أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - كاظم فنجان الحمامي - نكتة سوداء: تجفيف منابع الارهاب














المزيد.....

نكتة سوداء: تجفيف منابع الارهاب


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 7277 - 2022 / 6 / 12 - 02:50
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


لو كانت القوى الدولية جادة وصادقة في حربها على الارهاب، وتجفيف منابعه، لكان الارهاب الآن في حكم الماضي البعيد. لكنها غير جادة وغير صادقة، وربما كانت ولاتزال على صلة وثيقة بكل منابع الارهاب، وقد تكون مرتبطة بها ارتباطا مباشراً، وهذا ما صرح به (ترامب) أمام حشد من أنصاره في فلوريدا عام 2016, حيث قال: (إن الرئيس أوباما هو الذي أسس تنظيم داعش)، وهاجم وقتذاك هيلاري كلينتون، ووصفها بأنها شريكة في تأسيس التنظيم الارهابي. .
بيد ان المثير للتساؤلات ان تنظيم داعش واصل دوره الارهابي في زمن ترامب نفسه للمدة من عام 2017 إلى 2021 وهذا دليل قاطع على ضلوع واشنطن في مخططات العبث بوحدة واستقرار الدول والشعوب العربية وبتواطؤ أوروبي، وبدعم من قوى وأطراف إقليمية سبق لها التعاطي مع المنظمات الارهابية، وكانت تحوم حولها الشكوك والتساؤلات في احتوائهم والتحكم بنشاطاتهم، ولكن دون إنهاء خطرهم والقضاء عليهم قضاءً مبرماً. .
وينبغي ان لا نتجاهل الدور التاريخي لواشنطن في تجييش الحركات (الجهادية) الإسلامية، وتوظيفها في خدمة مشاريعها التوسعية في مختلف ارجاء العالم. آخذين بعين الاعتبار الصفقات التي أبرمتها المخابرات الأميركية مع تلك الحركات المتطرفة في أفغانستان، واستنفارها لشباب المسلمين للالتحاق بتلك الحركات، وإمدادهم بالسلاح والعتاد بما في ذلك صواريخ ستينجر المتطورة، التي قضت على فعالية الطيران الحربي السوفياتي. .
ولا فرق هنا بين خطر الارهاب وخطر جائحة كورونا. هل تذكرون كيف ظهرت علينا الكورونا من العدم ؟، وكيف تسببت في هلاك الناس في كل مكان من دون ان نتعرف على منبعها الحقيقي الذي انطلقت منه، لكنها اختفت فجأة من حياة الناس بمجرد اجتياح روسيا لاوكرانيا وسقوط قلعة المختبرات الخبيثة في آزوڤستال، وتذكروا ايضا قول الزعيم الهندي المهاتما غاندي: (لو رأيت سمكتين في البحر تتصارعان فاعلم أن وراء ذلك بريطانيا). فقد كان الدور الكبير الذي تلعبه القوى الشريرة في دعم الإرهاب جزءا أساسيا من مخططاتها، ثم ظهر لنا فقهاء مأجورين لا شغل لهم سوى اصدار الفتاوى المؤيدة لجرائم المنظمات الارهابية، التي شوهت صورة الاسلام والمسلمين. وباتت اللعبة واضحة بتأييد من فقهاء الناتو. .
والله يستر من الجايات



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أمتحان عراقي من سؤال واحد فقط
- أقدم دائرة بحرية في البصرة
- مستجدات الأمن الملاحي في الخليج
- لا تزعلوا لأنكم أنتم السبب
- التسول بالأطفال النائمين
- شركة عشيرتنا للخدمات الجوية
- ظلام الكتروني في البحر الأسود
- اشقياء بقمصان برلمانية
- ديمقراطية الخوف في جمهورية القلق
- فاسدون ومزيفون بوجوه زئبقية
- شركة افتراضية اسمها لارسا
- طائرات لتهريب المخدرات
- النزعة الانقلابية في العراق. الى أين تتجه ؟
- مشكلة عالمية وليست عراقية
- نداء إلى البرلمان: هيئة غير مفعلة
- هل يتكرر سيناريو حرب الشوارع في العراق ؟
- تساؤلات انقلابية غير مستبعدة
- عندما يخطط الأثول وينفذ الغبي
- مواطن من الدرجة الثالثة
- أزمة الغداء-أزمة الزراعة-أزمة الأسمدة


المزيد.....




- مصانع تقطير الويسكي -الأشباح- في إسكتلندا تعود للحياة..ما ال ...
- مصر تفرض حالة الطوارئ في خليج العقبة تحسبا لوقوع تسرب من سفي ...
- مسؤول إسرائيلي لـCNN: سنرد على الهجوم الإيراني ونطاق الرد لم ...
- هل أبلغت طهران دول الجوار قبل هجومها على إسرائيل؟ وزير خارجي ...
- -حزب الله- ينعى أحد مقاتليه
- إيران لم تستخدم أقوى مسيّراتها.. تعرّف على أسطول المسيرات ال ...
- تداول صورة لحطام صاروخ إيراني في منطقة سياحية شهيرة
- الإيرانيون يخرجون إلى شوارع طهران احتفالا بالهجوم على إسرائي ...
- كيربي: بعض الصواريخ الإيرانية أطلقت على إسرائيل من 3 دول عرب ...
- -حماس-: الهجوم الإيراني على إسرائيل حق طبيعي وردّ مستحق


المزيد.....

- كراسات شيوعية( الحركة العمالية في مواجهة الحربين العالميتين) ... / عبدالرؤوف بطيخ
- علاقات قوى السلطة في روسيا اليوم / النص الكامل / رشيد غويلب
- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - كاظم فنجان الحمامي - نكتة سوداء: تجفيف منابع الارهاب