أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كاظم حسن سعيد - ( خروف نذر )














المزيد.....

( خروف نذر )


كاظم حسن سعيد

الحوار المتمدن-العدد: 7389 - 2022 / 10 / 2 - 03:55
المحور: الادب والفن
    


فجرا في حي سجن بلا حرس او ابواب , يفضح ضوء الصباح صور الاولياء التي لصقت عليها, وتتجلى عناوين موحدة على ابوابها وجدرانها المتهرئة الملبوخة بالاسمنت, ,كتبت بمختلف الخطوط الرديئة والاصباغ المتنوعة ((الدار للبيع )), غالبا ما تمحى فتعاد ,لكن السكان الاصليين لم يتغيروا, ينتقلون فيه من زقاق لاخر , ولن يرحلوا بعيدا ,باب يقابل بابا , في فروع متوازية لا تتجاوزمائة متر طولا ولا يتسع عرضها لدخول سيارة , هذا الحي معمل للتفريخ , فقد ضاقت المساحات بالسكان والاطفال الذين يتكاثرون اكثر من النمل , السطوح واطئة ,تتكلم بدارك فيسمعك جارك فهو شريك معك بحديد السقف والجدران , كل بيتين بجدار واحد , فتعذر وضع الشبابيك .
ينشط هذا الحي ايام الاعراس والمآتم وتوزيع المواد الغذائية وايام عاشوراء , والمشاجرات ونصب السرادق لفض النزاعات العشائرية ,وينشط في ساعات قطع الكهرباء حيث تتحول البيوت مراجل ,في ايام الانتفاضات يتحول عاصفة من الرصاص , ويتجمع في رأس ازقته اناس من كلا الجنسين لازاحة ما تراكم من المياه الثقيلة النتة في فصل الشتاء .
فجرا , البائع متعب ومرح , عجوز تقترب تلف نفسها بعباءة تقف في انتظار ان ينضج الفلافل , الوشم يزدحم على رقبتها ويديها بشكل نجوم وصلبان وازهار , العطر البدائي يشع , الكحل يترسب : فاليأس وعجلات السنين والخيبة تكاد ان تطفيء عينيها ,
يمر قطيع من الماعز والخراف متسخ يعرج بعضه , يتشاجر , يتلفت , يسهو ,يتراكض الى موقع القمامة ,,
خروف مسن , علق شريط اخضر في رقبته ..: ( ما هذا ؟ ) فالتفتوا الى حيث يشير , .. (لماذا علق الشريط برقبة الخروف ؟!!)
قال البائع ـ وهو يقلب كريات الفلافل في دهن يغلي ـ (انه منذور للاولياء )
(لا ) , قالت العجوز... واكملت (انها حمت الرسول محمد (ص) اثناء هروبه من الكفار ).
الشركة التركية التي استوردتها الحكومة المحلية لتنظيف القمامة ـ بعدما سرحت اكثر عمال البلدية ,لم تبق شيئا من الزاد لهذا القطيع , الماعز يأكل الورق المقوى بشهية ,خروف يدخل بوزه في علبة الصفيح طلبا للزاد, فتقبض على فمه ويعاني وهو يحاول الافلات منها ,صغار الماعز اكتسب خبرة بفتح اكياس النايلون السوداء واستخراج الطعام ... الماشية تتصارع .
في الضحى ,ستتضخم القمامة مرة اخرى , فيتقاتل عليها الصغار وجامعو القناني الفارغة واسلاك النحاس , اطفال ينقلون القمامة الى بيوتهم ,نساء اخريات يحملنها من البيوت لتعود لموقع القمامة مرة اخرى .. كأن القمامة اواني مستطرقة .
يعود عمال النظافة الناقمون, اليافعون الذين يقنّعون وجوههم ــ لانها حسب رؤيتهم مهنة هابطة ـ والرجال والشيوخ بزي موحد ويملؤون عجلة القمامة التركية .. التي تكبس الزبل وهي تجري وقد كتبت عليها بخط انيق عبارة لا يهتم بها احد (حافظ على نظافة مدينتك ).



#كاظم_حسن_سعيد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حول قصيدة النثر
- النادرون والعزلة قصيدة
- الحفر بمآزرة الصنارات قصيدة
- النحت الفاخر قصيدة
- ماء في غربال قصيدتان
- البريكان : مجهر على الاسرار وجذور الريادة ج8
- الملّاك .. بستان لاجل قبلة
- اياد في صفيحة الجص قصة
- رغيف الاستقراء قصيدتان
- المدرس.. لا يصمد سر قصة
- فراغهم
- المؤتمر الكروي قصيدة
- ( اللنجات والطيار) قصة
- نظرة للامام مذكرات ج15
- قصيدتان اغتيال قدري
- بسوس حول طير شارد قصة
- نظرة الى الامام مذكرات ج14
- الباص الخشبي قصيدة
- ثلاث قصائد الصيف
- الخفاجية قصة


المزيد.....




- -كما في أفلام الرعب-: بايدن في صورة من خلف النافذة
- روسيا بصدد وضع ميثاق للفنانين
- نجاح وفشل لشركة ديزني في شباك التذاكر خلال عيد الشكر(صور)
- نجمة البوب البريطانية دوا ليبا تحصل على جنسية بلدها الأصلي ( ...
- الترجمة وقلق الافكار
- وفاة إيرين كارا بطلة فيلم رقصة سريعة عن 63 عاماً
- فنانون أعلنوا تبرعهم بالأعضاء بعد وفاتهم
- كاريكاتير العدد 5315
- كريستيان بوبان الكاتب الصامت يترجل بهدوء
- بيع رسالة بخط يد الملكة إليزابيث بمبلغ 8300 يورو


المزيد.....

- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ
- - الدولاب- قصة ورواية ومسرحية / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كاظم حسن سعيد - ( خروف نذر )