أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - عطا درغام - يوسف الشاروني وعالمه القصصي














المزيد.....

يوسف الشاروني وعالمه القصصي


عطا درغام

الحوار المتمدن-العدد: 7309 - 2022 / 7 / 14 - 15:12
المحور: سيرة ذاتية
    


ولد يوسف الشاروني بمدينة منوف محافظة المنوفية في الرابع عشر من شهر اكتوبر سنة 1924 وحصل علي ليسانس الآداب- قسم الفلسفة- من جامعة القاهرة عام 1945 ، وقد عمل مدرسًا بوزارة التربية والتعليم ،وانتدب إلي السودان ما بين عامي 1949 و1952 ..ثم عمل بالمجلس الأعلي لرعاية الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية منذ عام 1956 ،وتدرج في مناصب هذا المجلس الذي سمي بعد ذلك بالمجلس الأهلي للثقافة حتي أصبح مديرًا عاما في سبتمبر 1975 فوكيلًا للوزارة في يونية 1978
وقد اختير الشاروني عضوًا بلجنة القصة بالمجلس الأعلي للثقافة ولجنة القصة بالمجلس القومي للثقافة والفنون والإعلام،كما اختير عضوًا بمجلس إدارة نادي القصة واتحاد الكتاب.
وفي عام 1970 مُنح يوسف الشاروني جائزة الدولة التشجيعية في القصة القصيرة عن مجموعته"الزحام" وقلد وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولي.ثم مُنح جائزة الدولة التشجيعية في النقد عن كتابه "نماذج من الرواية المصرية"، وقٌلد وسام الجمهورية من الطبقة الثانية.
وقد بدأ الشاروني حياته الفنية والأدبية بكتابة القصة القصيرة والشعر المنثور في آواخر الأربعينيات ،ثم زاوج بين القصة القصيرة والدراسة الأدبية،حيث أولي عناية كبيرة لدراسة الفن القصصي والروائي وتحليل الأعمال الروائية والقصصية لكتابة مصر والعالم العربي.
وكان يوسف الشاروني من أوائل الكتاب المصريين الذين أرسوا قواعد"القصة التعبيرية " إذ جنح في قصصه إلي التعبير عن موجة القلق التي تسود القرن العشرين، واستشعر وحدة العالم بما يسمح لكاتب أن يغمس قلمه لا في هموم محلية فحسب ،بل وأن يتغلغل إلي جوهر المعاناة الإنسانية، وسيجدها واحدة عند أبناء الأرض جميعًا، وإن تنوعت وتعددت صورها ومظاهرها ودرجة حدتها .
وقد كفل ذلك الاهتمام الطليعي لدي يوسف الشاروني أن يحلق بالقصة المصرية في آفاق التعبيرية التي قُدر لها ان تصير واحدًا من أبرز المذاهب الفنية والأدبية في القرن العشرين.
ومجموعات يوسف الشاروني القصصية هي:
1- العشاق الخمسة
2- رسالة إلي إمرأة
3- الزحام
4- الكراسي الموسيقية
كما صدرت مختارات منها في مجموعات
- حلاوة الروح
- مطاردة منتصف الليل
- آخر العنقود
- الأم والوحش
وقد ترجمت قصص يوسف الشاروني إلي كثير من اللغات الأجنبية، ويمكننا أن نضيف إلي هذا الإنتاج كتاب يوسف الشاروني "المساء الأخير" الصادر عن دار المعارف بالقاهرة عام 1963، وقد تضمن هذا الكتاب مقطوعات النثر الغنائي التي كان الشاروني ينشرها من قبل في مجلتي"الأديب" و"الآداب" البيروتيتين في أواخر الأربعينيات.
وقد تصدي يوسف الشاروني بقلب القصاص الفنان وعقل الناقد الرزين لعطاءات الحركة القصصية والروائية العربية التي كان هو أحد أقطابها البارزين فأصدر الكتب النقدية الآتية:
- الرواية المصرية المعاصرة
- القصة القصيرة نظريًا وتطبيقيًا
- نماذج من الرواية المصرية
- القصة والمجتمع
- الروائيون الثلاثة
- مع القصة القصيرة
هذا فضلًا عن دراساته الأخري وهي:
- دراسات أدبية
- دراسات في الأدب العربي
- دراسات في الحب
- اللامعقول
- شكوي الفلاح الفصيح
- رحلتي مع القراءة
- مع القصة القصيرة
- رحلتي مع الرواية
- مع الدراما
- في الأدب العماني الحديث
- مع الرواية
وفي مجال تحقيق التراث صدر ليوسف الشاروني كتاب عجائب الهند، لبرزك بن شهريار رياض الريس ومشاركوه..
وفي صدر متابعة الحركة القصصية أيضًا أصدر يوسف الشاروني كتابين من إعداده وتقديمه هما:
سبعون شمعة في حياة يحيي حقي.
الليلة الثانية بعد الألف (مختارات من القصة النسائية في مصر).
وقد دُعي يوسف الشاروني من عديد من الجامعات ومراكز الدراسات والمحافل الأدبية والعلمية سواء في العالم العربي أو العالم الغربي ،لإلقاء المحاضرات عن " القصة والرواية في الآداب العربية" ومن هذه المحافل والمؤتمرات نشير علي سبيل المثال لا الحصر إلي ما ياتي:
- مؤتمر الأدباء العرب بالكويت عام 1985 حيث ألقي بحثًا عنوانه" كيف يتخلص البطل"
- مؤتمر الأدباء العرب بالجزائر عام 1975 حيث ألق بحثًا عنوانه "أثر التطورات الحضارية علي تطور الأشكال القصصية"
- مؤتمر كتاب آسيا وأفريقيا بنيودلهي عام 1970 حيث قدم بحثًا بعنوان"التقليد والتجديد في الأدب"
- ندوة بالكويت عن القصة القصيرة في دول الخليج في يناير 1989 قدم فيها بحثًا عن"القصة القصيرة في سلطنة عمان"
- ندوةعن القصة في دولة الإمارات العربية المتحدة في أكتوبر 1989 قدم فيها بحثًا عن "عناصر الشحصية والمكان والزمان في قصة الإمارات"
- دعته هيئة التبادل الثقافي الألماني في منحة تفرغ ببرلين الغربية لمدة ستة أشهر عام 1976، حيث عقدت ندوات استمع فيها الحاضرون إلي إلقاء كبار ممثلي برلين لقصصه المترجمة إلي الالمانية،كما ألقي محاضرات في معهد الدراسات الإسلامية بجامعة برلين الحرة عن الادب العربي.
- دعاه المعهد الأسباني العربي التابع لوزارة الخارجية الأسبانية بمدريد عام 1978 لإلقاء محاضرات عن الأدب العربي المعاصر.
- دعاه المجلس الوطني للثقافة والفنون بالكويت للاستفادة من خبرته لمدة شهر عام 1978
- دعته جامعات لايدن وأمستردام ونايميخن بهولند لإلقاء محاضرات عن الأدب العربي المعاصر في أقسام الدراسات الإسلامية والعربية عام 1980
- دعته هيئة البحث العلمي الهولندية لمنحة تفرغ في لايدن لمدة عام (81/82) أعد أثناءها بحثًا عن "الحكاية في التراث العربي" كما ألقي محاضرات في الموضوع نفسه علي طلبة الدراسات العربية بجامعة لايدن
- دعته كلية سانت أنتوني بأكسفورد في مايو 1982 لإلقاء محاضرة عن " الدين والرواية المصرية المعاصرة"
- انتدب أستاذًا غير متفرغ لمادة النقد الأدبي بكلية الإعلام بجامعة القاهرة عامي 1980 و1981



#عطا_درغام (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حكايات أندرسن
- الغيم والمطر: الرواية الفسطينية ..من النكبة إلي الانتفاضة
- المرأة والتغير الاجتماعي 1919-1945
- القصص الديني في مسرح الحكيم للدكتور إبراهيم درديري
- كتاب الفكر الثوري في مصر قبل ثورة 23 يوليو- الدكتور عبد العظ ...
- حول الثقافة الشعبية القبطية
- الكادراج السينمائي
- المجتمع المصري والثقافة الغربية للدكتورمحمد رجب تمام
- المأثور الشعبي في السينما المصرية (دراسة لبعض أفلام صلاح أبو ...
- الشخصية الوطنية المصرية: قراءة جديدة لتاريخ مصر للدكتور طاهر ...
- المرأة من السياسة الي الرئاسة
- التيارات السياسيبة والاجتماعية بين المجددين والمحافظين- دراس ...
- نظرية العرض المسرحي
- الفيلم التاريخي في مصر
- أدب الزهد في العصر العباسي للدكتور عبد الستار السيد متولي
- الأصول الفني للشعر الجاهلي
- الهجاء في الأدب الأندلسي
- الشعر العماني- مقوماته واتجاهاته وخصائصه الفنية
- نقد المنظور اليهودي لتطور الشعر العربي الحديث- الدكتورمحمد ن ...
- أبحاث في الفكر اليهودي للدكتور حسن ظاظا


المزيد.....




- ما هي أبرز صيحات الطعام في الشرق الأوسط؟ خبراء يجيبون
- شاهد: البابا في جوبا في رحلة الحج من أجل السلام
- دراسة تكشف عن فوائد جديدة لبذور الكرفس
- إلحاح كييف يسبب -صداعا- لوزير الدفاع الدنماركي
- أميركا تسقط المنطاد الصيني وكندا تدعم وبكين تعلن الاستياء
- شولتس: متفقون مع زيلينسكي على عدم ضرب روسيا بأسلحة الغرب
- جيش الاحتلال يعلن اعتراض -طائرة صغيرة- في أجواء غزة
- دولة غربية ترسل أول دبابة ليوبارد لأوكرانيا وزيلينسكي يقر بص ...
- أوكرانيا تحتاج آلاف المسيرات وكندا ترسل أول دبابة ليوبارد
- طقطقة المفاصل قد تكون مؤشرا على أمر خطير


المزيد.....

- على أطلال جيلنا - وأيام كانت معهم / سعيد العليمى
- الجاسوسية بنكهة مغربية / جدو جبريل
- رواية سيدي قنصل بابل / نبيل نوري لگزار موحان
- الناس في صعيد مصر: ذكريات الطفولة / أيمن زهري
- يوميات الحرب والحب والخوف / حسين علي الحمداني
- ادمان السياسة - سيرة من القومية للماركسية للديمقراطية / جورج كتن
- بصراحة.. لا غير.. / وديع العبيدي
- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى
- ذكريات المناضل فاروق مصطفى رسول / فاروق مصطفى
- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - عطا درغام - يوسف الشاروني وعالمه القصصي