أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاظم ناصر - الأحزاب الإسلامية العراقية ... تسعة عشر عاما من الفشل!














المزيد.....

الأحزاب الإسلامية العراقية ... تسعة عشر عاما من الفشل!


كاظم ناصر
(Kazem Naser)


الحوار المتمدن-العدد: 7330 - 2022 / 8 / 4 - 10:16
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هيمنت الأحزاب الإسلامية العراقية، خاصة الأحزاب الشيعية على مفاصل السياسة العراقية منذ الاحتلال الأمريكي للعراق وسقوط نظام البعث عام 2003؛ وسيطرت فعليا على السلطة منذ إجراء أول انتخابات برلمانية عام 2005، وحكم البلاد أربع رؤساء وزراء من التيار الشيعي هم إبراهيم الجعفري، نوري المالكي، حيدر العبادي، وعادل عبد المهدي بدعم ومباركة الولايات المتحدة الأمريكية.

ورغم مرور سبعة أشهر على إجراء الانتخابات النيابية، لم يتمكن قادة الأحزاب الشيعية والسنية من تشكيل حكومة جديدة لتتسلم السلطة من رئيس الوزراء الحالي المستقل مصطفى الكاظمي بسبب الخلافات الكبيرة داخل البيت الشيعي، خاصة بين زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الذي حازت كتلته على أكبر عدد من الأصوات، وبين " الإطار التنسيقي " المكون من القوى الشيعية المقربة من إيران. فالصدر يريد تشكيل حكومة " أغلبية وطنية " مع " الحزب الديموقراطي الكردستاني "، والسنة ممثلين في " تحالف السيادة "، بينما يقف في مواجهة هذه الرغبة الأحزاب الشيعية التقليدية المتحالفة مع إيران متمثلة في " الإطار التنسيقي " بقيادة نوري المالكي.

لقد فشل قادة هذه الأحزاب الإسلامية العراقية جميعا في تحقيق المصالحة الوطنية، ودعم وحدة العراق واستقراره وحماية حدوده، ومنع التدخلات الأجنبية في شؤونه الداخلية، وإنقاذه من الفوضى بسبب خلافاتهم وانشقاقاتهم وصراعهم على السلطة، وعدم اتفاقهم على برامج سياسية واضحة للتعامل مع مشاكله السياسية والاقتصادية والدينية، ومكافحة الفساد المالي والإداري الذي يعاني منه، لأن الأحزاب التي يمثلونها في الحكم فرضت تكتلات طائفية واثنية، ومحاصصة سياسية تركز على المعتقد الديني لكسب الدعم الشعبي، وتتجاهل الأخطار التي تهدد وجوده كدولة موحدة.

لكن المخاطر التي تعصف بالعراق تفاقمت في يونيو/ حزيران الماضي بعد أن طلب الصدر من نواب كتلته الانسحاب من البرلمان، وازداد الوضع خطورة بعد الخطوات التي اتخذتها التيارات الشيعية المتحالفة مع إيران لاحقا لتشكيل حكومة برئاسة محمد شياع السوداني واستبعاد الصدر وكتلته، ورد الصدر على تلك الخطوة بالتحدي، وطلب من أنصاره النزول إلى الشوارع، واقتحمت مجموعات منهم البرلمان في محاولة لإظهار التأييد الشعبي الذي يتمتع به.

فشل الأحزاب السياسية الإسلامية العراقية الشيعية – الشيعية، والسنية والشيعية في المشاركة في الحكم والعمل معا ليس غريبا، ويتماشى مع فشل الأحزاب الإسلامية التي تسلمت الحكم في مصر وتونس واليمن وأفغانستان؛ ولهذا فإن استمرار المنهج المذهبي والطائفي للأحزاب السياسية الإسلامية العراقية، سيؤدي إلى تفاقم فقدان المواطن العراقي للثقة في العملية السياسية والانتخابية، وإلى تزايد مظاهر العنف والعنف المضاد، وقد يقود إلى حرب أهليه تزيد العراق دمارا، ويكون لها تداعيات خطيرة على دول الجوار والعالم العربي ككل!



#كاظم_ناصر (هاشتاغ)       Kazem_Naser#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سياسة المصالح تعيد ولي العهد السعودي للساحة الدولية
- محاولة اغتيال د. ناصر الدين الشاعر ومسلسل استهداف الشخصيات ا ...
- اجتماع بايدن بقادة مجلس التعاون ومصر والأردن والعراق وتناقض ...
- عباس وهنية ولقاء الوجوه العابسة!
- الكنيسة المشيخية الأمريكية تعتبر إسرائيل دولة عنصرية وتقاطعه ...
- جرائم قتل النساء في المجتمعات العربية
- من حلف بغداد إلى حلف - الناتو - الأمريكي الإسرائيلي العربي ا ...
- بايدن يزور المنطقة لابتزاز دول النفط ودعم سياسات إسرائيل الع ...
- الجامعات الفلسطينية والخلافات الفصائلية والحزبية
- زيارة بينيت للإمارات والتهديدات الإسرائيلية والخليجية لإيران
- الانحياز الأمريكي لأكاذيب إسرائيل المتعلقة بجريمة اغتيال الش ...
- تهديدات الرئيس محمود عباس لإسرائيل...- جعجعة بلا طحن - لا يص ...
- مسيرة الأعلام .. تحد صهيوني وخذلان عربي إسلامي
- لا أمل لهذه الأمة مادامت تحارب التغيير والتفكير الحر
- أردوغان حط الرحال ضيفا على بن سلمان! فما هي أهداف كل منهما؟
- سلطات الاحتلال تمنع المسيحيين من الوصول لكنيسة القيامة للاحت ...
- الرد الأردني الخجول الرافض لاعتداءات الصهاينة على الأماكن ال ...
- العربدة الإسرائيلية المتواصلة والسكوت العربي والإسلامي المشي ...
- الانتخابات الفرنسية وانعكاسات نتائجها على القضية الفلسطينية ...
- قادة الخيانة العرب يضغطون على الفلسطينيين لوقف المقاومة في ر ...


المزيد.....




- رجل يُفاجأ بثعبان طوله 4 أقدام في مقعد مرحاض حمامه.. شاهد رد ...
- إرجاء زيارة رئيس الإمارات المقررة إلى باكستان والكشف عن السب ...
- قيس سعيد: التونسيون عزفوا عن الانتخابات لأن البرلمان لم يعد ...
- حاكم روسي يقدم عرضا لكل عسكري يدمر دبابة -ليوبارد- الألمانية ...
- مصدر عسكري أوكراني: نريد باتريوت من الجيل الأخير كي نستطيع ص ...
- حكومة الدبيبة: ندرس صيانة معدات عسكرية في أوكرانيا
- باكستان.. ارتفاع حصيلة ضحايا تفجير مسجد بيشاور الى 90 قتيلا ...
- الجنرال -زمهرير- الروسي يصد سلاحا ألمانيا ساما!
- محكمة بريطانية تنظر في قانونية استئناف بيع الأسلحة للسعودية ...
- القيادة الفلسطينية تجهز قائمة مطالب قبيل لقاء عباس وبلينكن


المزيد.....

- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي
- الدَّوْلَة كَحِزْب سِيَّاسِي سِرِّي / عبد الرحمان النوضة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاظم ناصر - الأحزاب الإسلامية العراقية ... تسعة عشر عاما من الفشل!