أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شينوار ابراهيم - يزيدي أنا














المزيد.....

يزيدي أنا


شينوار ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 7329 - 2022 / 8 / 3 - 10:14
المحور: الادب والفن
    


شينوار إبراهيم
.....................

أهدي قصيدتي (أنا يزيدي)
الى كل القديسات الايزيديات اللواتي نجينَ من قبضة داعش الارهابي
واللواتي لازلن تحت مخالب داعش القذرة ....
....................

أنا يزيدي
في صدري
نهر من الألم
أحملُ في جعبتي
بَقايَا وجع الماضي
أسير بين خرائط الفرمانات
باكياً ... كطفلٍ سُرِقَ منه
سريرُهُ ...
لا أماكنَ تحضنُ عنفواني
ليلتهب وطنُ الذّاكرة ...
................
أنا يزيدي
قلبي طاحونةٌ خرساء
خارطةُ الوجع
صَرخاتُ المُغْتَصَبات
في كلّ مكان ...
جسدي لم يبقَ فيه
دمعٌ أو دم
تتغلغل أعاصيرُ الموت
في داخلي
لن يتوقّفَ نزفُ الجُرح
في اعماقي ...
كيف أخرُجُ من دوّامات الألم
كيف.... ؟
..............
يزيدي أنا
أبحث
عن نظرات جدّتي
في أحياء شنكال
اليتيمة ...
ماعادت لنا أصوات
بين بساتين التّين
في جبل الحزن ...
........
أنا يزيدي
القادم من فوّهة الشّمس
صرخةَ وجعٍ في خاصرة
كوجو ...
أنا صوتُ كورمانج
وقلاع ميتان ...
أنا ابن الشّمس
أحفاد ميديا ...
كاردوخ ...!
أيّها النائم
بين صفحات التاريخ
أفق ...
انهض
أيّها الرّجل
من نومِك العميق
أتوسّلُ إليك ...
خذني إلى حضارات ازدا ...
لأضمّدَ جراح
قدّيسات الأيزيديات
.........
أنا ازيدي
نحنُ أجداد الكورد
أقرأ التاريخ
بدون قلم ...
أصلّي لطاووسى ملك
تحتَ قببِ خودى ...
أرتدي الثّوبَ الأبيض
في نسيان العذراء
مازلتُ أشمّ أنفاس
جدّي حمو
في الكهوفِ القديمة
فلن ننكسر
سنحرقُ آخر الشّموع
رغم بقاء الليل
على أنفاسي ...

............................
خودى كلمة كوردية معناها الله
02.08.2022



#شينوار_ابراهيم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- صلاح ناصر خضر ...
- أطفالُ الحُروب
- تشرين ... إله الجمال في الناصريّة
- آدم
- تراجيديا الابادة
- جنون الحرية
- أ---جراس قلبي
- سرداب الأمل
- دينامية المقابلة في نص -عرس الوطن - للشاعر شينوار إبراهيم
- ملحمة ( شينوارية ) ...
- قصص قصيرة جدا
- العائ--------دونَ مِنَ المَوت
- أبناء الشمس
- الفراشةُ ُ في عيدِها الأخير
- فجر روژافا
- تجاعيد الاحزان في باغوز
- سرير الغرام
- صرخة صمت
- .... وطن الامهات .....
- الدخان / نداء الى الفاتيكان


المزيد.....




- مقتل شخص وإصابة 17 بعد انهيار منصة في مهرجان إسباني للموسيقى ...
- إدانة زوج بريتني سبيرز الأول بعد اقتحامه حفل زفافها
- نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم في تغريدة: المقا ...
- ألفريد هيتشكوك.. سيد الظلال الذي يكره أفلام رعاة البقر
- وفاة الممثلة العالمية آن هيشي سريريا وقرار سحبها من أجهزة دع ...
- على غرار أفلام الأكشن.. مطاردة على الطريق السريع
- وفاة الممثلة آن هيش: لقد خسرنا ضوءاً ساطعاً
- ابنة الممثل فريد شوقي تكشف ملابسات تعرض ابنها للغرق في الولا ...
- تلقى -7 إلى 10 طعنات-.. كل ما نعرفه عن الهجوم على سلمان رشدي ...
- سلمان رشدي: الكاتب والروائي -الذي أهدر الخميني دمه-


المزيد.....

- رواية كل من عليها خان / السيد حافظ
- رواية حتى يطمئن قلبي / السيد حافظ
- نسكافيه- روايةالسيد حافظ / السيد حافظ
- قهوة سادة قهوة زيادة / السيد حافظ
- رواية كابتشبنو / السيد حافظ
- غيمة عاقر / سجاد حسن عواد
- مسرحية قراقوش والأراجوز / السيد حافظ
- حكاية البنت لامار وقراقوش / السيد حافظ
- الأغنية الدائرية / نوال السعداوي
- رواية حنظلة / بديعة النعيمي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شينوار ابراهيم - يزيدي أنا