أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - معاذ الروبي - إحترام الذات














المزيد.....

إحترام الذات


معاذ الروبي

الحوار المتمدن-العدد: 7289 - 2022 / 6 / 24 - 00:15
المحور: الصحة والسلامة الجسدية والنفسية
    


الأشخاص الذين يتمتعون بتقدير عالي للذات هم مفكرون إيجابيون بالفطرة حيث إن امتلاك النظرة الإيجابية يعني غالباً ارتفاع احترام الشخص لذاته. وإذا استخدمت تقنيات التفكير الإيجابي فسوف يرتفع احترامك لذاتك أكثر فأكثر.

يمكنك معرفة المستوى المنخفض لاحترامك لذاتك من خلال تحقق بعض العبارات التالية لديك:
• أنا لست سعيدًا حقًا بما أنا عليه.
• أجد صعوبة في قبول إخباري بأنني قمت بعمل جيد.
• إذا حدث خطأ ما ، فإنني أميل إلى الاعتقاد بأنني الملوم.
• أجد صعوبة في طلب ما أريده في الحياة.

بشكل عام، كلما زاد عدد مراجعتك ولومك لنفسك، كلما قل احترامك لذاتك. وكلما كانت الأحكام التي يصدرها الآخرون عنك إيجابية، كلما شعرت بشكل أفضل تجاه نفسك، بينما كلما زادت أحكامهم السلبية، شعرت بالسوء. الخطوة الأكثر أهمية في الشعور بالرضا عن نفسك هي إدراك أنه لا يمكن لأحد أن يجعلك تشعر بالسوء إلا إذا سمحت له بذلك. لذا ابتعد عن أولئك الذين ينتقدونك بشكل مبالغ فيه. من ناحية أخرى، عليك استيعاب وتقدير امتنان الآخرين ومدحهم لك. الخلاصة: عليك إدارة ظهرك للنقد الهدّام وتقبل تقدير الآخرين لك دون الشعور بأي حرج اتجاه ذلك.

إذا نجحت إلى حد كبير فيما كنت تتوقعه من نفسك، فسيكون احترامك لذاتك قويًا. لذا، لا تهدف إلا إلى تحقيق الحد الأقصى الذي يمكنك الوصول إليه بشكل واقعي وحسب امكانياتك بدلاً من التفكير في أنك يجب أن تكون مثاليًا طوال الوقت وتصل إلى أهداف خارج قدرتك. وعندما تنجح، هنئ نفسك وتجنب مقارنة ذاتك بالآخرين؛ فلكل شخص نقاط قوته وضعفه. حاول أن تكون صديق نفسك المفضل من خلال معاملة نفسك كما تعامل صديقك المقرّب. لذا هنئ نفسك على أي نجاحات (مهما كانت صغيرة) وادع الأصدقاء أو الزملاء لمشاركة احتفالاتك.
تعوّد أن تكون لطيفًا مع نفسك، كما لو كنت تهدف لدعم شخص يعاني من تدني احترام الذات، لذا عامل نفسك بذات الطريقة وقلل من نقدها.
كن عادلا وموضوعياً مع نفسك، وقدم لنفسك نفس اللطف الذي تقدمه إلى صديق عزيز عليك. لحظة بلحظة، خلال اليوم، راقب ما تفعله بشكل واقعي. شجع نفسك على تعلم الدروس من أخطائك السابقة، ولكن بنفس الوقت اغفر لنفسك أي إخفاقات.
يمكن أن يؤدي درجة احترامك لذاتك إلى خلق شعور جيد أو سيئ لديك، وفقًا لمدى ارتفاعه أو انخفاضه. إذا كان منخفضاً، فإن أدنى مشكلة تواجهها ستثير السلبية لديك. لكن مع احترام الذات العالي، يمكنك التغلب على أي صعوبات قد تظهر في طريقك. إن ثقتك بنفسك ستضعك في معظم الأحيان على الطريق الصحيح.

تعاملك مع اخفاقاتك ومشاكلك التي تضعف ثقتك بذاتك يجب أن يكون من خلال عدة خطوات: الخطوة الأولى هي أن تعترف بوجود المشكلة ثم تضع في اعتبارك كيفية معالجتها ومن بعد ذلك اتخاذ إجراءات لإصلاحها ثم البدء في محاولة إحداث تغييرات وتحسينات عليها وبعد فعل ذلك سوف تتأكد من قدرتك على إصلاح المشاكل وستزيد ثقتك بذاتك وستشعر بالرضا عن نفسك ثم ستتخذ المزيد من الإجراءات حتى الوصول إلى حل كامل وشامل لتلك المشكلة.

طوال حياتنا، سنبقى نواجه الكثير من التحديات والفرص. من أجل تحقيق النجاح، يجب أن نحترم في البداية أنفسنا. فالقدرة على الثقة في أنفسنا تسهل علينا مواجهة المواقف الصعبة. حيث يسمح لنا احترام الذات بأن نكون أفضل مدافع عن أنفسنا، ويمنحنا القوة للعيش بكرامة وسعادة في حياتنا. في الختام، هناك العديد من الطرق للوصول الى احترام دائم لذاتك، إحداها هي تحديد الأهداف (مهما كانت بسيطة) والعمل على تحقيقها بمثابرة ودون استسلام. ثم بمجرد تحقيق هذه الأهداف، عليك الشعور بالفخر تجاه نفسك، ومكافئتها وأخذ وقتًا للاستمتاع بإنجازاتك. تذكر دائماً أن كل إنجاز تحققه (مهما كان صغيراً) يرفع من تقديرك لذاتك وهو خطوة مهمة نحو مستقبل أفضل.

د. معاذ الروبي



#معاذ_الروبي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إعادة النظر في الأفكار والمعتقدات السلبية
- تغيير نمط التفكير والصور العقلية
- ما مدى الإيجابية لديك وكيف تحافظ عليها؟
- الخطوة الأولى نحو التفكير الإيجابي
- نظرة عامة على التفكير الإيجابي
- علم التسويق العصبي
- الفرق بين الحزن والاكتئاب
- اضطراب الشخصية الهستيرية
- التهاب المفاصل الصدفي والمشاكل النفسية المرافقة له
- العناصر الغذائية ودورها في اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه
- هل من الممكن أن يكون لدينا ميل فطري نحو أغذية معينة؟
- كيف ينشئ الدماغ الاحساس بالذات؟
- الاجهاد المصاحب لعملية اتخاذ العديد من القرارات
- أنشطة يومية تخفف من الاكتئاب
- الصحة النفسية والتدخين
- هل تؤثر اللغات التي نتحدثها ونتعلمها على طبيعة شخصيتنا وسلوك ...
- هل من رابط بين الإكزيما والقلق والاكتئاب؟
- هل يؤثر نمط شخصية معين على صحة العقل؟
- مرض الزهايمر وعلاقته بالجينات
- كيف نكون أكثر مرونة في مواجهة ضغوط الحياة؟


المزيد.....




- تضعيف حديث صيام يوم عرفة وأنه -يكفر سنة قبل وسنة بعد-.. داعي ...
- الأردن.. تفاعل على خطوبة الأميرة إيمان ابنة العاهل الأردني م ...
- إمام الحرم المكي السابق عادل الكلباني يدخل على خط جدل صحة حد ...
- مصادر لـCNN: بلينكن أثار قضية مقتل شيرين أبو عاقلة خلال اتصا ...
- تضعيف حديث صيام يوم عرفة وأنه -يكفر سنة قبل وسنة بعد-.. داعي ...
- إمام الحرم المكي السابق عادل الكلباني يدخل على خط جدل صحة حد ...
- مصادر لـCNN: بلينكن أثار قضية مقتل شيرين أبو عاقلة خلال اتصا ...
- إعلان حالة الطوارئ في مناطق -الإدارة الذاتية- لشمال وشرق سور ...
- بوريس جونسون: رحيل رئيس الحكومة البريطانية -تأخر كثيراً--الف ...
- إعلان حالة الطوارئ في مناطق -الإدارة الذاتية- لشمال وشرق سور ...


المزيد.....

- ثلاث مقاربات حول الرأسمالية والصحة النفسية / سعيد العليمى
- الشجرة الارجوانيّة / بتول الفارس
- كأس من عصير الأيام - الجزء الأول / محمد عبد الكريم يوسف
- فلسفة الرياضة بين تحسين الأداء الجسماني والتربية على الذهنية ... / زهير الخويلدي
- أصول التغذية الصحية / مصعب قاسم عزاوي
- الصحة النفسية للطفل (مجموعة مقالات) / هاشم عبدالله الزبن
- قراءة في كتاب إطلاق طاقات الحياة قراءات في علم النفس الايجاب ... / د مصطفى حجازي
- الافكار الموجهه / محمد ابراهيم
- نحو تطوير القطاع الصحي في العراق : تحديات ورؤى / يوسف الاشيقر
- الطب التقليدي، خيار أم واقع للتكريس؟ / محمد باليزيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - معاذ الروبي - إحترام الذات