أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - معاذ الروبي - العيش بإيجابية














المزيد.....

العيش بإيجابية


معاذ الروبي

الحوار المتمدن-العدد: 7321 - 2022 / 7 / 26 - 17:54
المحور: الصحة والسلامة الجسدية والنفسية
    


تحصل على أقصى استفادة من التفكير الإيجابي إذا قمت بتطبيقه بانتظام وثبات عبر حياتك. لذا، قم بإنشاء بيئة وروتين ونمط حياة يعززان مزاجك الإيجابي باستمرار. تتولد الإيجابية من داخلك، لكن ما يحدث في الخارج مهم أيضًا لذلك عليك خلق بيئة محيطة إيجابية. يمكن أن تؤثر العوامل البيئية على الطريقة التي تشعر بها. حيث تستطيع تحسين نمط حياتك من خلال إنشاء مساحة يمكنك من خلالها الاسترخاء والراحة والتركيز.

إنه لأمر حيوي لرفاهيتك أن يكون لديك مكان، مهما كان صغيراً، يمكنك العودة إليه بحيث يكون تم إنشاؤه بالكامل حسب ذوقك. في المنزل، يمكن أن تكون واحة الهدوء الخاصة بك ركنًا ما في غرفة، أو علّية، أو مقعدًا في الفناء الخلفي. في العمل، قد يكون على مكتبك. حتى إذا كان عليك مشاركة مساحة المعيشة أو العمل مع الآخرين، فتأكد من وجود بعض الجوانب التي تجعلك تشعر بالسعادة. إذا أمكن لك، اختر الأثاث والصور والألوان الخاصة بك.

عندما تنشئ مساحتك المثالية، راعي رغبة حواسك. لا تشعر أنك "يجب" أن تخطط الديكور الخاص بك وفقًا للموضة؛ بدلاً من ذلك، اختر فقط ما يبدو جميلًا بالنسبة لك. أدخل الكثير من الضوء الطبيعي. في المنزل، لديك أريكة مريحة أو وسائد كبيرة؛ في العمل، ضع الزهور على مكتبك. استخدم الروائح لتنشيطك أو للاسترخاء. قد ترغب في تشغيل الموسيقى لرفع مزاجك، أو قد تفضل صوت الخلفية للمياه أو هبوب الرياح.

مهما كانت البيئة الخاصة بك داعمة، فمن الجيد الانسحاب منها بانتظام، وأخذ قسط من العزلة. خصص بضع دقائق كل يوم تقوم فيها بفصل الهاتف والاسترخاء. أحيانا من المفيد أخذ قسط من الراحة التامة، يقول أبقراط (طبيب يوناني من العصر الكلاسيكي): "عدم فعل أي شيء هو أحيانًا علاج جيد". من الجيد دائماً الانسحاب من عالمك المحموم والمضغوط بانتظام ومن وقت لآخر. خصص بعض الوقت للقراءة أو التأمل في موضوع بشكل هادئ. أو خلال ذلك يمكنك ممارسة مهارة التركيز على تنفسك، أو بالتركيز على شمعة مضاءة أو زهرة. ثم قد تختار أن تقول لنفسك تأكيدًا إيجابيًا. بعدها خذ بضع لحظات للتعافي والعودة إلى العالم الطبيعي.

جانب مهم عليك عدم اغفاله وهو دور الألوان في حياتك، فاختيار لون الديكور مثلاً يؤثر على الحالة المزاجية. لذلك يوصي الخبراء بشكل عام بتجنب الأسود والبني والرمادي. بينما هناك خواص مرتبطة ببعض الألوان الأخرى مثلاً:
•الأزرق: هدوء، استقرار.
•الأصفر: نشاط، دفئ.
•الأخضر: هدوء، انسجام.
•الأحمر: نشاط، إثارة
•الأرجواني: نشاط، إلهام.
•البرتقالي: ترحيب ، دفئ.
•الأبيض: يعزز الضوء الطبيعي.

اختر الألوان وفقًا للجو الذي تريد تكوينه، سواء كان لطيفًا وهادئًا، أو محفزًا وملهمًا. حاول أيضاً تحسين بيئتك وحل العوائق والمشكلات التي تصادفك فيها، مثلاً وجود ضوضاء يمكن أن يشتت الانتباه ويثير الغضب والإحباط. لذا يمكنك استخدام عازل للصوت، أو وضع سماعات الرأس. كذلك فان انخفاض مستويات الأكسجين يمكن أن تخلق الخمول والمزاج المنخفض. لذا افتح النوافذ وقم بوضع قوارير النباتات أو استخدم جهاز ترطيب الهواء.

نختم بالقول بأن العيش بإيجابية طريقة رائعة لتعزيز صحتك وإحساسك العام بالسعادة. يمكن أن تجعلك أكثر هناءً ذهنيا وعاطفيًا، وقد ثبت علميًا أنها فعالة بشكل لا يصدق. حيث أظهرت عشرات الدراسات أن كونك إيجابيًا يمكن أن يكون له تأثير حقيقي على صحتك الجسدية والعقلية. وهو أساس الشعور بالسعادة والثقة وراحة البال.



#معاذ_الروبي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- معنى الحياة
- وضع الأهداف
- بناء الثقة بالذات
- الشعور بالسعادة
- التفاؤل
- إدارة المشاعر
- إدراك العواطف
- نظرية التحليل النفسي
- الحفاظ على نمط حياة إيجابي
- إحترام الذات
- إعادة النظر في الأفكار والمعتقدات السلبية
- تغيير نمط التفكير والصور العقلية
- ما مدى الإيجابية لديك وكيف تحافظ عليها؟
- الخطوة الأولى نحو التفكير الإيجابي
- نظرة عامة على التفكير الإيجابي
- علم التسويق العصبي
- الفرق بين الحزن والاكتئاب
- اضطراب الشخصية الهستيرية
- التهاب المفاصل الصدفي والمشاكل النفسية المرافقة له
- العناصر الغذائية ودورها في اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه


المزيد.....




- مشاهير يسعون لدخول التاريخ الفني من خلال وضعية صورة تمتد ساع ...
- تهنئة ??محمود عباس لوزير الدفاع الإسرائيلي برأس السنة العبري ...
- قتلى في قصف إيراني على مقار أحزاب كردية إيرانية معارضة في كر ...
- المحكمة الاتحادية ترد الطعن المقدم بعدم صحة استقالة النواب ا ...
- البرلمان العراقي يجدد الثقة لرئيسه ويرفض إستقالته من منصبه
- الخارجية العراقية تدين قصف كوردستان وتهدد ايران بـ-اعلى المو ...
- الأعرجي يكشف نتائج التحقيق بمقتل زينب الخزعلي: قُتلت برصاص ج ...
- صحة إقليم كوردستان: عدد ضحايا القصف الإيراني بلغ 28 جريحاً و ...
- هل الولايات المتحدة متورطة في حادث -السيل الشمالي-2-؟ زاخارو ...
- هاريس: واشنطن ستتحرك -دون خوف أو تردد- في مضيق تايوان


المزيد.....

- ثلاث مقاربات حول الرأسمالية والصحة النفسية / سعيد العليمى
- الشجرة الارجوانيّة / بتول الفارس
- كأس من عصير الأيام - الجزء الأول / محمد عبد الكريم يوسف
- فلسفة الرياضة بين تحسين الأداء الجسماني والتربية على الذهنية ... / زهير الخويلدي
- أصول التغذية الصحية / مصعب قاسم عزاوي
- الصحة النفسية للطفل (مجموعة مقالات) / هاشم عبدالله الزبن
- قراءة في كتاب إطلاق طاقات الحياة قراءات في علم النفس الايجاب ... / د مصطفى حجازي
- الافكار الموجهه / محمد ابراهيم
- نحو تطوير القطاع الصحي في العراق : تحديات ورؤى / يوسف الاشيقر
- الطب التقليدي، خيار أم واقع للتكريس؟ / محمد باليزيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - معاذ الروبي - العيش بإيجابية