أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=758419

الصفحة الرئيسية - الفساد الإداري والمالي - كاظم فنجان الحمامي - فاسدون ومزيفون بوجوه زئبقية














المزيد.....

فاسدون ومزيفون بوجوه زئبقية


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 7271 - 2022 / 6 / 6 - 14:49
المحور: الفساد الإداري والمالي
    


هل تذكرون الدور التمويهي الذي لعبه مفتش عام وزارة الصحة (احمد رحيم خلاوي) عام 2017 في تحشيد بعض أعضاء البرلمان ضد وزيرة الصحة الدكتورة (عديلة حمود) ؟، وكيف كان يعد العدة لاستجوابها والاساءة إليها ؟، وكيف كان يتحذلق أمام عدسات التلفاز متظاهرا بالعفة والنزاهة والاستقامة ؟. .
فالكذب الأكثر انتشاراً في العراق هو كذب الشخص المزيف على نفسه، فما بالك اذا كان الوسط السياسي معبئاً وقتذاك بكل شحنات التسقيط والتشويه والاستبعاد ؟. .
لكن الحقيقة لا تموت، والبخت لا يضيع، وحبل الكذب قصير، فما بين عام 2017 وعام 2022 خمس سنوات فقط، لكنها كانت تمثل مرحلة الانتظار، التي لم تدم طويلا، حتى بزغت اليوم شمس الحقيقة بقرار الحكم الغيابي بحق (حمودي)، لإلحاقه ضرراً بالمال العام. .
وأصدرت محكمة جنايات الرصافة حكماً غيابياً عليه، يقضي بسجنه سبع سنوات لتلقيه منحاً ماليَّة من دائرة العيادات الطبيَّة الشعبيَّة بلغ مقدارها (200,000,000) مليون دينارٍ، وصرفها خلافاً للضوابط الممنوحة له. .
فقد اطلعت المحكمة على الأدلة والإثباتات المُتحصَّلة في هذه القضيَّة، ووصلت إلى القناعة التامَّة بمقصريَّة (حمودي)، فقرَّرت الحكم عليه بالسجن لمُدَّة (سبع سنوات)؛ استناداً الى أحكام المادَّة (340) من قانون العقوبات. والتي تنصُّ على أن ((يعاقب بالسجن مدة لا تزيد عن سبع سنوات كل موظف أو مكلف بخدمة عامة أحدث عمداً ضرراً بأموال أو مصالح الجهة التي يعمل فيها أو يتصل بها بحكم وظيفته أو بأموال الأشخاص المعهودة بها إليه)). .
ترى ما الذي يقوله النائب (عواد العوادي) الآن ؟، وبأي حجة يبرر تحامله عليها، وهي اليوم تحقق انتصارها الثالث على المتحاملين، حيث جاء انتصارها الاول عليهم عندما لم يصوّت ضدها البرلمان، وجاء انتصارها الثاني عندما فشلوا في استجوابها مرة أخرى، وجاء انتصارها الثالث عندما لاذ المحرّض (حمودي) ليتلقى حكماً غيابياً عادلاً. .
ختاما نقول: هناك ساعة حرجة يبلغ الباطل فيها ذروة قوته، ويبلغ الحق فيها أقصى محنته، والثبات في هذه الساعة الشديدة هو نقطة التحول. والباطل يكرر ادعاءاته بأشكال مختلفة، ولكن ليس فيه مضمون جديد. .
ربنا مسنا الضر وانت ارحم الراحمين. .



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شركة افتراضية اسمها لارسا
- طائرات لتهريب المخدرات
- النزعة الانقلابية في العراق. الى أين تتجه ؟
- مشكلة عالمية وليست عراقية
- نداء إلى البرلمان: هيئة غير مفعلة
- هل يتكرر سيناريو حرب الشوارع في العراق ؟
- تساؤلات انقلابية غير مستبعدة
- عندما يخطط الأثول وينفذ الغبي
- مواطن من الدرجة الثالثة
- أزمة الغداء-أزمة الزراعة-أزمة الأسمدة
- قلق دولي حول سلامة الإبحار
- عندما يدافع المنافق عن سيده
- الإرهاب الملاحي تقوده الآن الاساطيل
- الملاحة الدولية تقرع نواقيس الخطر
- حتى لو نشف نهر الفرات ؟!؟
- هل سنفقد أموالنا مثلما فقدتها مالي ؟
- حتى لا يضيع القطاع الصناعي الخاص
- هل صار التجريم جسراً للتطبيع ؟
- كتاب: آخر اعترافات قاتل اقتصادي
- هل تعرفون شيئاً عن حقل السيبة ؟


المزيد.....




- رئيس إسرائيل يجري أول زيارة رسمية إلى البحرين
- التمويل في كوب 27: انتصار ينتظر تغييرًا نظاميًا، فلننتزع جهو ...
- شولتس يسلم جائزة ماريون-دونهوف للناشطة الروسية شيرباكوفا
- المبعوث الأممي: إلغاء اجتماع عقيلة والمشري في الزنتان
- مرشح رئاسي سابق: حتى الطفل لن يصدق أن المعارضة ضد أردوغان
- الرياح الشديدة تحرم أكثر من 100 ألف منزل في كندا من الكهرباء ...
- أميرعبد اللهيان: الغرب يشن حربا هجينة على إيران
- كييف تقصف الأحياء المدنية بدونيتسك للانتقام
- السودان.. ترحيل عمر البشير من السجن بشكل عاجل إلى المستشفى
- الحكومة التونسية تدعو المواطنين للتسجيل عبر -وافد- الليبية


المزيد.....

- The Political Economy of Corruption in Iran / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفساد الإداري والمالي - كاظم فنجان الحمامي - فاسدون ومزيفون بوجوه زئبقية