أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - حميد حران السعيدي - يُقال..














المزيد.....

يُقال..


حميد حران السعيدي

الحوار المتمدن-العدد: 7377 - 2022 / 9 / 20 - 13:29
المحور: المجتمع المدني
    


كان أحدهم يتاجر بالأبل يتنقل بين مضارب القبائل تربطه علاقة صداقة مع أحد الحكماء وذات يوم مر بمضارب أحدى القبائل ضمن مسعاه في البيع والشراء فوجد شاب شاهر سيفه في ثغور قبيلته وسأله عن سبب إشهاره للسيف فأجابه ... إني أذب عن أهلي فأعجب الرجل به .. وحين زار صديقه الحكيم روى له ما رأى من ذلك الشاب فسأله الحكيم (وهل وجدت في مسارك من يهدد قبيلته ؟) ... فأجابه ... كلا لم أجد احد يهدد قبيلته ولكنه كان يتوقى .
فقال له الحكيم (لم يكن متوقيا وإنما هو طالب فتنه وليتك تخبرني بخبره حين تمر بمضارب قبيلته في جولتك القادمه) .
وبعد شهور مر تاجر الأبل بمضارب قبيلة ذلك الفتى فوجدهم بأسوأ ماتكون عليه القبائل وحين سأل عن ذلك الفتى قيل له أنه قتل مدبرا وصار سببا لذل قبيلته وسبي نسائها ونهب خيراتها وإنك لن تجد ماتشتريه .
تذكر التاجر قول صديقه الحكيم فقصده وروى له تفاصيل ماحدث من مآسي لتلك القبيله وكيف أن ذلك الفتى قد مات مدبرا ... ضحك الحكيم وأجاب صديقه التاجر (وهذاشأن من يشهر السيف دون ان يكون له عدو ... صغاره في يتم وأهله في ذل ولو كان شجاعا لما أشهر سيفه دون سيف يقابله).



#حميد_حران_السعيدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- موقف
- لاعب السله
- البيئه
- (مهيدي) وشعب العراق والتظاهرات
- النعيم
- مُتحَفٌ قادم
- حضور(زعيبل)
- لحوم الماعز
- صخلة زويد
- بيتنا وبيوت الجيران
- الفتنه وما أدراك ما الفتنه
- أموال منهوبه
- أفضال (شنور)
- وجع راس
- عتب صديق
- فلوس (الهايشه) وين
- جديد البرلمان
- العجله من الشيطان
- الشعب والقياده
- أوكرانيا... العراق


المزيد.....




- حقوق الإنسان السعودي وسياسات الغرب
- الأمم المتحدة: 70? من السوريين كانوا بحاجة إلى مساعدات إنسان ...
- الأمم المتحدة: 70? من السوريين كانوا بحاجة إلى مساعدات إنسان ...
- منظمة: إيران تمارس مختلف أشكال التعذيب ضد المعتقلين
- الأمم المتحدة تستكشف سبل إيصال المساعدات إلى شمال غرب سوريا ...
- عمال الإغاثة يسابقون الزمن لإنقاذ ضحايا زلزال تركيا وسوريا.. ...
- المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تدين تركيا بسبب وفاة مراهق أ ...
- نواب الأقليات غاضبون بسبب رئاسة اللجان النيابية
- ملك الأردن للرئيس السوري: مستعدون للمساعدة في جهود الإغاثة
- تكدس النازحين على الطرق الرابطة بين المحافظات التركية المنكو ...


المزيد.....

- الاتصالات الخاصة بالراديو البحري باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - حميد حران السعيدي - يُقال..