أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - معاذ الروبي - تكوين علاقات جيدة














المزيد.....

تكوين علاقات جيدة


معاذ الروبي

الحوار المتمدن-العدد: 7322 - 2022 / 7 / 27 - 04:21
المحور: الصحة والسلامة الجسدية والنفسية
    


التفكير الإيجابي يعني أن تكون إيجابيًا مع الآخرين وكذلك مع نفسك. يؤدي التعامل الجيد مع الآخرين إلى تكوين علاقات جيدة، وكلما زادت العلاقات الجيدة في حياتك، زادت مرونتك العاطفية وسعادتك. وكلما زاد ارتباطك بالآخرين، كلما بدت حياتك ذات مغزى أكبر. تستند جميع العلاقات الناجحة على الاحترام المتبادل. لذا كن منفتحا على الآخرين وأخبرهم عن مشاعرك واحترامك اتجاههم إذا أعجبوك لأنهم سيقدرون ذلك كثيراً. حاول أن تبني علاقتك مع محيطك على الثقة دائماً حيث يعتبر ذلك من أفضل الطرق لاستمراريتها وتعزيزها.

-أشياء يجب تجنبها:
✗ تجنب الثناء في كل وقت. فقد يعتقد الناس أن هناك خطأ ما إذا توقف الثناء فجأة.
✗ تجنب مدح الأشياء من أجل المجاملة؛ مثل هذه المجاملات الكاذبة تقلل من قيمة الثناء الحقيقي.
✗تجنب مدح النجاح فقط، فهذا يعطي رسالة مفادها أن الجهد لا قيمة له إذا لم يحقق الهدف دائماً.
-الأشياء الذي ينبغي فعلها:
✓ اعتد على إظهار الثناء والتقدير بانتظام.
✓قدم المدح مرفقاً ببعض الملاحظات الإيجابية التي تتضمن اقتراحًا أو طلبًا للتحسين.
✓ اتبع كلمات المديح بلغة جسد إيجابية مثل ابتسامة ، أو إيماءة.

تجنب دائماً النقد الشديد. إذا كنت تشعر بأنك بحاجة إلى إعطاء ملاحظات نقدية لشخص معين، فابدأ بالإشارة إلى الجوانب الإيجابية ثم حدد ما تريد منه فعله، في الإيجابيات وليس السلبيات. حاول دائما البحث عن تحسين السلوك لدى الآخرين وعززه بالثناء عليه. الموافقة من خلال لغة الجسد هي الطريقة المباشرة التي يمكنك من خلالها إخبار شخص ما أنك تشعر بالإيجابية تجاهه وجعله يشعر بالرضا عن نفسه ويستجيب لك بشكل جيد.
إذا انتقدك أحدهم، حافظ على هدوئك. دع ناقدك يقول مقالته حتى يشعر أنه مسموع. لكن لا تأخذ في الاعتبار إلا ما تشعر أنه صحيح؛ عوض أي شيء أزعجك عن طريق تذكر الأوقات التي قمت فيها بعمل جيد. إذا شعرت أن النقد صحيح، فاطلب من ناقدك أن يرشدك لتحسين سلوكك. هذا لا يعني فقط أنك ستحصل على نصيحة من طرفه؛ بل ستجعله أيضًا في صفك، وتبني علاقة جيدة معه. عندما يحدث خطأ ما ولا يمكنك أن تجد المسامحة على الفور (لنفسك أو لشخص آخر) انظر بعناية إلى ما حدث، فقد ترى الموقف من منظور مختلف. ربما كانت هناك أسباب وجيهة وراء قيامك أنت أو الشخص الآخر بما فعله، أو ربما كان ذلك وقتًا أو موقفًا صعبًا. قد يكون ما حدث في الواقع لم يسبب أي ضرر، أو أن الأشياء الجيدة تفوقه. إذا وجدت أنه يمكنك مسامحة الشخص الآخر، بادر إلى القيام بذلك مباشرة.

تجنب الأشخاص السلبيين، الذين يستنزفون طاقتك، أو يضجرونك، أو يرون دائمًا أسوأ جوانب الحياة، أو يحبطونك. إذا أمكن، توقف عن رؤيتهم ببساطة. إذا كان عليك قضاء بعض الوقت معهم، فقلل من مقدار الاتصال واقض وقت فراغك مع الأشخاص الذين يتركونك تشعر بالرضا عن نفسك والعالم. حاول توسيع نطاق الأصدقاء الداعمين لك؛ إذا قابلت شخصًا يبدو راضيًا عن نفسه وحياته، فاقترح عليه قضاء الوقت معًا. إذا وجدت نفسك، على الرغم من جهودك، تستمر في الاختلاط مع الأشخاص المزعجين أو غير المتعاونين، فمن المحتمل أنك تعاني من الاعتقاد بأنك لا تستحق أفضل من ذلك. استخدم التأكيدات مثل تلك الواردة أدناه لإعادة التفكير في هذا الاعتقاد بشكل أكثر إيجابية. كررها لنفسك بانتظام. "أنا أستحق أن أكون محاطًا بأشخاص يقدرونني ويحترمونني." "إنه لأمر جيد بالنسبة لي أن آخذ من الناس كما أعطيهم." "كلما كان الأشخاص الذين أختلط معهم أكثر إيجابية، سأكون أكثر قدرة على نقل تلك الإيجابية إليهم."

تأكد من أنك تحيط نفسك بأنواع مختلفة من الأشخاص الإيجابيين، الأشخاص الذين، بطريقة أو بأخرى، يعززون طاقتك بدلاً من استنزافها. للحصول على أشخاص إيجابيين من حولك، قم بالتواصل بشكل نشط. الأصدقاء والداعمون لا يظهرون عن طريق السحر، فقد تضطر إلى مقابلة العديد من الأشخاص قبل أن ترتبط بشخص ما وتصبحوا أصدقاء. اذهب بانتظام إلى فعاليات التواصل المهني والاجتماعي. تذكر أن الآخرين قد يكونون خجولين، وسيكونون ممتنين إذا اتخذت الخطوة الأولى. تبادل تفاصيل الاتصال معهم. وفي اليوم التالي، اتصل أو أرسل رسالة توضح مدى جودة اللقاء الذي تم معهم؛ ثم، بعد بضعة أسابيع، قم بالمتابعة بموعد ووقت للقاء مرة أخرى. عليك الإبقاء على العلاقات القائمة والجديدة من خلال إجراء اتصال على أساس منتظم. اكتب رسائل للأصدقاء والعائلة بشكل دوري، وقم بتهنأتهم في المناسبات الدينية والاحتفالات السنوية الأخرى. من الجيد أيضاً دعوتهم أو مشاركتهم في بعض الحفلات والنزهات والرحلات. يقول أفلاطون: "يمكنك اكتشاف المزيد عن شخص في ساعة من اللعب أكثر مما تعرفه عنه في عام من المحادثة".

علاوة على ذلك، يسعد معظم الناس بالمساعدة إذا طلب منهم ذلك؛ لأن ذلك يجعلهم يشعرون بالحاجة وبالتالي بالتقدير. لكنهم سوف يقدمون الدعم بسهولة أكبر إذا كان جزءًا من ترتيب متبادل منتظم. لذا ضع قائمة بالأشخاص في حياتك الذين تقدر مهاراتهم ومواهبهم. سيكون هذا هو نظام الدعم الخاص بك. في المرة القادمة التي تقابل فيها أحد هؤلاء الأشخاص، اطلب المساعدة بطريقة بسيطة، وقدم خدمة مماثلة في المقابل. حافظ على هذا الأخذ والعطاء، بحيث إذا احتجت إلى المزيد من المساعدة بشكل أكبر، فسيكون من الأسهل بعد ذلك طلبها وطرحها.



#معاذ_الروبي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الاهتمام بالصحة الجسدية يحسن المزاج والصحة العقلية
- العيش بإيجابية
- معنى الحياة
- وضع الأهداف
- بناء الثقة بالذات
- الشعور بالسعادة
- التفاؤل
- إدارة المشاعر
- إدراك العواطف
- نظرية التحليل النفسي
- الحفاظ على نمط حياة إيجابي
- إحترام الذات
- إعادة النظر في الأفكار والمعتقدات السلبية
- تغيير نمط التفكير والصور العقلية
- ما مدى الإيجابية لديك وكيف تحافظ عليها؟
- الخطوة الأولى نحو التفكير الإيجابي
- نظرة عامة على التفكير الإيجابي
- علم التسويق العصبي
- الفرق بين الحزن والاكتئاب
- اضطراب الشخصية الهستيرية


المزيد.....




- البنتاغون يعلن عن مساعدات عسكرية جديدة لأوكرانيا بقيمة 1.1 م ...
- بعد انتهاء الاستفتاء.. بوتين قد يعلن عن ضم المناطق الأوكراني ...
- تقرير: الاستخبارات الألمانية تمد أوكرانيا بمعلومات مفيدة
- ماذا بعد استفتاءات الانضمام إلى روسيا؟
- إصابات بإطلاق للنار في مدرسة بولاية كاليفورنيا الأمريكية
- مدير البنك الدولي الأسبق: القضاء على الفقر حتى عام 2030 لم ي ...
- موسكو تفتح تحقيقا حول حادث السيل الشمالي
- -بوليتيكو- تكشف جانبا من العقوبات الأوروبية الجديدة ضد روسيا ...
- أردوغان: نبحث مع روسيا بناء محطة ثانية للطاقة الكهرذرية في م ...
- الحصاد (2022/9/28)


المزيد.....

- ثلاث مقاربات حول الرأسمالية والصحة النفسية / سعيد العليمى
- الشجرة الارجوانيّة / بتول الفارس
- كأس من عصير الأيام - الجزء الأول / محمد عبد الكريم يوسف
- فلسفة الرياضة بين تحسين الأداء الجسماني والتربية على الذهنية ... / زهير الخويلدي
- أصول التغذية الصحية / مصعب قاسم عزاوي
- الصحة النفسية للطفل (مجموعة مقالات) / هاشم عبدالله الزبن
- قراءة في كتاب إطلاق طاقات الحياة قراءات في علم النفس الايجاب ... / د مصطفى حجازي
- الافكار الموجهه / محمد ابراهيم
- نحو تطوير القطاع الصحي في العراق : تحديات ورؤى / يوسف الاشيقر
- الطب التقليدي، خيار أم واقع للتكريس؟ / محمد باليزيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - معاذ الروبي - تكوين علاقات جيدة