أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - اسحق قومي - عشتار الفصول:12524 الاكتشاف الأخير عوالم يُقدر عمرها ب 13 مليار سنة .















المزيد.....

عشتار الفصول:12524 الاكتشاف الأخير عوالم يُقدر عمرها ب 13 مليار سنة .


اسحق قومي

الحوار المتمدن-العدد: 7310 - 2022 / 7 / 15 - 11:46
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


الاكتشاف الأخير الذي التقطه (تلسكوب جيمي ويب) وما قالته وأعلنته وكالة الفضاء الأمريكية( ناسا )من أنّ العلماء تمكنوا من التقاط صور لأعماق أعماق الكون وتبين بأن هناك مجرات وعوالم يُقدر عمرها ب 13 مليار سنة ضوئية وتلك العوالم عبارة عن مجموعتين من الأجرام السماوية ويُعد حقاً هذا الاكتشاف من أحدث الاكتشافات التي تبين لنا مدى ضحالة التفكير البشري منذ أن دوّن الإنسان مداركه وأنتج مفهوم علاقة الذات العاقلة بالموضوعات وخاصة تلك المتعلقة بالفلك والكون والوجود.
ربما لستُ بحاجة أن أُشغل بالي وفكري بهذه المنجزات المدهشة لكوني منذ ماقبل التسعينات كنتُ أؤمن واثق بأن الحسابات التي جاءتنا عبر الرؤية الدينية ليست دقيقة وعلمية أولا ً.ثم هي تمثل القدرات العقلية قبل ثلاثة آلاف عام . إنما في قصيدة لي أسئلة لها جواب ما يشفع لي من ادعاء ٍ أقوله بأنني لا أؤمن بأن الكون هو هذا الذي وصلنا عن طريق الفكر الديني على الإطلاق ولهذا كتبتني قصيدة وهي بعنوان ( أسئلة لها جواب) أقول فيها.

أسكرينا الكأسُ قدْ فاضتْ ونادتْ /// وارتوى من خمرها دنُّ الشبابْ
وامنحينا العهد َ أن نروي شفاهاً /// من نهودٍ هنَّ خمرٌ ورضـابْ
قدْ يكونُ الهجرُ في ليلٍ نديمٍ /// ماذا يبقى في الهنا يومَ الحسابْ؟
ماذا بعدَ الموتِ هلْ عُمرٌ جميلٌ /// أمْ حكايةْ من حكايات ِ الغُراب؟!
هلْ لنا أنْ نقرأََ فيها البقايـا /// النهـايةْ والظلامُ والغيابْ؟!
أشربيني أُختَ عهدي واستريحي /// فعذابي قدْ طغى كلَّ عذاب
أنا موجٌ هائجٌ دونَ سكون ٍ /// أنا وحيٌّ زانهُ الفكرُ المُهـابْ
أنا ريحٌ ، عاصفاتٌ وغيومٌ /// وجبالٌ عاليـاتٌ وضبابْ
أنا وجدٌ ، ذكرياتٌ حالمات ٌ /// ونساءٌ حُبلى منْ رشفِ العنابْ
قالتِ: الكتبُ القديمةُ ُهو كونٌ /// هو أرضٌ وسماءٌ وســحابْ
ونجومٌ لستُ أدري أينَ تغدو؟ /// وارتيابٌ، والمجرّاتُ العِجابْ
هو صمتٌ وسكونٌ ودويٌّ /// وارتطامُ الموجِ ِفي صخر ِالإيابْ
كمْ هوتْ نفسيَّ علماً في الوجودِ؟ /// وسؤالاً حائراً دون َ جوابْ
والصحونُ الطائراتُ ماذا تعني ؟ /// إنْ عوالمْ ، غيرَ عالمنا شبابْ
منذ ُجلجامشْ وسومرْ فهي تأتي /// وتزورُ الأرضَ والأرضُ اغترابْ
فسّروها عرباتٍ لملاكٍ /// (حزقيالُ) يوصفُ وصف َاقترابْ
ووجودُ عالم ٍ يعلو الفضاء َ /// فهو عندي كيقين ٍ في كتابْ
خذْ مثالاً تلك َ أمريكا قديماً /// والهنودُ الحمرُ قد بان َ النِقابْ
هذه الأرضُ صديقي من زمان ٍ /// من عهودٍ قبلَ آدمْ والصِّحابْ
والخليقة ُ كُلها نظمٌ وعلمٌ /// واتزانٌ في وظائفِها غِرابْ
والبحارُ الساجياتُ في هدوءٍ /// والأعاصيرُ العنيفة ُفي الضبابْ
والجبال ُ العالياتُ الراهبات ُ /// والسهولُ الغانيات ُ والسرابْ
إشربيني أخت َعهدي واستريحي /// فعذابي قدْ طغى كلَّ عذابْ
وتعالي أنتِ عُمري لا تضنّي /// قدْ نذرتُ الروح َوحياً وارتقابْ
طالما الليلُ جفاني وكواني /// وسقاني خمرةَ القهر ِ المُذابْ
وسؤالي من زمان ٍ هو قَولي /// : كيفَ ماتَ الصبحُ في لونِ ِالغيابْ؟
أينَ راحتْ، تلك شمسٌ ،هذي شمسٌ؟ /// وشقاءُ الفقراءِ ِ والخرابْ
كيفَ ينمو القهرُ فينا ولماذا؟! // / كيفَ ينمو الفكرُ في عمرِ الخُضابْ؟
ولماذا قدْ ولدْنا في العذابِ؟ /// ولماذا قدْ نشأنا من تُرابْ؟
ولماذا العينُ تعشـقْ وجمالٌ؟ /// قدْ ذوى هلاَّ يعود ُ في مآبْ؟!!
ولِمَ الحسناء ُفي الغنج ِ تبارتْ /// ولِمَ الشمطاءُ في العمرِ اصطخاب؟
ولِمَ الأنهارُ تجري دون َ تدري /// أنَّ في الأرضِ ِ اشتياقٌ للشرابْ؟
ولِمَ جديَّ ماتَ قبل َ عُمري /// ولِمَ الأحفاد ُ كالزرعِ ِ ذهابْ؟!
ولماذا لا أُحيطُ فيما راحَ /// ولماذا لا يكونُ ما سيأتي من ثوابْ؟!
ولماذا لا أكونُ مثلُّ طيرٍ /// في شروق ِالشمس ِفي الكأس ِالمُذابْ؟
ولماذا الرحلةُ ُالعرجا عذاباً /// ولماذا الجنسُ في الناس ِ مُعابْ؟
ولماذا يُخطىءُ كلُّ حفيدٍ /// إنْ هو نسغٌ لآدمْ ما الجوابْ؟!
ولماذا نجري في الأرضِ ِونبني /// ونعيدُّ ما تهدّمْ من هِضــابْ؟!
ولماذا ماتَ أجدادي تباعاً ؟ /// وارتوى من دمهـمْ صيف ُ الشِعَابْ
ولماذا نينوى تبقى خراباً؟ /// ولماذا العاهرات ُ في الكتابْ؟
ولماذا (لوطُ )قد صار َ مثالاً؟ /// أَهو سـرٌّ أم جنونٌ أم ْ مُصابْ؟
ولِمَ الأحكامُ تُبنى من جحودٍ؟ /// منْ دماء ِ الشـرفاء ِ باحتجابْ
صدفةً ً كُنتُ أُغني فاكتشفتُ /// أنَّ صوتي فيهِ حُزنٌ واغترابْ
عشقتني الليالي في هواها /// عندما قبلتُ ثغراً في اكتئـابْ
وشـرابي خمرةُ الدهر ِالمعنّى /// وشبابي ضاعَ في بحث ِ الصوابْ
ورأيتُ أننا طيفٌ ولُقيا /// ووجودٌ وشـقاءٌ وغيـابْ
ثمَّ ماذا بعدُ هذا يا صديقي /// الفنـاءُ والرحيلُ والعتابْ؟!
والوجودُ مثلُّ حلم ٍسوف َيفنى /// والحقائقْ ظلُّ سرٍّ لن ْ يُجاب
ذلكَ الناقوسُ قد دقَّ ليبقى /// هو دربٌ هو عشقٌ وعبابْ
وإلهاً لا تراهُ ماذا يعني ؟ /// إنْ هو قصةْ ْ لجدٍّ في أرتعابْ
إنما شـاء الإلهُ أن ينمّي /// فكرنا حتى نعيهِ لا ارتياب
في الأزلْ كان إلهاً واجباً /// لمْ يزل ْ في الكون ِ نوراً وهيابْ
ويشاءُ الإلهَُ أن يكون َ /// بيننا حيّاً يعيش ُ في ثيابْ
في يسـوعَ المسيح ِ كان يحيا /// ناقضاً أسطورة َ الموتِ المُنابْ
فهو قادرْ أن يكونَ ما يكونْ /// وهو كائنْ ذاته ُ الحبُّ المُجابْ
قد تجسّدْ كيما نحيا يا صديقي /// والإلهُ قدْ نزل ْ،كان َ الحجابْ
هو فيَّ مثلُّ قلبي، مثلُّ عقلي /// مثلُّ وهج ٍ مثلُّ حبٍّ في الغياب
قد سقاني خمرةَ َالعهد ِالجديد ِ /// قد رواني من كروم ٍ بانسـكابْ
هو دربي وحياتي ومنايَّ /// دونهُ في التيهِ نجري والسرابْ
هو نورٌ في الحياةِ ورفيقٌ /// هو علمٌ وخلاصٌ ومـآبْ
نعمة ٌ للناسِ ِأنت َدونَ ريبٍ /// يا إلهي ملجأي يوم َ الحسـابْ
***
اسحق قومي ألمانيا في 4/1/1996

وبعد هذه القصيدة التي مثلت رؤيتي ورأيي في الوجود والعالم وحتى في شخص السيد يسوع المسيح ورسالته التي تفوق أية رسالة أخرى .وهنا أيضا مايهمني منها هو جانبها الإنساني الذي لو اتبعناها لعم الخير والسلام العالم. لن أدافع عن آراء قلتها سابقا ً واتناقض معها اليوم إنما أريد أن أوضح رأيي فأقول:
1= الخوف السديمي من المجهول يجعل البشرية تُفتش عن سند حتى تُعيد توازنها . فبدون هذا المتكأ والسند الروحي أو الديني والقدرة الخارقة لمساعدتنا ما كان لنا أن نصمد أمام الخوف السديمي لهذا فالتدين حاجة وضرورة وهنا نحن لا نُناقش مدى جدارته وصحته وحقيقته وجوهره والأكثر صدقا ً والأقرب من غيره للحقيقة. إنما نقول بأن التدّين ضرورة نفسية ووجودية للإنسان الضعيف القوي .
2= هل الاكتشاف الأخير يُظهر حقيقة ضحالة التفكير البشري ذاك الذي يخص ما حددته الكتب السماوية بشأن عمر الأرض والكون والإنسان .أم أنّ هناك مخرجاً جاء من خلال الكتب السماوية التي تقول بأن يوم الله يختلف عن أيامنا نحن البشر .ففي هذه الحالة يبقى الأمر مشّرعاً للاجتهادات بحسب الأزمنة والعلوم والعقول.
3= هل وجود مثل هذه العوالم سيزعزع إيماننا الذي تربينا عليه وبرمجنا عقولنا ضمن بوتقته .أم أنّ على البشرية أن تُعيد تأهيل معتقداتها على ضوء التطورات الاستكشافية الجديدة .؟!!
والسؤال كيف وهل سيصمد العقل البشري أمام المتناقضات الحادة التي سيفكر بها وإلى أين يمكن أن توصله؟!!
4= الثورة الفكرية القادمة . ما هي طبيعتها؟ وما هي أدواتها ؟ وماذا ستفعل في كل التراث البشري الخاص بالجوانب الدينية والمعتقدات الماورائية؟!!
5= حتمية التطور الثقافي والعلمي والتقني والبنية البيولوجية لتكوين الأسرة العصرية سيحتم وجود نمط فكري لن نتمكن من توصيفه ولكننا بحاجة لتقريب الصورة فنقول هو منطقة وسطية يقع مابين ما نسميه( بالإلحاد) ومابين (العبثية) التي تصل بالإنسان لحد الغثيان كما لدى كولن ولسن وربما أدخلتنا الجدلية الفكرية هنا إلى حدائق الوجودية السارترية أو حتى أجبرتنا لضرورة قراءة الديالكتيك عند هيجل .المهم ستكون مرحلة جديدة لها صفات وخاصية التغرب الوجودي وسنرى ظهور جيل يهزأ بكل الفكر الديني القديم سوى أنه سيتمسك بالرسائل الدينية التي تحض على المحبة والأخوة البشرية لكونها تمثل فعلا تياراً فكريا ً تتطلبه ضرورة المرحلة القادمة.
6= أسئلة صاروخية وعابرة للعقول القارية والمتحجرة .
كيف علينا أن نستعد لمواجهة المد السونامي والرياح الخماسية والعاصفية للثورة التلسكوبية الجيمس وبية؟!!
هل المناهج الدينية بحاجة إلى تطوير أم سيتم تغطية كل هذه المكتشفات بادعاءات أن فلاناً كان قد أخبر بها وأن فلاناً كان قد ذكرها ويتم تحويل الحقيقة إلى مجموعة سلوكيات غوغائية وذلك خوفاً على انهيارات ثلجية محتمة الحدوث والسقوط في القريب العاجل لأنّ العقل الإنساني السليم سيكون في مرحلة اختبار حقيقية لسلامته .وسيعيش التناقضات الحقيقية إذا كان حراً حقيقة وليس مكبلا بالخوف الديني النمطي .
7= هل سنجد ولادات لفلسفات وجودية تتناسب مع جوهر وعمق المكتشفات الأخيرة لأننا أمام 13 مليار سنة ضوئية .؟!! ما هي أبجديات تلك الفلسفات ؟! هل ستعتمد على المنطلقات الفلسفية الأولى أم سيكون لها منهجية وأسلوب خاصة بها تفرضه اللحظة الحالية والمستقبلية؟
وهل سيبقى الإنسان عبداً للفكر الغيبي أم سيتحرر من ذلك الخوف السديمي؟!!
كيف سيواجه أصحاب الجنة والنار السونامية الفلكية التي بدأت تضرب الفكر البشري برمته وتضعه أمام مسؤولياته الواقعية والوجودية.
وللحديث صلة مع أفكار تقع في القطب الشمالي وتلك تقع مابعد مكتشفات تكلسكوب جيمس ويب.
# اسحق قومي.
ألمانيا في 15/7/2022م



#اسحق_قومي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شكراً لهديتكم ((شهادة الدكتوراه الاتحادية)).
- عشتار الفصول:12509 المعرفة الإنسانية .
- عشتار الفصول:12501 برنامج ومخطط لموقع لقاء الصرح الاتحادي لل ...
- عشتار الفصول:12487 رسالة
- عشتار الفصول:12484 سورية المستقبل التي نأملها
- عشتار الفصول:12471 أيّ إيمان لا يقوم على الثوابت العقلية يُع ...
- عشتار الفصول:12466 ما أهمية دور المثقفين في تقدم أيّ وطنٍّ.. ...
- عشتار الفصول:12462 منشور خاص بشأن القبائل والعشائر في الجزير ...
- عشار الفصول:12458 رسالة إلى الإخوة في جميع أحزاب الأمة ومؤسس ...
- في المنجز التاريخي لا يوجد أحكام نهائية.
- من اللغات القديمة إلى السَّـريانية اسحق قومي
- عشتار الفصول:12428 النصوص الدينية في قراءات ٍ واقعية
- عشتار الفصول:12427 طبيعة الأعمال التاريخية تبقى غير منجزة
- عشتار الفصول:12400 .قراءة في مقابلة رسالة وتوضيح
- رسالة إلى الأستاذ الصحفي والإعلامي اللبناني نوفل ضو.
- عشتار الفصول:12384.لنؤمن بمشروعية الفرح لا بمشروع الموت المؤ ...
- عشتار الفصول:12374 النضال القومي. بين النفي والإثبات لأبناء ...
- عشتار الفصول:12366 إلى من يهمهم الأمر.موسوعة أعلام السّرياني ...
- عشتار الفصول:12367. النهضة الحديثة للعرب والمسلمين ومقوماتها
- عشتار الفصول:12361 جورج قرداحي كيت.


المزيد.....




- توب 5: هدنة اليمن دون تمديد.. وإسرائيل تراجع ترسيم الحدود مع ...
- القوات المسلحة التابعة للحوثيين: نمنح الشركات النفطية في الإ ...
- -بلومبرغ-: واشنطن تعتزم تقديم 1.5 مليار دولار كمساعدات شهرية ...
- مصر.. ضبط طالب بالصف الثاني الإعدادي يتعدى على طفلة جنسيا وإ ...
- مستشار الرئيس الأمريكي ونظيره التركي يبحثان الوضع في أوكراني ...
- بعد نقله لسجن آخر.. أحمد فوزي يطالب بالإفراج عن زياد العليمي ...
- ريبورتاج: فرانس24 ترافق الجنود الأوكرانيين في هجومهم المضاد ...
- يؤيد منع أسلمة فرنسا.. ناشط يميني متطرف يدعو لإبادة المسلمين ...
- رغم الجهود الدولية.. ما الذي يعنيه عدم تمديد الهدنة في اليمن ...
- إثيوبيا: طقوس وتقاليد فريدة في -مهرجان أريتشا- احتفالا بقدوم ...


المزيد.....

- عملية البناء الاشتراكي والوطني في كازاخستان وآسيا الوسطى. ال ... / دلير زنكنة
- ما هو المشترك بين زيوغانوف وتروتسكي؟ -اشتراكية السوق- بين ال ... / دلير زنكنة
- الانتفاضة في سريلانكا / كاديرغامار
- الاتحاد السوفيتي. رأسمالية دولة أم اشتراكية حصار / دلير زنكنة
- كيف تلقي بإله في الجحيم. تقرير خروتشوف / دلير زنكنة
- اليسار المناهض للشيوعية - مايكل بارينتي / دلير زنكنة
- العنصرية والإسلام : هل النجمة الصفراء نازية ألمانية أم أن أص ... / سائس ابراهيم
- كلمة اﻷمين العام اللجنة المركزية للحزب الشيوعي اليونا ... / الحزب الشيوعي اليوناني
- ثورة ثور الأفغانية 1978: ما الذي حققته وكيف تم سحقها / عدنان خان
- فلسفة كارل ماركس بين تجاوز النظم الرأسمالية للإنتاج واستقرار ... / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - اسحق قومي - عشتار الفصول:12524 الاكتشاف الأخير عوالم يُقدر عمرها ب 13 مليار سنة .