمتآمرين والعملاء التابعين لأمريکا وإسرائيل، لکن الذي أحرج خامنئي والنظام الايراني أکثر من أي وقت مضى هو ترديد المتظاهرين لشعار "أمريکا ليست عدوتنا" و"عدونا هنا أمامنا"في إشارة واضحة کل الوضوح للنظام.
الشرائح المختلفة للشعب الايراني التي خرجت وتخرج في هذه التظاهرات، أعلنتها صريحة للعالم کله بأن صراعها ومواجهتها مع النظام وحد‌ه وإن هذا النظام کان ولازال وسيبقى عدوه اللدود الذي لامجال للتعايش معه، ولاريب من إن النظام الذي کشر عن أنيابه وأطلق العنان لجلاوزته للبطش بالمتظاهرين والفتك بهم، إنما يدل ذلك على الخوف والذعر وليس على القوة والاقتدار ذلك إن النظام عموما وخامنئي بشکل خاص قد علموا جيدا بأن هدف هذه الانتفاضة ليس أمور أو مطالب جزئية بل إن لها مطلب أساسي واحد لايمکن أبدا أن تحيد عنه وهو إسقاط النظام، ورعبهم يتضاعف لأن إسقاط النظام هو الهدف الذي ضحت وتضحي من أجله منظمة مجاهدي خلق وصيرورته هدفا للشعب فإن ذلك يعني بأن مجاهدي خلق قد وجهت للنظام الطعنة النجلاء التي ستسقطه في أية لحظة.
تخوين المتظاهرين والتشکيك بهم لعبة لم تعد تنطلي حتى على أتباع النظام نفسه وحتى إن إنضمام أعداد من الضباط للإنتفاضة دليل على إن هذه التهمة الکاذبة والمخادعة لم تعد تنفع کما کانت في السابق، وإن الشعب الاعزل لوحده في مواجهة النظام المدجج بکل وسائل القمع والقتل.
الطرق والاساليب التي قام النظام الايراني بإستخدامها لإخماد إنتفاضات أعوام 2009 و2017 و2019 و2021، وقام بإستخدام جميعها مضافا إليها أساليب وطرق أخرى جديدة وطارئة من أجل إخماد الانتفاضة الحالية، لکنها لم تجد نفعا بل وحتى کانت نتائجها سلبية، ويبدو النظام حاليا أشبه مايکون بداخل دوامة تدور به بسرعة فائقة والنظام الذي يعلم جيدا بأنه لو لم يفعل شيئا ازاء هذه الدوامة فإنها تبتلعه في النهاية لکن لايبدو إن قوة النظام الحالية بالمستوى الذي يٶهله للوقوف بوجه الدوامة ومقاومتها، بل وحتى إنه أضعف من ذلك بکثير!



#سعاد_عزيز (هاشتاغ)       Suaad_Aziz#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الشعب الايراني يصر على تغيير النظام
- تبرير متأخر لجريمة مکشوفة
- خمسة أسباب لإستمرار إنتفاضة الشعب الايراني
- ليس إحتجاجا بل بداية ثورة
- تراکم الغضب ضد نظام يمتهن القمع
- الانتفاضة لازالت مستمرة
- المطالبة بتحقيق دولي بشأن مجزرة المتظاهرين في إيران
- مقتل مهسا مٶامرة ضد النظام الايراني!
- خوف وهلع في طهران
- هل هو تبرير أم إعتراف بالعجز؟
- مناورة تفضح النظام الايراني
- روح الرفض والمقاومة المتأصلة ضد النظام الايراني
- الغضب الايراني المکبوت ينفجر
- آخر مرشد وآخر رئيس إيراني
- مهسا أميني أشعلت إنتفاضة الحرية
- الجريمة ضد الانسانية کما يراها رئيسي
- ترقب وحذر وقلق
- دوريات الموت في إيران
- موضوع يقلق النظام الايراني
- هناك خروج واحد من مأزق المفاوضات مع إيران


المزيد.....




- -نشر اسمه وصورته تشهيرا به-.. الأمن السعودي يعتقل مقيما يمني ...
- تأييد حكم -الحبس مع إيقاف التنفيذ- ضد كيرلس ناشد في قضية -سب ...
- لماذا يعتبر الهواء النقي رفاهية لا يقدر الكثيرون على كُلفتها ...
- إيران.. تصعيد مع إسرائيل وتشديد القبضة في الداخل
- إحالة أوراق معلم الفيزياء المتهم بقتل طالب مصري إلى المفتي
- لقيمته المعنوية.. موظف سعودي يبحث عن صاحبة خاتم فقدته في الم ...
- القضاء المصري يصدر حكمه على موسيقار قام بتلاوة القرآن على أن ...
- خطوة واشنطن تجاه الجيش تغضب إسرائيل
- تقرير يرجح أنه لم يبق سوى 40 من الرهائن الإسرائيليين في غزة ...
- -الجزيرة 360- تروي قصة اختفاء أميركي يقاتل مع الروس في دونيت ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - الطعنة النجلاء