أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الطاهر المعز - العنف الأمريكي المُسلّح بالدّاخل














المزيد.....

العنف الأمريكي المُسلّح بالدّاخل


الطاهر المعز

الحوار المتمدن-العدد: 7261 - 2022 / 5 / 27 - 14:08
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مصائب قوم عند قومٍ فوائدُ
مع كل إطلاق نار جماعي جديد ، يعود الجدل حول حرية شراء وحمل الأسلحة في الولايات المتحدة، ويدافع أعضاء لُوبي السلاح عن الحق الدّستوري في حمل السلاح، بشكل مُطْلَق، مُرَدِّدِين مَقُولَتَهُم المَمْجُوجة: "إن الطريقة الوحيدة لإيقاف رجل سيء بمسدس هي ملاحقته من قِبَل رجل طيب يحمل سلاحًا"، وتظهر قُوّة "مُجَمّع الصناعات العسكرية" ولوبي حمل السلاح في الولايات المتحدة من خلال ما يحدث في بورصة "وول ستريت"، فبعد ساعات قليلة من المذبحة التي خلفت 21 قتيلاً في مدرسة ابتدائية في ولاية تكساس، ارتفعت معظم (إن لم تكن جميع) مؤشرات الأسهم المتعلقة بقطاع الأسلحة النارية والذّخيرة في وول ستريت يوم الأربعاء 25 أيار/مايو 2022، بنِسَبٍ تراوحت بين 4% و 7% وهي ظاهرة تحدث غالبًا بعد عمليات إطلاق النار القاتلة في الولايات المتحدة حيث يخشى المواطنون من لوائح أكثر صرامة بشأن الأسلحة ويسارعون لشراء المزيد من المعدات، وفق وكالة بلومبرغ
الثالوث الأمريكي المُقَدّس
التّطرّف الدّيني والعنصرية والسّلاح
يَنُصُّ الدُّسْتُورُ الأمريكيُّ على حق المواطنين في امتلاك وحَمْل السّلاح وإنشاء الميليشيات كشرط لضمان الحّرّية وأمن البلاد، ويسمح القانون لكل من بلغ 18 سنة بشراء الأسلحة النّارية الفَرْدِيّة والذّخيرة، وتعتبر بعض الكنائس والطّوائف الدّينية البروتستانتية شراء وحمل السلاح، حتى داخل المَعَابِد أَمْرًا مَحْمودًا، بل واجبًا دينيًّا، وَيُشَكِّلُ زعماء هذه الطّوائف أحد أضْلُعِ ثالوث لوبي السلاح، إلى جانب شركات صناعة وتسويق الأسلحة والمجموعات العُنصرية، وتَضُمُّ الجمعية الأمريكية للبندقية ( إن آر إيه ) نحو خمسة ملايين عضو، ينتمي معظمهم إلى المجموعات العنصرية والطّوائف الدّينية المُتطرفة وإلى الحزب الجمهوري، ويتطلّب توسُّع تجارة السّلاح تأسيس النّوادي الخاصّة بالرماية وتعليم استخدام السلاح وجمعيات الصّيّادين، وغيرها من الجمعيات والمُؤسّسات التي تضم عشرات الملايين من الأمريكيين الرّاشدين (ما فوق 18 سنة من العُمر)، ويمتلك الشعب الأمريكي ( 5% من عدد سُكّان العالم) الرقم القياسي العالمي في امتلاك المَدَنِيِّين للأسلحة النارية (42% من الأسلحة التي يمتلكها المدنيون في العالم)، واشترى المواطنون، سنة 2021، نحو عشرين مليون قطعة سلاح، فيما يقتل السّلاح الفَرْدي، سنويًّا، حوالي 45 ألف شخص (منهم أكثر من أربعة آلاف قاصِر) على يد المواطنين المُسلحين، فضلا عن ألف مواطن تقتلهم عناصر الشرطة سنويا (معظمهم من السود )، بحسب المجلة الأُسبوعية "نيو إنغلاند جورنال أُوف ميدسين" (The New England Journal of Medicine ) التي تُؤكّد على عدد ضحايا السلاح من الأطفال، وعلى خطر السلاح، بالمُقارنة مع حوادث السّير أو مرض السّرطان...
تُشكل إيرادات تجارة السلاح قرابة 250 مليار دولارا، منها حوالي 75 مليار دولارا، داخل الولايات المتحدة، ما يزيد من قُوة ونُفُوذ لوبي السّلاح الذي يُعرقل النّقاش حول مَشْرُوعية شراء وحمل الأسلحة أو حتى النقاش حول وضع قيود على اقتنائها واستخدامها، بذريعة "إنّ السلاح لا يقتل بل من يقتل هو من يستخدم السلاح" أو "إن أفضل طريقة للقضاء على الرجل السّيّء المُسلّح هي مُطاردته من قبل رجل طيّب مُسلّح"، والواقع أن هذا اللّوبي يَعْكس تاريخ نشأة الولايات المتحدة وتأسيسها على جماجم عشرات الملايين من السّكّان الأصليين، وبِعَرَقِ العَبيد، وعلى الإستخدام المُفْرِط للسّلاح، وأدّى الإستيلاء على أرض ووطن الشعوب الأصلية واستغلال عمل العبيد إلى تسريع عملية "التّراكم البدائي" لرأس المال، وتطوُّر الرأسمالية لتبلغ مرحلة الإمبريالية في وقت قياسي، مُقارنة بتطور الرّأسمالية في أوروبا أو اليابان، وتطوّرت صناعة الأسلحة الأمريكية لتستحوذ الولايات المتحدة على قُرابة 40% من عائدات تجارة الأسلحة في العالم.
يُشكل السّكّان البيض أهم زبائن تجارة السّلاح، بذريعة "الوقاية من عُنْف السود والمهاجرين"، بينما نبّه المكتب الإتحادي للتحقيقات (إف بي آي) منذ سنوات عديدة أن المجموعات العُنصرية المُسلحة تُمثّل الخطر الرئيسي الداخلي للولايات المتحدة...



#الطاهر_المعز (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الإحتلال الصهيوني عُنْصُرِيٌّ بالطّبْع
- الولايات المتحدة -ديمقراطية- عنيفة
- أي استقلالية لدولة تستورد غذاء مواطنيها؟
- علوم التربية - نظرية -الثقافة الإجتماعية- ودَوْر اللغة في ال ...
- أسطورة الدّيمقراطية الأمريكية
- التعليم بين الإيديولوجيا والبيداغوجيا
- حرب مُستمرة من 1917 إلى 2022
- الإنتخابات الفرنسية، لا تشويق ولا مُفاجآت
- لمحة عن الوضع بتونس، بعد أكثر من عقد
- الحرب الروسية الأوكرانية ومخاطر التّبَعِيّة الغذائية العربية
- سريلانكا - التأثيرات الجانبية لكوفيد 19، وللحرب بين روسيا وأ ...
- باكستان - انقلاب أمريكي/سعودي
- هوامش من الإنتخابات الرئاسية الفرنسية
- الحرب كوسيلة لحل أزمات النظام الرأسمالي
- تونس- تَبَعِيّة اقتصادية مُسْتَمِرّة
- رأس المال مُضِرٌّ بالصّحّة
- ثلاثة عُقُود من الحُرُوب الأمريكية المثستمرة
- السجون الأمريكية، اضطهاد عرقي واستغلال طبقي
- أسعار الغذاء المُلتهبة
- الهيمنة عبر الإقتصاد- نموذج فلسطين


المزيد.....




- السلطات المغربية تفتح تحقيقا بحق سائح فرنسي للاشتباه بقتله و ...
- سوناك: يجب اتخاذ موقف براغماتي للتصدي للتحديات من قبل روسيا ...
- أكراد سوريا يطلبون من روسيا المساعدة في حماية أراضيهم شمال ش ...
- البيت الأبيض: ستواصل واشنطن إمداد تايوان بالأسلحة
- بالفيديو..أردوغان يرتل القرآن الكريم بصوت جميل وعذب على ضريح ...
- الرئيس الألماني: دعوات وقف إطلاق النار في أوكرانيا غير مجدية ...
- ليبيا.. النيابة العامة تثبت وجود برومات البوتاسيوم في 27 عين ...
- جمارك مطار القاهرة تحبط تهريب 12 هاتف آيفون مخبأة تحت ملابس ...
- اليونسكو: يجب إدراج الحاجز المرجاني العظيم ضمن المواقع المهد ...
- فوتشيتش: أعمال الجيش الروسي في أوكرانيا أصبحت أكثر نجاحا


المزيد.....

- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب
- جريدة طريق الثورة، العدد 68، جانفي-فيفري 2022 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الطاهر المعز - العنف الأمريكي المُسلّح بالدّاخل