أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفساد الإداري والمالي - كاظم فنجان الحمامي - لا تزعلوا لأنكم أنتم السبب














المزيد.....

لا تزعلوا لأنكم أنتم السبب


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 7275 - 2022 / 6 / 10 - 00:50
المحور: الفساد الإداري والمالي
    


لا داعي لزعلكم وغضبكم على تسرب اسئلة الامتحانات، فحياتنا مليئة بالمواقف المزعجة التي تستحق الغضب والزعل، ومليئة بالخذلان والاحباط، فنحن نحيا بالزعل، وهو من أساسيات حياتنا، ولا يحق لنا ان نزعل على الأسئلة المتسربة، فقد تسربت قبلها ثرواتنا المعدنية وآثارنا التاريخية ولم يزعل أحد، وتسربت ملايين الكيلومترات المكعبة من الغاز في حقولنا من دون ان نغضب أو نتذمر، وتسربت إلينا مئات الأطنان من المخدرات من خارج الحدود من دون أن نكترث أو ننفعل. .
هل تذكرون الدور التعطيلي الذي لعبته أفواج مكافحة الدوام المدرسي التي سمحت للطلاب والتلاميذ بالتسرب من المعاهد والجامعات، ومنعتهم من العودة إليها ؟، وهل تذكرون الملاكات التدريسية التي تسربت استحقاقاتها التقاعدية وتبخرت ؟. لماذا لم تحزنوا وقتذاك ؟، ولماذا لم تقارعوا التعسف التعليمي ؟. .
وهل تذكرون كيف تسبب قانون التقاعد القسري في تسرب ثلاثة مواليد من خبراء العراق، لم يحتج البرلمانيون وقتذاك، إلا أنا والدكتورة ماجدة التميمي وبضعة نواب. .
ولم يزعل احد منكم عندما تسرب عباقرة العراق، أصحاب المهارات والعقول النيرة في هجرات متوالية، ثم هاموا على وجوههم في ارض الله الواسعة. .
ولم يحتج احد منكم عندما تسربت النيران والتهمت حقول القمح والحنطة، وعندما تسربت السموم في أنهارنا وتسبب بهلاك الأسماك. ولم يحتج احد منكم عندما تسرب المستثمرون نحو البلدان الداعمة للقطاع الصناعي الخاص؟!؟. .
كتبت قبل بضعة أيام مقالة عن تسلل الطائرات الشراعية المحملة باقراض الهلوسة، وتسربها ليلا من والى قواعدها في رحلات مكوكية تستحق الزعل، لكنكم لم تزعلوا ولم تنزعجوا. .
كنت حتى وقت قريب اتوقع ان تزعلوا على تسرب مفردات البطاقة التموينية وتبخرها، وكنت اتوقع ان تزعلوا على تسرب مياه الانهار والروافد العراقية، لكنكم لم تزعلوا. .
سؤال اخير: لماذا تزعلون على تسرب أسئلة الامتحان إذا كان الخريجون الذين افنوا اعمارهم بالدراسة المضنية يقفون الآن بالمئات خلف بوابات المؤسسات الحكومية، ويطالبونكم برعايتهم والاهتمام بهم ومنحهم فرص التعيين ؟. ألا يفترض ان نزعل على ضياع مستقبل ابناءنا الناجحين باصعب الامتحان قبل تسرب الأسئلة ؟. .



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التسول بالأطفال النائمين
- شركة عشيرتنا للخدمات الجوية
- ظلام الكتروني في البحر الأسود
- اشقياء بقمصان برلمانية
- ديمقراطية الخوف في جمهورية القلق
- فاسدون ومزيفون بوجوه زئبقية
- شركة افتراضية اسمها لارسا
- طائرات لتهريب المخدرات
- النزعة الانقلابية في العراق. الى أين تتجه ؟
- مشكلة عالمية وليست عراقية
- نداء إلى البرلمان: هيئة غير مفعلة
- هل يتكرر سيناريو حرب الشوارع في العراق ؟
- تساؤلات انقلابية غير مستبعدة
- عندما يخطط الأثول وينفذ الغبي
- مواطن من الدرجة الثالثة
- أزمة الغداء-أزمة الزراعة-أزمة الأسمدة
- قلق دولي حول سلامة الإبحار
- عندما يدافع المنافق عن سيده
- الإرهاب الملاحي تقوده الآن الاساطيل
- الملاحة الدولية تقرع نواقيس الخطر


المزيد.....




- -كاذب-.. نواب جمهوريون يهتفون خلال خطاب بايدن عن حالة الاتحا ...
- أكبر غواصة في العالم لا تزال ضمن تشكيلة البحرية الروسية
- تطبيق جديد يراقب مكان تواجد أطفالك في الوقت الفعلي عبر ساعة ...
- زلزال تركيا وسوريا: صورة رجل يمسك بيد ابنته بعد وفاتها توضح ...
- الزلزال يمنح تركيا وسوريا فرصة للصلح
- ياكوف كيدمي: أوكرانيا لن تحصل من إسرائيل على مال أو سلاح
- لم يبق لديهم جيش محترف: خسائر القوات الأوكرانية
- على وشك بلوغ -النقطة الحرجة- في العملية الخاصة
- العفو المعلن في إيران سيكون مرحلة في مكافحة الاحتجاجات
- زلزال تركيا وسوريا: حصيلة القتلى تقترب من 8 آلاف وعمليات الإ ...


المزيد.....

- The Political Economy of Corruption in Iran / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفساد الإداري والمالي - كاظم فنجان الحمامي - لا تزعلوا لأنكم أنتم السبب