أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الطاهر المعز - الدّور الوظيفي للنظام المغربي














المزيد.....

الدّور الوظيفي للنظام المغربي


الطاهر المعز

الحوار المتمدن-العدد: 7288 - 2022 / 6 / 23 - 02:57
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يستضيف المغرب مناورات "الأسد الإفريقي 2022"، التي بدأت يوم 20 حزيران/يونيو إلى غاية يوم 30 حزيران 2022، بمشاركة 7500 جندي من 18 دولة منها تونس وغانا وتشاد وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا وهولندا والبرازيل وغيرها، فضلا عن عشرين دولة "مُلاحظة"، بإشراف الجيش الأمريكي، ضمن قُوّة "أفريكوم"، وتعد أكبر مناورات عسكرية في إفريقيا، وتعرف وكالة الصحافة الفرنسية "الأسد الإفريقي" بأنه "تمرين عسكري سَنَوي مشترك، ومتعدد الجنسيات تُشرف عليه القوات الأمريكية بالتعاون مع الجيش المغربي"، وتجري مناورات سنة 2022 في الجو (حوالي ثمانين طائرة حربية) والبر والبحر، في مناطق مغربية عديدة، من شمال البلاد ( القنيطرة ) إلى الجنوب، بأغادير وطانطان وتارودانت، وفي مناطق قريبة من الحدود الجزائرية، في الصّحراء الغربية التي اعتبرتها الولايات المتحدة "جُزْءًا من أراضي المغرب"، وتُقدّر ميزانية هذه الدّورة من المناورات السّنوية بنحو 36 مليون دولارا...
أعلن موقع جيش الولايات المتحدة إن تحضير هذه المناورات بدأ منذ تشرين الأول/اكتوبر 2021، وهي تهدف "تعزيز قدرات تدخل القوات الأميركية في القارة الأفريقية"، في مناطق ساحلية وصحراوية، حضَرِيّة وريفية، جَبَلِيّة وسَهْلِيّة، وبذلك تكون تدريبات "الأسد الأفريقي" لسنة 2022 "أوسع وأكبر من التدريبات التي أجريت سنة 2021 (بالمغرب أيضًا)، وأفضل تدريب عسكري لقوات أفريكوم حتى الآن"، منذ انطلاق هذه المناورات السنوية، سنة 2007، سنة تأسيس "أفريكوم"، وأُقيمت أحيانًا تدريبات عديدة خلال نفس السّنة...
وقّع النظام المغربي (بإدارة الإخوان المثسلمين) مع الولايات المتحدة، في الثاني من تشرين الأول/اكتوبر 2020، "خارطة طريق" للتعاون العسكري، طيلة عشر سنوات، بهدف "تحسين درجة الاستعداد العسكري، وتعزيز الكفاءات، وتطوير قابلية التشغيل البيني للقوات... وتعزيز التعاون، من خلال تنفيذ مشاريع مشتركة للاستثمار بالمغرب في قطاع الصناعات العسكرية"، وفي الواقع ارتفعت مُشْتَرَيات المغرب من السلاح الأمريكي ( مروحيات "أباتشي" )، ليتمكّن الجيش المغربي من تنفيذ مهام المُراقبة وحفظ الأمن والاستقرار الإقليمي والقَارِّي والدولي، في ظل ارتفاع حِدّة التوتر بين المغرب والجزائر، وتعزيز علاقات المغرب مع الولايات المتحدة والكيان الصّهيوني...
سبق أن اشترى الجيش المغربي ثلاث طائرات آلية ( بدون طيأر) حربية من الكيان الصهيوني في بداية سنة 2020، بقيمة 48 مليون دولارا، ويُشارك الجيش المغربي في مناورات متعددة الأطراف إلى جانب الجيش الصهيوني (حزيران 2021، على سبيل المثال) وذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الصهيونية والموقع الفرنسي ( Le Desk ) (08 تشرين الثاني/نوفمبر 2021) أن المغرب يعتزم شراء منظومة "القبة الحديدية"، وهو نظام أمريكي/صهيوني أثبت فشله في التّصدّي للقذائف التي تطلقها المقاومة الفلسطينية واللبنانية، ويتزامن نشر أخبار مثل هذه الصفقات العسكرية مع الكيان الصهيوني، بعد اتفاقية التطبيع التي تتضمن إقامة علاقات دبلوماسية واقتصادية واتفاقيات تعاون عسكري واستخباراتي...
تعود العلاقات المُعْلَنَة للأُسرة الحاكمة للمغرب بالكيان الصهيوني إلى النهاية الرسمية للإستعمار الفرنسي، سنة 1956، وساعد محمد الخامس، وابنه الحسن الثاني، الكيان الصهيوني على تهجير حوالي مائة ألف من المواطنين المغاربة اليهود، للمُشاركة في استعمار فلسطين، وحصلت الملك المغربي على تعويضات مالية، وشاركت الإستخبارات الصهيونية مع الإستخبارات الفرنسية والمغربية في اختطاف وإخفاء المناضل المهدي بن بركة (تشرين الأول/اكتوبر 1965)، وفق رئيس الموساد السابق (شلومو جازيت) الذي أَكّد خبر تعاون الحسن الثاني مع الكيان الصهيوني للتجسس وتسجيل وقائع قيمة الجامعة العربية ( الدار البيضاء - أيلول/سبتمبر 1965)...
زار المُجْرم شمعون بيريز المغرب سنة 1986، لما كان رئيسًا لحكومة العدو، وتكررت الزيارات على أن تم الإعلان عن إقامة علاقات تطبيع رسمية في كانون الأول/ديسمبر 2020، في ظل حكومة مغربية يُديرها الإخوان المسلمون، لتصبح كل المَمالك العربية مُطبّعة مع الكيان الصهيوني باستثناء الكُويت، وكانت المُكافأة اعترافًا أمريكيًّا بسيادة المغرب على الصحراء الغربية (مُستعمرة إسبانية سابقة، على الحدود بين المغرب وموريتانيا والجزائر).
على المُستوى الشعبي، ندّدت العديد من الأحزاب والنقابات والمنظمات والجَمْعيات بالتطبيع، بلاعتباره "خيانة وتنكُّرًا لحقوق الشعب الفلسطيني"، وفق بيانات "مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين" والمرصد المغربي لمناهضة التطبيع والإتحاد الوطني لطلبة المغرب، ومنعت حكومة الإخوان المسلمين (التي يُشْرِف على إدارتها القصر المَلَكي) المظاهرات والإحتجاجات ضد التطبيع، ما أدّى إلى تشكيل ائتلاف من عشرات المنظمات تحت يافطة "فلسطين أمانة والتطبيع خيانة"



#الطاهر_المعز (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هوامش من الإنتخابات التشريعية الفرنسية
- الحرب أداة لحل أزَمات رأس المال
- موضوعات اقتصادية
- جَبْهَة الغاز في حرب أوكرانيا - تثبيت الهيمنة الصّهيونية في ...
- محاولة تبسيط بعض مفاهيم الإقتصاد السياسي
- موضوعات اقتصادية - الإقتصاد الموازي
- سويسرا، حياد كاذب
- هجرة الأطباء العرب
- من تاريخ النضال الطبقي والإجتماعي بالولايات المتحدة
- نضالات الطبقة العاملة بالولايات المتحدة
- رأس المال يُهَدّد السيادة الغذائية
- لا استقلال دون الإشراف على الإقتصاد
- العنف الأمريكي المُسلّح بالدّاخل
- الإحتلال الصهيوني عُنْصُرِيٌّ بالطّبْع
- الولايات المتحدة -ديمقراطية- عنيفة
- أي استقلالية لدولة تستورد غذاء مواطنيها؟
- علوم التربية - نظرية -الثقافة الإجتماعية- ودَوْر اللغة في ال ...
- أسطورة الدّيمقراطية الأمريكية
- التعليم بين الإيديولوجيا والبيداغوجيا
- حرب مُستمرة من 1917 إلى 2022


المزيد.....




- وزير الخارجية التركي يكشف عن -محادثة قصيرة- مع نظيره السوري ...
- توب 5: احتجاز رهائن بمصرف في لبنان.. و-محادثة قصيرة- بين وزي ...
- لحظة تسليم محتجز الرهائن في لبنان نفسه إلى قوات الأمن.. شاهد ...
- بعد رحيل خليلوزيتش...هل يعود لاعب تشلسي حكيم زياش للمنتخب ال ...
- هل تحترم الولايات المتحدة التزاماتها في مكافحة التمييز العنص ...
- وزير الخارجية التركي يكشف عن -محادثة قصيرة- مع نظيره السوري ...
- لحظة تسليم محتجز الرهائن في لبنان نفسه إلى قوات الأمن.. شاهد ...
- شهادات للمرتزقة الأجانب في أوكرانيا
- سبب دمارا بالمقبرة وأسقط نعشها.. شاب أمريكي يحاول دهس شقيقته ...
- كتائب شهداء الأقصى: ماذا نعرف عنها؟


المزيد.....

- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ
- إشكالية وتمازج ملامح العشق المقدس والمدنس / السيد حافظ
- آليات السيطرة الامبريالية على الدولة السلطانية المخزنولوجية ... / سعيد الوجاني
- علم الاجتماع الجزيئي: فلسفة دمج العلوم وعلم النفس والمجتمع / عاهد جمعة الخطيب
- مَصْلَحَتِنَا تَعَدُّد أَقْطَاب العَالَم / عبد الرحمان النوضة
- تصاميم مستوحاة من الناحية البيولوجية للتصنيع الإضافي لهيكل خ ... / عاهد جمعة الخطيب
- الثورة الجزائرية: الكفاح من أجل إنهاء الاستعمار متواصل / سلمى عماري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الطاهر المعز - الدّور الوظيفي للنظام المغربي