أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=769847

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - ثامر عباس - مفهوم العنف الاجتماعي : دلالاته وأشكال تجليه (الحلقة الثامنة) ما هو الاذلال ؟!














المزيد.....

مفهوم العنف الاجتماعي : دلالاته وأشكال تجليه (الحلقة الثامنة) ما هو الاذلال ؟!


ثامر عباس

الحوار المتمدن-العدد: 7385 - 2022 / 9 / 28 - 14:30
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


(الحلقة الثامنة) ما الإذلال ؟!
(( تستغل المجتمعات المعاصرة الخزي والإذلال كتقنيات اجتماعية وسياسية ، لممارسة السلطة – أوتا فريفيت ))(1)

غالبا"ما يذكر الكتاب والباحثين - حين يتعلق الأمر بمباحث حقوق الإنسان وما يتصل بها ويرشح عنها من القضايا والمسائل المتعلقة بكرامة البشر وعزة نفوسهم - عبارة مفتاحية مضمونها أن ؛ ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان ، للإشارة إلى أهمية الجانب المعنوي والرمزي في حياة الإنسان ، لاسيما في المجتمعات التي تهدر فيها الكرامة وتنتهك فيها الحقوق وتستباح فيها الأرواح . وعلى ذلك فان مفهوم (الإذلال) يستهدف كسر صلابة الإرادات المعارضة ، وتحطيم إباء النفوس المقاومة ، واختراق ممانعات العقول الرافضة ، بحيث يسهل تليين الأولى ، والتمكن من ترويض الثانية ، والنجاح في تنميط الثالثة .
ولعلنا نصادف – في الغالب - في إطار تفاصيل حياتنا اليومية وعلاقاتنا الاجتماعية الكثير من حالات التعرض للخزي والإذلال ، والتي لا يخلو من مظاهرها وعواقبها مجتمع من المجتمعات البشرية ، بيد أن تلك المظاهر تختلف وتلك الأنماط تتباين ما بين مجتمع وآخر وما بين حقبة وأخرى . لا بل إن أشكالها تتنوع ومستوياتها تتدرج ضمن نفس المجتمع الواحد وخلال ذات الحقبة ولكن في سياقات أخرى ، على خلفية ما يتعرض له هذا الأخير من حراك بين طبقاته وتشابك وتنوع في علاقاته . ولذلك (( على الرغم من هذه الاختلافات فان لغتنا اليومية لا تفرق بوضوح بين الخزي والإذلال ، يعود هذا من ناحية إلى الحدود السائلة بينهما ، وازدياد اختلاط أشكالها في العصر الحديث ))(2) .
ولغرض التفريق بين عملية (الإذلال) وبين الممارسات الأخرى المحايثة لها والقريبة منها مثل أساليب (الاهانة) وطرائق (الخزي) التي يتعرض لها الإنسان على سبيل المثال ، فان الباحثة (أوتا) تحثنا على ضرورة التمييز ما بين حجم (الإساءة) المستخدمة ، وبين مستوى (الضرر النفسي) الذي تحدثه في شخصية الطرف (المهان) . ولهذا فهي تطرح سؤلا"ثم تجيب عليه بالقول (( ما هو الشيء الذي يميز الاهانة عن الخزي ، أو الإذلال إذن ؟! . يعبر الخزي عن الاحتقار والاستخفاف ، ويدل الإذلال بشكل قاطع على الاحتقار . يتعرض من تنتهك كرامته ، أو من يتعرض للخزي دائما"إلى انتهاك شرفه ، بل أكثر من ذلك ؛ فالهدف هو تدمير الإحساس بالشرف والكرامة ، الذي يؤدي في النهاية إلى احتقار الذات . من يتعرض للإذلال أو الخزي علنا"أمام جمهور من الناس ، يجد صعوبة في إعادة بناء (قيمته الاعتبارية) مرة أخرى ، كما لن يكون سهلا"عليه أن يطالب مرة أخرى (بحقه في الاحترام) . أما الاهانات ، فإنها بالمقابل أقل وطأة ، لأنها تتبع منطق التحدي الذي يمكن الردّ عليه ))(3) .
ومما يفاقم مشاعر الذل والمهانة لدى الإنسان الذي يعاني وطأتها ، ليس فقط كونه نمط من أنماط العنف الناعم الموجه من قبل الآخر (الجواني أو البراني) صوب الذات ، تعبيرا"عن عدم التكافؤ في حيازة عناصر القوة ومصادر السلطة فحسب ، وإنما بسبب اقترانه بالأحاسيس المتعلقة بالجانب الشخصي / الذاتي ، أكثر مما تشي بالجانب الاجتماعي / الموضوعي . ففي الوقت الذي قد يحسه البعض ويفسره على أنه فعل يستهدف (إذلال) الشخص المعني وكسر هيبته ، ربما لا يراه البعض الآخر سوى شكل مقبول من أشكال السلوك الاجتماعي القائم على التراتبية في الأدوار الوظيفية والتدرج في المكانات الاجتماعية ، كما يحصل – على سبيل المثال لا الحسر – بين الرئيس والمرؤوس ، بين القائد والمقود ، بين الإقطاعي والفلاح ، بين المستعمر (بكسر الميم) والمستعمر (بفتح الميم) .
وإذا كانت بعض جرعات الإذلال المقننة مقبولة اجتماعيا"ومبررة أخلاقيا"- كما يحصل عادة على صعيد الأسرة والمدرسة والثكنة ، لأغراض تربوية وانضباطية – فان عواقب أي شكل أو أي نوع آخر خارج تلك الأطر المؤسسة ستكون كارثية بكل المقاييس . لاسيما حين يكون الإذلال صادر من قبل جماعة غالبة ضد أخرى مغلوبة ، أو كفعل مسلط من قبل حكومة استبدادية / دولة استعمارية ضد مجتمع مغلوب على أمره ، حين ذاك ينبغي توقع إن المجتمع المعني سيكون بمثابة بركان يغلي بالكراهيات والانقسامات والصراعات . حيث (( يصبح الشعور بالعار شديدا"وخطيرا"إذا حدث الخزي وسط سياق اجتماعي ، فالناس تخاطر بكل شيء من أجل تجنب المواقف المخزية ))(4)


الهوامش
1. أوتا فريفيت ؛ سياسة الإذلال : مجالات القوة والعجز ، ترجمة الدكتورة هبة شريف ، ( دمشق ، دار ممدوح عدوان للنشر والتوزيع ، 2021 ) ، ص20 . مضيفة إلى ذلك قولها (( حتى يصبح الإذلال ، أو الخزي متحققا"فعلا"، فلا بدّ من أن يتم في مكان عام ، وبحضور جمهور له دور أساسي وفعّال )) ، نفس المصدر والصفحة .
2. المصدر ذاته ؛ ص29 .
3. المصدر ذاته ؛ ص16 .
4. المصدر ذاته ؛ ص27 . مضيفة إلى ذلك قولها (( لا تعتمد الاهانة في النهاية على (نواقص) أو (عيوب) حقيقية ، ولا تمثل خرقا"للمعايير السائدة ، فهي مجرد ترديد لكلام غير حقيقي (...) ما ينقص الاهانة إذن هو عنصر السلطة و(العجز) ، هذا من ناحية ، كما ينقصها من ناحية أخرى سمة العقاب ، والاثنان : (السلطة والعقاب) خصائص موجودة في الخزي )) ، نفس المصدر والصفحة .



#ثامر_عباس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مفهوم العنف الاجتماعي : دلالاته وأشكال تجليه (الحلقة السابعة ...
- مفهوم العنف الاجتماعي : دلالاته وأشكال تجليه (الحلقة السادسة ...
- مفهوم العنف الاجتماعي : دلالاته وأشكال تجليه (الحلقة الخامسة ...
- مفهوم العنف الاجتماعي : دلالاته وأشكال تجليه (الحلقة الرابعة ...
- مفهوم العنف الاجتماعي : دلالاته وأشكال تجليه (الحلقة الثالثة ...
- مفهوم العنف الاجتماعي : دلالاته وأشكال تجليه (الحلقة الثانية ...
- مفهوم العنف الاجتماعي : دلالاته وأشكال تجليه (الحلقة الأولى) ...
- مفهوم العنف الاجتماعي : دلالاته وأشكال تجليه
- ظاهرة العنف وأزمة الثقافات الفرعية
- مطارحات غرامشية (2) الدور العضوي للمثقف التقليدي
- مطارحات غرامشية (1) الدور التقليدي للمثقف العضوي
- استعصاء الاصلاح في العقل العراقي : مقاربة في المعوقات والتوق ...
- معايير الاحتراف السياسي : بين الدوغمائية والبرغماتية
- جيوبولتيكا الدولة العراقية : جدلية السلطة والسيادة
- النخبة والأزمة : ظاهرة نكوص الوعي في الوسط الأكاديمي
- (القسم الثالث) شرعنة الخطاب الطائفي وتكريس القطيعة الوطنية
- تغليب الانتماء الطائفي وتغييب الولاء الوطني ( القسم الثاني)
- اعاقة التحول الديمقراطي : من المجتمع المدني الى الطائفية الس ...
- تساؤلات حول مسار المجتمع العراقي : خيارات الفوضى أم رهانات ا ...
- الهلع من المعارضة : التقاليد الديمقراطية في السياسة العراقية


المزيد.....




- مقتدى الصدر..تغريدة الزعيم الشيعي تثير مخاوف في مجتمع الميم ...
- الكاميروني صامويل إيتو يعتدي على مشجع جزائري بسبب سؤاله عن - ...
- يوتيوبر جزائري يتهم الكاميروني صامويل إيتو بالاعتداء عليه في ...
- الهجرة عبر ليبيا.. قوارب الشرق تنافس نظيراتها من الغرب
- للمرة الثانية في أقل من شهر.. رشق الملك تشارلز بالبيض
- بسبب حكومة السوداني.. الصدر يمنع مشاركة مؤسسة ثقافية في معرض ...
- رئيس حزب السعادة التركي: سأقاضي أردوغان أمام الله تعالى
- غانتس يوجه الجيش الإسرائيلي بالاستعداد للتصعيد بالضفة الغربي ...
- ريابكوف: نسعى لتنفيذ مبادرة إقامة المنطقة الآمنة في محيط محط ...
- واقعة حول تخفي محافظ مصري في جلباب تثير ضجة.. والحكومة ترد


المزيد.....

- وجهات نظر في نظريات علم الاجتماع المعاصر (دراسة تحليلية - نق ... / حسام الدين فياض
- درس في الإلحاد 3 - الوجود ووهم المُوجد / سامى لبيب
- المادة : الفلسفة النشاط : الدرس النظري لإشكالية الأولى : / حبطيش وعلي
- علم الكلام وثلاثية النص والواقع والعقل / نادر عمر عبد العزيز حسن
- هل يؤثر تغيير إتجاه القراءة على تكوين الذهن للمعاني؟ / المنصور جعفر
- لماذا نحتاج إلى فلسفة للعلوم الطبيعية / دلير زنكنة
- نقد العقل العراقي / باسم محمد حبيب
- عبء الاثبات في الحوار الفلسفي: الفصل الرابع: أنطوني فلو: افت ... / عادل عبدالله
- عِبءُ الإثباتِ في الحوار الفلسفي على أيٍّ من الطرفين يقعُ عب ... / عادل عبدالله
- الفئات الفقيرة الهشة بين استراتيجيات البقاء ومجتمع المخاطرة ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - ثامر عباس - مفهوم العنف الاجتماعي : دلالاته وأشكال تجليه (الحلقة الثامنة) ما هو الاذلال ؟!