أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=761144

الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - معاذ الروبي - إدراك العواطف














المزيد.....

إدراك العواطف


معاذ الروبي

الحوار المتمدن-العدد: 7299 - 2022 / 7 / 4 - 01:16
المحور: الصحة والسلامة الجسدية والنفسية
    


لكي تكون فعالًا حقًا في الحياة، قم بتطبيق استراتيجيات التفكير الإيجابي ليس فقط على الأفكار والأفعال والعواطف اليومية، ولكن أيضًا على مستوى أعمق حتى تصبح من السمات الشخصية الراسخة بقوة.

البداية تكون من خلال تعاملك مع عواطفك، حيث إن العواطف هي الإشارات الأولى التي يولدها جسمك وعقلك عندما يكون هناك شيء في حياتك تحتاج أن تنتبه اليه. عليك تحديد مصدر المشاعر السلبية بسرعة واستخدم الوسائل المناسبة للتعامل معها وتعديلها. إن التحكم في العواطف مهم جداً كونه البداية التي ستمكنك بعد ذلك من النظر إلى مشاكلك بعقلانية.

قد تعتقد أن أفضل طريقة لتكون إيجابيًا هي تجاهل المشاعر المؤلمة. لكن هذا ليس صحيحاً. عواطفك مهمة لأنها تدل على زيادة في مستويات الوعي داخلك، حيث يتم تنشيطها للتعامل مع تهديد ما (مثل: غضب زوجتك، وإحساسك بالفشل، وانزعاج رئيسك في العمل. الخ). ما لم تتفهم هذه العواطف، ستصبح أشد إلى الحد الذي تضطر فيه إلى الانتباه لها مكرهاً. لذلك متى ما تشعر بمشاعر سلبية، توقف وقم بتسجيلها للحظات، ثم ابحث عن سبب شعورك وحاول أن تتكيف مع ذلك.

الخطوة التالية هي محاولة قلب هذه المشاعر وإعادة توجيهها، حيث يمكنك أن تتعلم كيف تحول هذه المشاعر السلبية التي يتم بذلها في الغضب والكراهية مثلاً إلى الحب، وبالتالي تحسين نفسيتك.
بمجرد التعرف على مشاعرك، استخدم في البداية أساليب التهدئة النفسية، لأنها مهمة للبدء في التفكير بوضوح. قم أولاً بتهدئة نفسك جسديًا عن طريق الجلوس بشكل مريح، وإغلاق عينيك، وأخذ ثلاثة أنفاس عميقة وبطيئة. ثم تهدئة نفسك عقليًا، من خلال التركيز، على سبيل المثال، على قول كلمات أغنيتك المفضلة أو العد التنازلي من العدد مئة. بمجرد أن تهدأ، ستجد أنه من الأسهل تركيز عقلك وبالتالي تكون قادرًا بشكل أفضل على التعامل مع أي مشكلة تواجهها لديك.

أشياء يجب فعلها:
-اصرف انتباهك عن المشاعر "الداخلية" إلى العالم "الخارجي" بالتركيز على الأشياء من حولك.
-اعمل على التخلص من الأدرينالين الناتج عن المشاعر والعواطف عن طريق ممارسة الرياضة البدنية.
-تحدث عن مشاعرك مع شخص قادر على الاستماع اليك بعناية.

أشياء يجب تجنبها:
-تجنب كبت المشاعر السلبية. إذا شعرت بالغضب، اذهب والعب لعبة أو رياضة ما لتفريغ غضبك من خلالها.
-تجنب التفكير بشكل محبط والنظرة اليائسة تجاه مشاكلك.
-تجنب الانغماس دائماً في العاطفية. بدلاً من ذلك، اتخذ إجراءً عملياً لحل المشكلة.

عندما تكون المشاعر المؤلمة قوية أو مستمرة، قم بتخفيفها عن طريق ربطها بنشاط معين يخفف منها. مثلا قم بوصف مشاعرك ذهنيا لنفسك. أو ابحث عن مكان هادئ ومعزول ثم اصرخ فيه. عندما تبدأ في الشعور بالتحسن، لاحظ المدة التي قضيتها في مواجهة مشاعرك. تعلم أن العواطف تتلاشى بمجرد التعبير عنها حقًا ومواجهتها فعلياً. تذكر دوماً بأنك أنت المسيطر، وليس المشاعر والعواطف التي تحاول جعلك رهينة لها.

بالمختصر، يجب عليك استكشاف المشاعر السلبية، وليس تجاهلها. حاول في البداية تهدئة نفسك كي تسمح لك بتركيز عقلك على التعامل مع مشاكلك وعواطفك. استحضر في كل وقت حقيقة أنه يمكنك التحكم في عواطفك ومشاعرك، بدلاً من السماح لها بالسيطرة عليك.

د. معاذ الروبي



#معاذ_الروبي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نظرية التحليل النفسي
- الحفاظ على نمط حياة إيجابي
- إحترام الذات
- إعادة النظر في الأفكار والمعتقدات السلبية
- تغيير نمط التفكير والصور العقلية
- ما مدى الإيجابية لديك وكيف تحافظ عليها؟
- الخطوة الأولى نحو التفكير الإيجابي
- نظرة عامة على التفكير الإيجابي
- علم التسويق العصبي
- الفرق بين الحزن والاكتئاب
- اضطراب الشخصية الهستيرية
- التهاب المفاصل الصدفي والمشاكل النفسية المرافقة له
- العناصر الغذائية ودورها في اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه
- هل من الممكن أن يكون لدينا ميل فطري نحو أغذية معينة؟
- كيف ينشئ الدماغ الاحساس بالذات؟
- الاجهاد المصاحب لعملية اتخاذ العديد من القرارات
- أنشطة يومية تخفف من الاكتئاب
- الصحة النفسية والتدخين
- هل تؤثر اللغات التي نتحدثها ونتعلمها على طبيعة شخصيتنا وسلوك ...
- هل من رابط بين الإكزيما والقلق والاكتئاب؟


المزيد.....




- لا تشبه أي جبال رآها من قبل..جبال -التاكا- السودانية تثير فض ...
- اكتشاف غير متوقع يذهل علماء الحفريات..فك متحجر لأسد عمره آلا ...
- باحثون يكتشفون سر استمرار قوة الذاكرة لما بعد الـ 80 عامًا ل ...
- فيديو يرصد لحظة قصف قاعدة عسكرية داخل روسيا..هل طورت أوكراني ...
- قصف أوكراني مكثف براجمات الصواريخ على وسط مدينة دونيتسك
- ريابكوف: الغرب بفرضه سقف الأسعار يقطع الغصن الذي يجلس عليه
- نائب أوكراني سابق: إصابة أكبر محطة كهروحرارية في مقاطعة كييف ...
- وزير الدفاع الروسي شويغو: الخسائر الأوكرانية في نوفمبر بلغت ...
- احصائية : عائدات النفط العراقي بلغت نحو 107 مليارات دولار في ...
- تقرير أممي: -داعش- استخدم أسلحة كيميائية في العراق


المزيد.....

- ثلاث مقاربات حول الرأسمالية والصحة النفسية / سعيد العليمى
- الشجرة الارجوانيّة / بتول الفارس
- كأس من عصير الأيام - الجزء الأول / محمد عبد الكريم يوسف
- فلسفة الرياضة بين تحسين الأداء الجسماني والتربية على الذهنية ... / زهير الخويلدي
- أصول التغذية الصحية / مصعب قاسم عزاوي
- الصحة النفسية للطفل (مجموعة مقالات) / هاشم عبدالله الزبن
- قراءة في كتاب إطلاق طاقات الحياة قراءات في علم النفس الايجاب ... / د مصطفى حجازي
- الافكار الموجهه / محمد ابراهيم
- نحو تطوير القطاع الصحي في العراق : تحديات ورؤى / يوسف الاشيقر
- الطب التقليدي، خيار أم واقع للتكريس؟ / محمد باليزيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - معاذ الروبي - إدراك العواطف