أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - ثامر عباس - مفهوم العنف الاجتماعي : دلالاته وأشكال تجليه (الحلقة الثانية) ما هو العدوان ؟!














المزيد.....

مفهوم العنف الاجتماعي : دلالاته وأشكال تجليه (الحلقة الثانية) ما هو العدوان ؟!


ثامر عباس

الحوار المتمدن-العدد: 7377 - 2022 / 9 / 20 - 20:35
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


مفهوم العنف الاجتماعي : دلالاته وأشكال تجليه
(الحلقة الثانية) - ما هو العدوان ؟!
يعتبر مفهوم (العدوان) في العديد من الأبحاث والدراسات المعنية بهذا الشأن ، من أشد المفاهيم التصاقا"بمفهوم (العنف) وأكثرها إيحاءا"بمضامينه وأقربها دلالة لمعطياته ، حتى لكأنه يبدو مندغما"فيه ومتماهيا"معه لحد التطابق . ولهذا قلما تجد من يعير للفروقات والاختلافات بينهما كبير اهتمام ، باعتبار إن هدفهما واحد وغايتهما متماثلة وهي إلحاق الأذى الجسدي بالضحية والإساءة إليها معنويا"ورمزيا".
وإذا ما أجبر بعضهم على الاعتراف بوجود خصائص متباينة بين هذا وذاك ، فانه يقر بذلك فقط على مستوى الاختلاف بالدرجة وليس النوع ، وعلى هذا الأساس (( يمكن التمييز بين العنف والعدوانية : العنف إصابة قوية تحدث أذى جسديا"، بينما العدوانية سلوك يحدث أذى جسديا" أقل ... مع أنه يتسبب غالبا"في ضرر نفسي شديد . وحيث إن العدوانية يمكن أن تحدث ضررا"للضحية مثل العنف الجسدي الحقيقي ، وربما أكثر أحيانا"، فان كثيرا"من العاملين في مجال الصحة النفسية والقضاء الجنائي يختارون استخدام مصطلح العنف للإشارة إلى كل من العدوانية والعنف الجسدي ، لتجنب الظهور بمظهر التواطؤ مع الاعتقاد بأن العدوانية ليست خطيرة أو مؤذية ))(1) .
بيد أن هناك من الباحثين من لفتوا الانتباه إلى ضرورة التميز بين المفهومين ومراعاة ما بينهما من تباين ؛ إن على مستوى الأصل والطبيعة أو على صعيد الفعل والسياق ، ولعل من أهم تلك الفوارق هي إن (العدوان) مرهون بالطبيعة الغريزية للفاعل الاجتماعي ، في حين إن (العنف) مرتبط بالثقافة التي يتعلمها وبالقيم التي يكتسبها من المجتمع . إذ (( من الواضح إن العدوان هو صفة عامة للطبيعة البشرية ... بيد أن تطور هذه الصفة – سواء تحولت إلى عرض من أعراض السلوك المدمرة الشاملة أم هجعت ورقدت – يبدو وكأنه يكمن ضمن نطاق ثقافة الإنسان حسب الشكل الذي تتخذه هذه الثقافة من خلال الخبرات الأسرية الأولى ))(2) . هذا وقد خلص العالم الاجتماعي العراقي (إبراهيم الحيدري) إلى واقعة إن علماء النفس اعتقدوا (( إن العدوانية غريزة إنسانية ماثلة أمامنا في التاريخ الإنساني إلى درجة أنها أصبحت قانونا"طبيعيا"، في حين يؤكد علماء النفس الاجتماعي وكذلك الانثروبولوجيا على أن العنف لا يلازم الطبيعة البشرية بالضرورة ، وإنما هي العدوانية التي تلازمها ، كما أنه ليس من المحتم وسم كل عدوانية بالعنف ))(3) .
وإذا ما شرعنا في البحث عن تعريف محدد لمفهوم العدوان بين ثنايا البحوث والدراسات الاجتماعية ، فإننا سنصادف كم هائل من التنظيرات التي تتوافق تارة وتتفارق تارة أخرى حول طبيعة هذا المفهوم ، لاسيما وانه تلون بالكثير من إسهامات العلوم الطبيعية (البيولوجيا والفسيولوجيا) والإنسانية (السوسيولوجيا) و(السيكولوجيا) . وهو الأمر الذي أضفى عليه نوع من السيولة في المعنى والميوعة في الدلالة ، بحيث حملت هذه الخاصية أحد علماء النفس إلى إنكار وجود هذا المصطلح أصلا"لحد الآن . معتبرا"إن (( العدوان مصطلح متمور لم يتبلور بعد ، فقد استخدم لوصف ظواهر متباينة ظاهريا"مثل الإشاعة ، النكات ، الميول الانتحارية ، النزوات العدائية ، وكذلك الأعمال التدميرية المباشرة . فحادثة بسيطة – كصفع أمرئ على قفاه – يمكن أن ينظر إليها مشاهد ما على أنها عمل عدواني في حين يراها آخر ، على معرفة بالظروف المحيطة بالعمل وسياقه ، بوصفها دليلا"على الصداقة الحميمة (...) في هذا البحث حذونا حذو سيرز ، ماكوبي وليفن في تعريف العدوان بأنه (السلوك الذي يهدف إلى إيقاع الأذى أو الضرر بشخص ما) وكلمة (يهدف) هي ، بحد ذاتها ، خادعة ، إذ من الصعب كثيرا"تحديد الرغبات التي تحض على العمل . نتيجة لذلك ، فقد سعينا إلى قصر مصطلح (العدوان) على الأعمال التي (توقع فعلا"الأذى والضرر بشخص ما) ))(4) .



الهوامش
1. الدكتور السيد الحسيتي ؛ علم الاجتماع السياسي : المفاهيم والقضايا ، سلسلة علم الاجتماع المعاصر (34) ، ( القاهرة ، دار المعارف ، 1981 ) ، ص299 . ومن منظور ماركسي فقد اعتبر (( العدوان كظاهرة للعنف الاجتماعي هو في الواقع (داء مطلق) ويستحق إدانة قطعية ، ويجب أن يوضع خارج القانون في العلاقات العالمية والممارسة السياسية للبشرية المعاصرة . بينما يكتسي مفهوم العنف معنى واسعا"ذا مظاهر مختلفة ، ويمكن أن يكون له محتوى ومعنى متنوع سلبي وايجابي )) . للمزيد راجع ف . دينيسوف ؛ نظريات العنف في الصراع الإيديولوجي ، مصدر سابق ، ص131 .
2. ماري ماكموران – ريتشارد هوارد (محرران) ؛ الشخصية واضطراباتها والعنف ، ترجمة عبد المقصود عبد الكريم ، ( القاهرة ، المركز القومي للترجمة ، 2011 ) ، ص22 .
3. وليم ماكورد وآخرين ؛ مترابطات العدوان العائلية لدى الأطفال الذكور الأسوياء ، بحث منشور ضمن المؤلف الجماعي الموسوم ؛ سيكولوجية العدوان : بحوث في ديناميكية العدوان لدى الفرد ، الجماعة ، الدولة ، ترجمة عبد الكريم ناصيف ، ( عمان ، دار منارات ، 1986 ) ، ص75 . وفي السياق ذاته يذهب أحد علماء الاجتماع الفرنسيين فيقول (( إن العنف ينغرس في أعماق الطبيعة الإنسانية نفسها ، حيث يقيم في حالة كمون على شكل غريزة عدوانية . وان بروز هذه الغريزة يختلف باختلاف الثقافات التي تحدد أشكال ظهورها : فتارة تنفجر عنفا"بالمعنى الحصري للكلمة ، وطورا"تخضع لتوجيه الفرد الذي يستطيع أن يسيطر عليها بفضل عوامل التحويل أو التصعيد )) . للمزيد مراجعة كتاب ؛ المجتمع والعنف ، مصدر سابق ، ص127 . من جانبه فقد اعتبر الباحث (ف . هاكير) (( إن العنف الخام هو الشكل المرئي والحر للعدوان ، ولا يأخذ كل عدوان صورة العنف )) . للمزيد راجع الدكتور علي أسعد وطفة ؛ التربية إزاء تحديات التعصب والعنف في العالم العربي ، مصدر سابق ، ص21 .
4. الدكتور إبراهيم الحيدري ؛ سوسيولوجيا العنف والإرهاب ، ( بيروت ، دار الساقي ، 2015 ) ، ص26 .



#ثامر_عباس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مفهوم العنف الاجتماعي : دلالاته وأشكال تجليه (الحلقة الأولى) ...
- مفهوم العنف الاجتماعي : دلالاته وأشكال تجليه
- ظاهرة العنف وأزمة الثقافات الفرعية
- مطارحات غرامشية (2) الدور العضوي للمثقف التقليدي
- مطارحات غرامشية (1) الدور التقليدي للمثقف العضوي
- استعصاء الاصلاح في العقل العراقي : مقاربة في المعوقات والتوق ...
- معايير الاحتراف السياسي : بين الدوغمائية والبرغماتية
- جيوبولتيكا الدولة العراقية : جدلية السلطة والسيادة
- النخبة والأزمة : ظاهرة نكوص الوعي في الوسط الأكاديمي
- (القسم الثالث) شرعنة الخطاب الطائفي وتكريس القطيعة الوطنية
- تغليب الانتماء الطائفي وتغييب الولاء الوطني ( القسم الثاني)
- اعاقة التحول الديمقراطي : من المجتمع المدني الى الطائفية الس ...
- تساؤلات حول مسار المجتمع العراقي : خيارات الفوضى أم رهانات ا ...
- الهلع من المعارضة : التقاليد الديمقراطية في السياسة العراقية
- الذهنية الراديكالية : الادراك العربي بمفهوم السياسة
- نعي الوطن في وعي المواطن
- تأملات (تزفيتان تودوروف) : النقد العقلاني لهوس القوة
- تشريح الذاكرة : أحداث التاريخ وأضغاث المؤرخين
- دولة القانون وقانون الدولة : الدستور والديمقراطية (العراق ان ...
- أماكن الذاكرة في سوسيولوجيا المعاش


المزيد.....




- طائرة نقل عسكرية روسية تتفادى الاصطدام بطائرات مسيرة أمريكية ...
- فرنسا: البدء في تأميم شركة الكهرباء لإعادة صناعة المفاعلات ا ...
- مساعدات عسكرية أميركية لأوكرانيا.. زيلينسكي: الجيش يتقدم بسر ...
- زلزال بقوة 5.7 درجة يهز إيران
- زلزال بقوة 5.7 درجة يهز إيران
- الهجرة غير الشرعية إلى بريطانيا: شبكات تهريب جديدة تصعب مهمة ...
- سول وواشنطن تطلقان صواريخ ردا على تجربة بيونغ يانغ الصاروخية ...
- بنغلادش: 130 مليون شخص يقضون ليلتهم في الظلام بسبب تعطل شبكة ...
- الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تطلقان 4 صواريخ.. ومسؤول أم ...
- وزير الخارجية البريطاني يحذر من الرد على استخدام أي دولة للس ...


المزيد.....

- درس في الإلحاد 3 - الوجود ووهم المُوجد / سامى لبيب
- المادة : الفلسفة النشاط : الدرس النظري لإشكالية الأولى : / حبطيش وعلي
- علم الكلام وثلاثية النص والواقع والعقل / نادر عمر عبد العزيز حسن
- هل يؤثر تغيير إتجاه القراءة على تكوين الذهن للمعاني؟ / المنصور جعفر
- لماذا نحتاج إلى فلسفة للعلوم الطبيعية / دلير زنكنة
- نقد العقل العراقي / باسم محمد حبيب
- عبء الاثبات في الحوار الفلسفي: الفصل الرابع: أنطوني فلو: افت ... / عادل عبدالله
- عِبءُ الإثباتِ في الحوار الفلسفي على أيٍّ من الطرفين يقعُ عب ... / عادل عبدالله
- الفئات الفقيرة الهشة بين استراتيجيات البقاء ومجتمع المخاطرة ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور
- إشكالية الصورة والخيال / سعود سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - ثامر عباس - مفهوم العنف الاجتماعي : دلالاته وأشكال تجليه (الحلقة الثانية) ما هو العدوان ؟!