أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - كاظم فنجان الحمامي - كتاب: سيد اللعبة. الثعلب الذي خدع العرب














المزيد.....

كتاب: سيد اللعبة. الثعلب الذي خدع العرب


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 7278 - 2022 / 6 / 13 - 01:02
المحور: قراءات في عالم الكتب و المطبوعات
    


تجدون على شبكة الانترنت نسخة (pdf) من كتاب سيد اللعبة (Master of the Game) الصادر في العام الماضي (2021) باللغة الانجليزية من 688 صفحة. .
مؤلف الكتاب هو: (Martin Indyk) من مواليد 1951، سبق له العمل نائباً لرئيس الشؤون الخارجية في معهد بروكنغز في واشنطن، وسفيرا للولايات المتحدة في إسرائيل، ومساعداً لوزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى في إدارة كلنتون، وكان هو المبعوث الخاص للرئيس أوباما لخوض المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية من تموز 2013 إلى حزيران 2014. .
قدم المؤلف معلومات صادمة لكل عربي، مستنداً في تقديمها على حزمة من الوثائق الدقيقة، والمواقف الشخصية لهنري كيسنجر في دعمه لإسرائيل، وانقاذه لها في الظروف الحالكة التي مرت بها في حرب 1973، وكانت مواقفه منحازة تماماً اليها، وخارج ارادة وتوجيهات الرئيس نيكسون ومن بعده فورد. .
يكشف المؤلف عن سر العلاقة الحميمة المباشرة التي كانت تربطه شخصياً بإسحاق رابين حين كان سفيرا لإسرائيل في واشنطن، وكيف كان كيسنجر يخادع وزير الخارجية وليم روجرز، الذي كان يطالب بانسحاب إسرائيل من الأراضي المحتلة من أجل إقامة السلام. فكان كيسنجر يناور لخلق انطباعات وهمية زائفة، توحي بوجود تحركات فعلية على الأرض، لكنها لم تكن موجودة، وتوحي بأن الخطوات السلمية متواصلة نحو بسط السلام الدائم في مناطق النزاع، لكنها كانت في حقيقة الامر عكس ذلك تماماً، ولم يكن كيسنجر يبحث عن الحلول الشاملة، بل كان يرفضها رفضاً قاطعاً، ويرى انها نافذة لتدفق المشاكل للولايات المتحدة، وتؤدي الى إنسحاب إسرائيل من الأراضي التي احتلتها. .
ويبين لنا المؤلف كيف كان كيسنجر يتحرك بخطوات سلحفائية متباطئة لكسب الوقت، فالأرض عنده مقابل شراء الوقت، وليس الأرض مقابل السلام، لكنه كان في الوقت نفسه يحث الخطى لإنشاء نظام إقليمي مستقر وليس تحقيق سلام دائم. بينما كانت زياراته المكوكية للبلدان العربية توحي انه يبحث عن السلام فقط، في حين كان يسعى لتحقيق هدفين:-
- ضمان استقرار اسرائيل. .
- والحصول على النفط العربي بأبخس الأسعار . .
ويستعرض المؤلف البرقية الأمريكية السرية التي حملت رقم 111، بتاريخ 18 أكتوبر 1974، ورصدت أجواء الاجتماع الذي دار بين كيسنجر عقب عودته من الشرق الأوسط، والرئيس فورد، ووزير الدفاع جيمس شلسنجر، ومدير إدارة التحكم بالأسلحة ونزع السلاح فريد إيكل، وممثل رئيس الأركان ديفيد جونز، ومدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية ويليام كولبي. والتي أكدت بما لا يقبل الشك أن كيسنجر نجح في إقناع الزعماء العرب بأن الهدف الرئيسي للتوسط في المفاوضات ليس حاجة واشنطن للنفط، ورغبتها في الحصول عليه، وهو ما نجح فيه الى حد بعيد، حيث اقتنعوا كلهم انه يسعى للسلام فقط دون النظر لأية مصالح أخرى. .
وهكذا خدع الزعماء العرب بإسم السلام، فحصل منهم على النفط، ولم تنسحب اسرائيل من الأراضي المحتلة. .



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- النشاط البحري للبصرة من 1546 الى 1743
- نكتة سوداء: تجفيف منابع الارهاب
- أمتحان عراقي من سؤال واحد فقط
- أقدم دائرة بحرية في البصرة
- مستجدات الأمن الملاحي في الخليج
- لا تزعلوا لأنكم أنتم السبب
- التسول بالأطفال النائمين
- شركة عشيرتنا للخدمات الجوية
- ظلام الكتروني في البحر الأسود
- اشقياء بقمصان برلمانية
- ديمقراطية الخوف في جمهورية القلق
- فاسدون ومزيفون بوجوه زئبقية
- شركة افتراضية اسمها لارسا
- طائرات لتهريب المخدرات
- النزعة الانقلابية في العراق. الى أين تتجه ؟
- مشكلة عالمية وليست عراقية
- نداء إلى البرلمان: هيئة غير مفعلة
- هل يتكرر سيناريو حرب الشوارع في العراق ؟
- تساؤلات انقلابية غير مستبعدة
- عندما يخطط الأثول وينفذ الغبي


المزيد.....




- علماء يحذرون: الكربون يؤدي بلا هوادة إلى انكماش الغلاف الجوي ...
- اكتشاف -قاتلين صامتين- يتربصان بمرضى الربو
- الأرض على موعد مع -ملك الأمطار النيزكية- في ديسمبر المقبل
- انهيار أرضي بسبب الأمطار في جزيرة إيشيا الإيطالية يجرف المنا ...
- قصف روسي مكثف على خيرسون وموسكو تتهم كييف بابتزاز الغرب
- زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون يؤكد أن هدف بلاده النهائي ه ...
- تحت قصف مدفعي تركي.. أردوغان يصر على تأمين الحدود الجنوبية و ...
- مصر.. مستشار السيسي يعلق على إصابات الفيروس المخلوي التنفسي ...
- -عاطلون ساخطون-.. غضب في بولندا بسبب الأوكرانيين
- روسيا تطور سيارة كهربائية مميزة


المزيد.....

- فصل من كتاب حرية التعبير... / عبدالرزاق دحنون
- الولايات المتحدة كدولة نامية: قراءة في كتاب -عصور الرأسمالية ... / محمود الصباغ
- تقديم وتلخيص كتاب: العالم المعرفي المتوقد / غازي الصوراني
- قراءات في كتب حديثة مثيرة للجدل / كاظم حبيب
- قراءة في كتاب أزمة المناخ لنعوم چومسكي وروبرت پَولِن / محمد الأزرقي
- آليات توجيه الرأي العام / زهير الخويلدي
- قراءة في كتاب إعادة التكوين لجورج چرچ بالإشتراك مع إدوار ريج ... / محمد الأزرقي
- فريديريك لوردون مع ثوماس بيكيتي وكتابه -رأس المال والآيديولو ... / طلال الربيعي
- دستور العراق / محمد سلمان حسن
- دستور الشعب العراقي دليل عمل الامتين العربية والكردية / منشو ... / محمد سلمان حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - كاظم فنجان الحمامي - كتاب: سيد اللعبة. الثعلب الذي خدع العرب