أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رياض قاسم حسن العلي - هلوسات 18














المزيد.....

هلوسات 18


رياض قاسم حسن العلي

الحوار المتمدن-العدد: 7347 - 2022 / 8 / 21 - 15:44
المحور: الادب والفن
    


●من يتذكّر البرتقالة غيداء سعد ، يقال إنّ ثريا سعوديا تزوجها سنة 2016 ،بالمناسبة هي لاتمت بأي صلة الى الاخوة ابناء سعد .
●ليلى العطار جميلة بغداد لم ترسم لوحة لبوش في بوابة فندق الرشيد وإنّما هي من رسم فنان مغمور من ديالى بتكليف من القصر اسمه محسن تعبان. وقد قتلت في بيت اختها سعاد العطار المجاور لمبنى المخابرات بالمنصور.
●احدهم في البصرة ارسل مسودة روايته القصيرة الى روائي آخر. فقام هذا الاخير بإعادة كتابتها واضاف لها فصل كامل،ونشرت على هذا النحو ، فتخيّل.
●يقول بدر شاكر السياب عن محمود البريكان في عام 1957 انّه " شاعر عظيم ، لكنّه مغمور !! بسبب نفوره من النشر ، وسأحاول بذل كل جهد لأخراجه من صمته ليتبوّأ المكانة اللائقة به " ، لكنّه لم يفلح.
●خاض علي الوردي معركة مع الاصولية الفكريّة في العراق شبيهة بتلك التي كانت بين طه حسين والاصولية الازهري. لكن الفرق بين الحالتين انّ طه حسين تراجع وطأطأ راسه امام العاصفة في حين أنّ الوردي لم يساوم ولم يهادن حتى مات في الاردن كأيّ عراقيّ .
●بالرغم من انفتاح بيروت وتقبلها للبوهيمية. إلاّ انّها لم تتقبل صعلكة وبوهيمية جان دمو. فُطرد منها بقرار رسمي سنة 1975 ، يقول( أنا سمكةُ سردين تستطيعُ التنفس في أضيق مجاري الحياة وأقساها ظلمةً وجاهليةً.وإلا فبماذا تفسرُ وجودنا كمواكب لعزاء التاريخ في هذا المرحاض الاستراتيجي المهوّل؟!!)
●الواقف قرب بسطية ناصر ابو الجرايد في عصريات العشار بتسعينات القهر يلاحظ شعراء كالكتاكيت يلاحقون حسين عبد اللطيف بحذائه المتهرئ وهو يراقب المارّة قبل ان يذهب الى مقهى قريب. لعلّهم يسمعون منه شيئاً ، احدهم الان يظهر كمذيع في شاشة لايشاهدها أحد.
●‏بعد أن غنت أم كلثوم (أنساك ده كلام) من ألحان بليغ حمدي رسم صلاح جاهين كاريكاتير بجريدة الأهرام عنوانه (أهو ده اللي مش لحنك أبداً يا بليغ) وكان عازف الاروغ "هاني مهنى" قد ذكر أن أم كلثوم أخبرته بأن المذهب والكوبلية الأول لحن "زكريا أحمد" ولكنّه توفي فأكمله بليغ ....لأحدهم.
●عبد الستار ناصر هو السارد الوحيد الذي كان قلبه على القارئ ولم يعبأ بأراء النقاد...لذلك احبّه قراءه وتجاهله النقاد.
●في سنة 1991 كانت النسوة العراقيات يبحثن عن الحطب كي يطبخن الطعام للأطفال...هذا إذا وجد الطعام ، حتى الماء كان عزيزاً...بعض العراقيين مرّ عليهم ستة اشهر وهم لم يستحموا....هذا شئ بسيط من هذا الزمن الجميل.
● التاريخ يصنعه عمال لم يفطروا بعد يجلسون مع عدتهم في ساحة ام البروم وليس بضعة سذج في مقهى عتيق يتحدثون عن البنيوية ...لكنّ المؤرخين يبحثون عن التصفيق والهدايا.
●ثمة شاعر من البصرة اختار نصف عناوين الكتب التي كتبها ادباء المدينة، وهو كريم جداً.



#رياض_قاسم_حسن_العلي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هلوسات 17
- هلوسات 16
- هلوسات 15
- هلوسات 14
- هلوسات 13
- هلوسات 12
- هلوسات 11
- هلوسات 10
- هلوسات 9
- هلوسات 8
- هلوسات 7
- هلوسات 6
- هلوسات 5
- هلوسات 4
- هلوسات 3
- هلوسات 2
- هلوسات
- المثثف الدجاجة
- لاعبو السرد قراءة في المشهد القصصي في البصرة القسم الثالث
- لاعبو السرد قراءة في المشهد القصصي في البصرة القسم الثاني


المزيد.....




- مذكرات باميلا أندرسون: طعم الشهرة والألم
- للمرة الخامسة.. الثقافة تسحب يد مدير دار ثقافة الطفل
- الممثل الخاص السابق لبوتين يتعافى من متلازمة غيلان باريه
- مشاركة 26 فيلما من 25 دولة بالقسم الدولي من مهرجان فجر السين ...
- مصر.. هجوم على الفنانة اللبنانية كارول سماحة بعد حصولها على ...
- ألمانيا تفتح ذراعيها لذوي المواهب المسرحين من وادي السيليكون ...
- تمثال لشخصية أفلام شريرة غارق في قاع بحيرة منذ 10 أعوام.. ما ...
- هل هو صادق الشاعر؟ تفاعل على تصريحات جديدة لعبدالرحمن بن مسا ...
- إيفا غرين: تمثيل -فيلم درجة ثانية- تدمير لمسيرتي الفنية
- صورني عريانة عشان يفضحني.. راقصة مصرية تستغيث من طليقها الفن ...


المزيد.....

- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رياض قاسم حسن العلي - هلوسات 18