أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - ثامر عباس - مفهوم العنف الاجتماعي : دلالاته وأشكال تجليه (الحلقة العاشرة) ما هو الصراع ؟!














المزيد.....

مفهوم العنف الاجتماعي : دلالاته وأشكال تجليه (الحلقة العاشرة) ما هو الصراع ؟!


ثامر عباس

الحوار المتمدن-العدد: 7388 - 2022 / 10 / 1 - 10:49
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


(الحلقة العاشرة) ما هو الصراع ؟!

من المفارقات إن العديد من معاجم وموسوعات العلوم الاجتماعية المعتمدة ، بالإضافة إلى بعض من علماء الاجتماع ذائعي الصيت ، يستخدمون مفهوم (النزاع) كمرادف لمفهوم (الصراع) ، الأمر الذي حمل الكثير من الكتاب والباحثين للحذو حذوهم والنسج على منوالهم ، دون أن يروا في ذلك ما يشكل مأخذا"مفهوميا"وابيستمولوجيا"يستدعي التأمل والمناقشة . باعتبار إن مصطلح (الصراع) – كما عبر عن ذلك الكاتب والسياسي الفلسطيني (شفيق الحوت) - هو (( تعبير يقتصر على وصف العلاقة التصادمية بين متناقضين يستحيل التعايش بينهما ومحكومين بإهلاك الواحد منها للآخر والخروج بصيرورة جديدة . بينما مصطلح النزاع هو تعبير عن وصف علاقة بين متناقضين يمكنهما المساومة دون حاجة أي منهما للقضاء على الآخر . باختصار ، إن مصطلح الصراع ينتمي إلى عالم الفلسفة وقوانين الحياة العامة التي تحكم هذا الكون في ظواهره الطبيعية كما في سلوك الإنسان الذي يحيا فيه ، بينما مصطلح النزاع يخضع لعالم السياسة ومناوراتها )(1) .
وفي إطار تحديد مفهوم (الصراع) فان هناك تاريخ حافل من السجالات الفكرية والمنهجية يخبو تارة ويستعر تارة أخرى ، بين رواد كبريات النظريات السوسيولوجية يمتد منذ مطلع القرن التاسع عشر ولم يحسم لحد الآن . وعلى هذا الأساس ، فقد (( ظهرت في ذلك الوقت نظريتان تفسران طبيعة وخطورة الصراع الاجتماعي ، كل نظرية كانت تستند على افتراضات معينة تتناقض مع افتراضات النظرية الأخرى . فهناك نظرية هوبز التي أيدتها النظرية الدارونية والتي تقول بأن المجتمع البشري هو في حالة صراع وحرب مستمرة ، فالقوي دائما"يسلب حقوق الضعيف وهذا القوي لابد أن يضعف فيتقدم عليه شخص أقوى منه فيسلبه أمواله وحقوقه . وقد دعمت نظرية دارون نظرية هوبز هذه لكنها أضافت بأن البقاء هو للأصلح والصراع الذي يخوضه الجنس البشري ما هو إلاّ حالة طبيعية يمارسها بصورة مستمرة من أجل البقاء . أما ماركس فقد اعتقد بأن جوهر الصراع يكمن في التضارب والتناقض بين مصالح الطبقات الاجتماعية التي تقررها طبيعة العلاقات الإنتاجية التي يكونها الإنسان مع وسائل الإنتاج والتي تقود إلى الصراع الطبقي الدائم ))(2) .
ومن هذا المنطلق (الثنائي) نجد أن نظرية هوبز التي أيدتها النظرية الدارونية ، تعتمد في طرحها على وجهة النظر (الطبيعية / البيولوجية) التي تقول بأن المجتمع البشري هو في حالة (صراع) دائم و(نزاع) مستمر ، أو كما وصفها مؤلف (اللوياثان) بحالة (حرب الجميع ضد الجمع) . فأنصار النظريات البيولوجية والدارونية يعتقدون - كما لاحظ عالم الاجتماع الفرنسي بيير بيرنباوم - أمثال (هوبز) و(سبنسر) بان ثمة (( مماثلة أو حتى وحدة بين المنظومة البيولوجية والمنظومة الاجتماعية ، إذ أن الناس يتصارعون فيما بينهم على شاكلة الحيوانات ، إذ يبنون في الوقت نفسه نظاما"عبر صراع لا رحمة فيه ))(3) . هذا في حين تتبنى النظريات الأخرى وجهة النظر (التاريخية / الاجتماعية) ، والتي يمثلها أنصار النظريات السوسيولوجية - والماركسية من أبرزها - إن ظاهرة الصراع نابعة أساسا"من واقع التناقض في العلاقات الاجتماعية ، حيث (( يسودها صراع طبقي بين الطبقة المسيطرة والتي تمتلك وسائل الإنتاج وبالتالي يكون لها السيطرة السياسية والقانونية والعسكرية والفكرية ، وبين طبقة البروليتاريا وسوف يظل الصراع هذا هو الدافع إلى التطور في المجتمع الطبقي ))(4) .
وبقدر تعلق الأمر بوجهة نظر هذه المقالة المتواضعة حيال المفاضلة بين مفهوم (الصراع) ونظيره (النزاع) ، لجهة الصيغة الأشد دلالة والأكثر إحالة لمفهوم (العنف) وتمظهراته على الصعيد الاجتماعي ، فإنها قد حسمت أمرها باختيار مفهوم (الصراع / العنف) ، بدلا"من مفهوم (النزاع / المسلومة) الذي يحيل – في بعض الحالات إلى تعبيرات العنف - إلى صيغ المساومة والحلول الوسط بين الأطراف المتنازعة ، حيث تنتفي مظاهر العنف وتختفي ظواهر العدوانية .


الهوامش
1. شفيق الحوت ؛ الفرق بين النزاع والصراع ، جريدة الاتحاد (أبو ظبي) بتاريخ 6/9/2000 .
2. البروفيسور دينكن ميشيل (محرر) معجم علم الاجتماع ، مصدر سابق ، ص77 .

3. ريمون بودون (مشرف) ؛ المطول في علم الاجتماع ، الجزء الأول ، ترجمة الدكتور وجيه أسعد ، ( دمشق ، الهيئة العامة السورية للكتاب ، 2007) ، ص283 . مضيفا"إلى ذلك قوله أن (( رأي المنظرين المحافظين العديدين ، أن النزاع بين الناس مصدر الحرية والتقدم ، فالدولة لا ينبغي لها أن تسنّ أي تشريع اجتماعي يمكنه أن يكبح هذا النزاع ، ذلك أن الحرية هي التي ستكون عندئذ موضوعة موضع التساؤل )) . نفس المصدر ، ص284 .
4. الدكتور محمد الغريب عبد الكريم ؛ السوسيولوجيا الراديكالية : دراسة نقدية تحليلية في النظرية الماركسية



#ثامر_عباس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مفهوم العنف الاجتماعي : دلالاته وأشكال تجليه (الحلقة التاسعة ...
- مفهوم العنف الاجتماعي : دلالاته وأشكال تجليه (الحلقة الثامنة ...
- مفهوم العنف الاجتماعي : دلالاته وأشكال تجليه (الحلقة السابعة ...
- مفهوم العنف الاجتماعي : دلالاته وأشكال تجليه (الحلقة السادسة ...
- مفهوم العنف الاجتماعي : دلالاته وأشكال تجليه (الحلقة الخامسة ...
- مفهوم العنف الاجتماعي : دلالاته وأشكال تجليه (الحلقة الرابعة ...
- مفهوم العنف الاجتماعي : دلالاته وأشكال تجليه (الحلقة الثالثة ...
- مفهوم العنف الاجتماعي : دلالاته وأشكال تجليه (الحلقة الثانية ...
- مفهوم العنف الاجتماعي : دلالاته وأشكال تجليه (الحلقة الأولى) ...
- مفهوم العنف الاجتماعي : دلالاته وأشكال تجليه
- ظاهرة العنف وأزمة الثقافات الفرعية
- مطارحات غرامشية (2) الدور العضوي للمثقف التقليدي
- مطارحات غرامشية (1) الدور التقليدي للمثقف العضوي
- استعصاء الاصلاح في العقل العراقي : مقاربة في المعوقات والتوق ...
- معايير الاحتراف السياسي : بين الدوغمائية والبرغماتية
- جيوبولتيكا الدولة العراقية : جدلية السلطة والسيادة
- النخبة والأزمة : ظاهرة نكوص الوعي في الوسط الأكاديمي
- (القسم الثالث) شرعنة الخطاب الطائفي وتكريس القطيعة الوطنية
- تغليب الانتماء الطائفي وتغييب الولاء الوطني ( القسم الثاني)
- اعاقة التحول الديمقراطي : من المجتمع المدني الى الطائفية الس ...


المزيد.....




- ناجية من العنف المنزلي في ليبيا تروي لـCNN رحلتها مع المعانا ...
- ناجية من العنف المنزلي في ليبيا تروي لـCNN رحلتها مع المعانا ...
- إيرلندا تغرّم Meta بـ 265 مليون يورو!
- العلماء يحققون ابتكارا يمكنه جعل البيتزا أفضل بالنسبة لك!
- -الموتى يتوافدون-.. الجريمة والعنف يثقلان الحمل على مشارح ال ...
- الإعلان عن اتفاق لتوريد الغاز القطري إلى ألمانيا
- هل تقلص مصر العمل لـ3 أيام بدلا من 5؟.. الحكومة المصرية ترد ...
- رئيسي والسوداني يؤكدان أولوية مكافحة الإرهاب من أجل الاستقر ...
- الداخلية العراقية تجري تغيرات إدارية في عدد من المناصب العلي ...
- الأطفال المصابون بالسمنة المفرطة وزيادة الوزن أدمغتهم أقل تط ...


المزيد.....

- وجهات نظر في نظريات علم الاجتماع المعاصر (دراسة تحليلية - نق ... / حسام الدين فياض
- درس في الإلحاد 3 - الوجود ووهم المُوجد / سامى لبيب
- المادة : الفلسفة النشاط : الدرس النظري لإشكالية الأولى : / حبطيش وعلي
- علم الكلام وثلاثية النص والواقع والعقل / نادر عمر عبد العزيز حسن
- هل يؤثر تغيير إتجاه القراءة على تكوين الذهن للمعاني؟ / المنصور جعفر
- لماذا نحتاج إلى فلسفة للعلوم الطبيعية / دلير زنكنة
- نقد العقل العراقي / باسم محمد حبيب
- عبء الاثبات في الحوار الفلسفي: الفصل الرابع: أنطوني فلو: افت ... / عادل عبدالله
- عِبءُ الإثباتِ في الحوار الفلسفي على أيٍّ من الطرفين يقعُ عب ... / عادل عبدالله
- الفئات الفقيرة الهشة بين استراتيجيات البقاء ومجتمع المخاطرة ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - ثامر عباس - مفهوم العنف الاجتماعي : دلالاته وأشكال تجليه (الحلقة العاشرة) ما هو الصراع ؟!