أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - سعود سالم - الإنسان ليس شجرة














المزيد.....

الإنسان ليس شجرة


سعود سالم
كاتب وفنان تشكيلي

(Saoud Salem)


الحوار المتمدن-العدد: 7378 - 2022 / 9 / 21 - 23:46
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


كتب كريستوف كولومب في مذكراته عن شعب الأراواك Arawaks في جزر البهاما : "لقد تبادلوا معنا عن طيب خاطر كل ما يمتلكونه، ولا يحملون أسلحة ولا يبدو أنهم يعرفونها، سيكونون بالنسبة لنا خدمًا ممتازين ومن الطراز الأول. مع خمسين رجلاً فقط، يمكننا إخضاعهم جميعًا وجعلهم يفعلون وينفذون ما نريد.
نقلاً عن هوارد زين Howard Zinn في كتابه "تاريخ الشعب في الولايات المتحدة A People s History of the United States".
في نهاية الحرب العالمية الثانية ، تكتشف أوروبا فظاعة الهولوكوست وتدرك خطورة الأيديولوجية العنصرية التي طبقتها ألمانيا النازية، وفي عام 1953، تم اكتشاف جزيء الحمض النووي ADN الذي يحتوي على التراث الجيني لجميع البشر، حيث نكتشف أن هناك العديد من الاختلافات بين أفراد الشعوب ذاتها، وأن التغيرات والاختلافات بين شخصين من نفس القرية هي أكثر من الإختلافات أو الفروق بين شخصين من قارتين مختلفتين أو بين شخص أسود وأبيض أو أسود وأصفر أو أحمر أو أخضر. لقد ساهم هذا الاكتشاف في إلغاء النظريات العنصرية التي تؤكد تفوق عرق على آخر، من وجهة نظر علمية ووراثية. ومع ذلك، حتى لو أثبت المجتمع العلمي أن العرق ليس حقيقة بيولوجية ولا علمية، فإن العنصرية لا تزال موجودة، ولكن في أشكال أكثر ليونة مما كانت عليه في عهد كريستوف كولومب والفترات الإستعمارية اللاحقة.
ومن هذه الفترة، لا نجرؤ اليوم ولا نستطيع، بسبب التشريع والقوانين الإنسانية العديدة على وجه الخصوص، أن نميز - علنًا - بين شخص وآخر بسبب لون البشرة أو هيئة الجسم أو اللغة أو الدين وندعي أنه "أدنى منزلة". إن الرفض والنفور وحتى كراهية الآخر وإحتقاره، يتم تمويهه وإخفائه وراء بعض المفاهيم والتصورات الجديدة، مثل اختلاف الثقافات الذي يحل محل التسلسل الهرمي للأعراق؛ إذا لم يكن للآخر الغريب ما يفعله هنا في وطني، فذلك لأنه غير قابل للاندماج ثقافيًا؛ ذلك لأنه ليس لديه نفس العلاقة بالعمل والمعرفة و ولا نفس النظرة العلاقة الرجل والمرأة والتعليم والطعام ؛ ولا نفس العلاقة بالدين والمقدس والعنف .. إلخ. من الآن فصاعدًا، لا يسعى العنصري إلى الهيمنة على الآخر، أو إخضاعه لتسلسله الهرمي "للأجناس"، ولكن لإخفائة وطرده بعيدا لأنه مختلف تماما وغير قابل للاندماج أو الذوبان، لا ثقافيًا ولا إجتماعيا في بوثقة المجتمع الجديد الذي يريد أن يستقر فيه لبدء أو مواصلة حياته. إن الإثنية أو التمييز العرقي في المجتمع ليست نتيجة لتيارات اليمين المتطرف فحسب، بل هي أيضًا نتيجة المبالغة في تقدير الاختلافات والهويات التي تركز عليها العديد من المجموعات الإجتماعية للدفاع عن حقوقها والمطالبة بالمساواة بين المواطنين، والتي يمكن أن تؤدي إلى أشكال جديدة من العنصرية. وذلك لإرتباط مفهوم "الهوية" بعناصر طبيعية ووراثية مثل أسود ، مسلم، عربي، يهودي، حيث يتم ربط الإنسان بهوية مفترضة حتى قبل ولادته وقبل أن يختار هويته الحقيقية والتي لا يمكن أن تكون ثابتة وراسخة وغير قابلة للتحول. ولقد رددنا مرات عديدة على صفحات الحوار المتمدن بأن الإنسان ليس شجرة أو نبات بحيث تكون له جذور غائصة في تربة بلد أو وطن أو شيء من هذا القبيل، هوية الإنسان مشروع وجودي يبنيه في كل لحظة وكل ثانية من معاناته ونضاله وعمله وليس شيئا يتلقاه بيولوجيا أو ثقافيا او دينيا من والديه أو من المجتمع الذي يعيش فيه.



#سعود_سالم (هاشتاغ)       Saoud_Salem#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الكزينوفوبيا والتمييز العنصري
- موت وميلاد ديونيسوس
- أهل الكهف
- أمريكا .. وقوة الحديد والنار والدولار
- الحجاب
- ديونيسوس
- الإلهة الغيورة
- هزيمة الآلهة الشريرة
- خصي الآلهة
- تدجين الزمن
- أنواع البشر
- قصة الخلق الفلسفية
- أغنية إلكترونية
- الأسطورة الأولمبية
- تفتت الذات
- قصة التكوين الهومرية
- عن الحرية والرأسمالية
- الحرب الأمريكية الروسية في أوكرانيا
- قصة الخلق اليونانية
- أوريفيوس والمثلية


المزيد.....




- نزلات البرد - لا ترتكب هذه الأخطاء إن أردت أن تُشفى من مرضك ...
- -سأجعله أصغر سنا-.. حلاق روماني يعرض على الملك تشارلز قصة شع ...
- أردوغان لرئيس وزراء اليونان: -افعل ما شئت وسنقوم دائما بما ي ...
- صحيفة: سلوفاكيا والتشيك قد تمتنعان عن دعم أوكرانيا بسبب الوض ...
- الناتو يستخدم أوكرانيا كعشيقة
- سيناتور أمريكي سابق: تفجير السيل الشمالي نفذته الاستخبارات ا ...
- بوريطة يعلن ترشح المغرب لعضوية مجلس الأمن الدولي
- فرانس برس: الخارجية الأمريكية تؤكد السماح لمواطنها باقر نماز ...
- فشل إطلاق صاروخ باليستي يثير هالة ذعر في كوريا الجنوبية (فيد ...
- سيارات فولفو برز لها منافسون أقوى وأكثر تفننا!


المزيد.....

- درس في الإلحاد 3 - الوجود ووهم المُوجد / سامى لبيب
- المادة : الفلسفة النشاط : الدرس النظري لإشكالية الأولى : / حبطيش وعلي
- علم الكلام وثلاثية النص والواقع والعقل / نادر عمر عبد العزيز حسن
- هل يؤثر تغيير إتجاه القراءة على تكوين الذهن للمعاني؟ / المنصور جعفر
- لماذا نحتاج إلى فلسفة للعلوم الطبيعية / دلير زنكنة
- نقد العقل العراقي / باسم محمد حبيب
- عبء الاثبات في الحوار الفلسفي: الفصل الرابع: أنطوني فلو: افت ... / عادل عبدالله
- عِبءُ الإثباتِ في الحوار الفلسفي على أيٍّ من الطرفين يقعُ عب ... / عادل عبدالله
- الفئات الفقيرة الهشة بين استراتيجيات البقاء ومجتمع المخاطرة ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور
- إشكالية الصورة والخيال / سعود سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - سعود سالم - الإنسان ليس شجرة