أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفساد الإداري والمالي - كاظم فنجان الحمامي - العراق وسوء الإدارات البحرية














المزيد.....

العراق وسوء الإدارات البحرية


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 7287 - 2022 / 6 / 22 - 10:39
المحور: الفساد الإداري والمالي
    


يحق لكل العاملين في البحر ان يحزنوا ويزعلوا منذ الآن بعدما وصل حجم التردي والانهيار في مؤسساتنا البحرية إلى المستوى الذي صارت فيه الدرجات البحرية تُمنح للذين لم يعملوا يوماً واحداً في البحر، ولم يسبحوا في النهر، ولم يركبوا زورقا ولا قاربا ولا حتى مشحوفاً. .
مع وجوب الانتباه إلى ان عبارة (مؤسساتنا البحرية) تشمل كل الاقسام والشركات العامة ذات العلاقة بهذا المضمار، بصرف النظر عن انتماءها الوزاري، ومن دون تحديد او تشخيص. .
لا شك ان مستويات الاداء تختلف من جهة إلى أخرى، لكن المشهد العام لا يبشر بخير، ولا يعكس أي بادرة أمل في نهاية هذا النفق الأسود. .
قبل بضعة أيام عقدت الموانئ العراقية اجتماعاً بحرياً ومينائياً، كان فيه معاون مدير قسم الموانئ والنقل البحري، هو القطب الذي تبوأ مركز الصدارة في الاجتماع، رغم انه كان يعمل في السكك، ومتخصص في علوم الحاسبات، ولا علاقة له بالشأن البحري، لكنه يشغل الآن منصب مقرر اللجنة العليا للسلامة البحرية، ويعمل ضمن الدائرة الفنية المرتبطة بعمل الموانئ، ويساعد مدير قسم الموانئ والنقل البحري في مقر الوزارة، ويشترك في معظم اللجان البحرية والملاحية، وسمعت انه سيترأس اللجنة المكلفة بإعداد مسودة مذكرة التفاهم البحرية مع الجانب الاردني. .
هذا مثال بسيط من عشرات الأمثلة التي ضاعت فيها المعايير المهنية، ولم تعد لسنوات الخدمة أية قيمة، فالخبرات والمهارات والمؤهلات سُحقت بالاقدام، ولم يعد لها وجود البتة. .
ليس الذنب ذنب هذا الرجل، ولا ذنب أمثاله الذين تسللوا هنا وهناك، فالذنب كله تتحمله الوزارات والادارات العامة، التي سمحت بتفشي هذه الفوضى، ولا تسألوني بعد الآن عن ملامح مستقبلنا البحري، حيث لم يعد لدينا أي مستقبل، ولكي لا نستسلم لهذا التصدع المستشري الآن في معظم مؤسساتنا البحرية، لابد من تدخل السادة النواب، ولابد من تدخل النقابات والاتحادات البحرية المحلية لعقد مؤتمر بحري وطني عاجل يشارك فيه رجال البحر الحقيقيين، حتى لا نفقد بوصلتنا في خضم هذه الانحرافات والتداعيات القيادية المتكررة، وبخلاف ذلك اقرأوا على مستقبلنا السلام. .



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من فيكم قرأ معاهدة بورتسموث ؟
- التحكم بالطقس - ونظرية المؤامرة
- الزعيم الذي تحول إلى بلدوزر
- جغرافية الطوز والرماد
- على مفترق ثلاث طرق سياسية
- توجهات الحكومات نحو التعتيم. . لماذا ؟
- من قال ان شمال العراق مهدد بالزوال ؟
- التاريخ يكتبه المغردون
- خارطة طريق لاستيراد القمح من روسيا
- صداع سياسي في جمهورية القلق
- الجواميس وحلبات التلاعب الجيني
- منك لله يا حمامي
- قرارات لتسفير الأبقار وترحيل النفط
- ( چا ) القاتلة - ومحلها من التقييم
- كتاب: منتصف الليل في واشنطن
- مدينة اللاءات الثلاث
- تناقضات سياسية ينفرد بها العراق
- كتاب: سيد اللعبة. الثعلب الذي خدع العرب
- النشاط البحري للبصرة من 1546 الى 1743
- نكتة سوداء: تجفيف منابع الارهاب


المزيد.....




- الأمير فيصل بن الحسين يؤدي اليمين نائبًا لملك الأردن.. ومصدر ...
- لن تصدق ما فعله.. رجل يسرق سيارة بداخلها رضيع قبل أن يتركه و ...
- الأمير فيصل بن الحسين يؤدي اليمين نائبًا لملك الأردن.. ومصدر ...
- المسمار والخيط.. أسلوب مبتكر للفن بغزة
- زاخاروفا: إستونيا أصبحت ساحة اختبار بريطانية لنشر -فيروس- مع ...
- محمد صلاح يوقع عقداً جديداً للبقاء في صفوف ليفربول حتى 2025 ...
- آمال ماهر..ظهور بعد طول غياب يجدد الجدل في مصر
- تمزيق الكتب الدراسية بعد الاختبارات النهائية يغضب السعوديين ...
- فضيحة جنسية جديدة تهز حكومة بوريس جونسون
- ألمانيا ترحب بنأي أوكرانيا بنفسها عن تصريحات لسفيرها في برلي ...


المزيد.....

- The Political Economy of Corruption in Iran / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفساد الإداري والمالي - كاظم فنجان الحمامي - العراق وسوء الإدارات البحرية