أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - آثار الكلمات














المزيد.....

آثار الكلمات


منصور الريكان

الحوار المتمدن-العدد: 7387 - 2022 / 9 / 30 - 09:02
المحور: الادب والفن
    


كل العيون موحشةْ
وبصيص نورك متقدْ
يبكي على آثار قلبي ماحقاً صوري القديمة في السكونْ
عرابة الكلمات أنتِ عانقت وحي الهزيمة في دميْ
أضحيت مندمل الخطوط فقاعة تتبددين على يميْ
وترسمين حلاوة العينين سيدة بكتْ
تبدين غاضبة رحلتِ من الحنين إلى الأنينْ
أهزوجة تتفسخ الأوهام فيك مرافئاً والخوف فوق وشاح ذاكرة خبتْ
أنت ملاذ العمر ظلكِ هاديءٌ منفى التراصف في دميْ
يا ملهميْ ………….
لغة الخواطر ناسكةْ
أبدت رؤىً تعبانة نزفت رذاذ النار أشعل هاجسيْ
يا مؤنسيْ ....…
تتنفسين روافد الصور القديمة بالحياةْ
لا ذكريات جميلة فصبابتي أهدرتها
وبصيص ضوئك عاشق ينساب بين زفير أنفاسٍ هوتْ
حلم بكى …………
كالعازف يهوى على جسد مكينْ
لا تصعديْ ………….
فجراح نزفي حاضر وبكائي زيفْ
وخمائل تتناغم الأحقاد فيها وارتعاش النار ظل هارب أخفى السنين
يا مؤنسي وجعي احتضارْ
وأماكن الكلمات مزقها الحصارْ
وحلاوتك بركان نورْ
وأنا أفترشت مساوئيْ
ورسمت خيمتي في مضارب حيّكمْ
يا ذات نارْ ..…
أنت القرارْ …..
وأنا فراغ في رصيف العمر يهوي هامداً
متفجر الأنفاس يذوي بين قربان الدموعْ
سأصلي في قاع النزيفْ
حلمي مخيفْ
فأنتِ كل مرافئيْ
قُبَلي التي أهدرتها كل افتراضات الكلامْ
عانيت منك أواصراً منخورة الأوداج دمعٌ عائد نحو المآقي والعيونْ
يا ويح نار أفرغتْ
همسات أحزان هوتْ
يا ويح نارْ ...........
إن القرار هو القرارْ



#منصور_الريكان (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قاذورات حبلى
- ماذا يجري ……
- البرهمي …………
- نحيب عاشقة ………
- لحظة فزع ……
- تعب الشاعر تعبان ……
- القشمر …
- دبابيس ………
- أخاف عليك ……
- عبد الغماس ……
- أدران معاصرة
- القديسة أوزيسا
- دموع على أوراق باردة
- مجرد رؤيا ……
- صورة درامية
- مرثية الحياة المؤجلة
- خطوط مستفيقة
- النفق
- شبعاد …………
- قصيدة قرقوزات


المزيد.....




- مصر.. الفنانة هند عاكف تبكي على الهواء وتكشف تفاصيل جديدة حو ...
- مهرجان القدس للفنون الشعبية.. عروض فنية ترسّخ الارتباط بالتر ...
- قائد الثورة الإسلامية: التعبئة هي ثقافة وفکر
- نصائح هامة لزيادة التمثيل الغذائي وحرق الدهون
- سامية هينّي: -في مشروع استعماري لا مكان للتبادل أو التشارك- ...
- مسرحية مصيدة الفئران للكاتبة أغاثا كريستي تعرض على مسرح برود ...
- بصورة من فيلم لمحمد سعد.. سفارتا بريطانيا وأمريكا تعلقان على ...
- على مرأى من الجميع.. مجموعة أثرية قيمة مخبأة في قاعة بمقر بن ...
- خبير أمني يعلق على قضية الفنانة المصرية منة شلبي
- السجن 13 عاما لنجم البوب الصيني-الكندي كريس وو لإدانته بجرائ ...


المزيد.....

- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ
- - الدولاب- قصة ورواية ومسرحية / السيد حافظ
- مسرحية الأطفال " الساحر المدهش" / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - آثار الكلمات