أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - كاظم فنجان الحمامي - توجهات الحكومات نحو التعتيم. . لماذا ؟














المزيد.....

توجهات الحكومات نحو التعتيم. . لماذا ؟


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 7284 - 2022 / 6 / 19 - 02:55
المحور: المجتمع المدني
    


حتى جائحة كورونا التي انتشرت في أصقاع الأرض، وتسببت بموت الملايين، لم تسلم من تعتيم الحكومات العربية، ووصل الغباء ببعضها إلى نكران وجودها جملة وتفصيلا، فأصدرت تعليمات صارمة تلزم أسر الضحايا بالتوقيع على إقرار رسمي يعترفون فيه بموت ذويهم بالسكتة القلبية أو الدماغية (لا فرق). .
فقد وجهت الحكومات العربية أجهزتها الأمنية نحو تنفيذ المهمات التالية:-
- إخفاء الأخبار عن الجمهور.
- تشديد الرقابة على مصادر الأخبار وقمعها.
- تقليص استخدامات الهواتف المحمولة من وقت لآخر، أو قطع الإنترنت، وحجب إمكانية الوصول إلى وسائل التواصل الاجتماعي مثل فيس بوك وانستجرام و واتس آب.
- واحيانا تلجأ الأجهزة الأمنية إلى حجب عناوين بروتوكل الإنترنت (IP) لمنع الوصول إليها بشكل كامل، أو إستخدام الجدران النارية (firewalls) لمنع منفذ (port) بعينه؛ وذلك عند الرغبة في حجب الشبكات الافتراضية الخاصّة (VPN). لا شك ان قطع الانترنت سلاح يفتك بالحريات ويحجب الحقيقة. .
أما السبب الوحيد الذي جعل الحكومات تتصرف بهذه الاساليب الاستبدادية الفجة، فيعزى لخوفها من غضب شعوبها، وخشيتها على سلطتها المتأرجحة بين البقاء والفناء. الأمر الذي دفع بعضها لتشريع قوانين صارمة تقضي بإنزال عقوبة السجن من عام إلى ثلاثة أعوام بحق كل من يتداول منشورات تصنفها السلطات على مزاجها كمعلومات محرفة تتناقض مع الحقيقة، وبذريعة حرصها على عدم اشاعة الفوضى والقلق بين الجماهير، وبالتالي فان إقرار مثل هذه القوانين المتشددة ستمنح الحكومات قدرات تعسفية واسعة لسحق المعارضة، وتكميم أفواه الناس. وإحكام السيطرة على تحركاتهم بإستعمال القوة التعسفية المفرطة. .



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من قال ان شمال العراق مهدد بالزوال ؟
- التاريخ يكتبه المغردون
- خارطة طريق لاستيراد القمح من روسيا
- صداع سياسي في جمهورية القلق
- الجواميس وحلبات التلاعب الجيني
- منك لله يا حمامي
- قرارات لتسفير الأبقار وترحيل النفط
- ( چا ) القاتلة - ومحلها من التقييم
- كتاب: منتصف الليل في واشنطن
- مدينة اللاءات الثلاث
- تناقضات سياسية ينفرد بها العراق
- كتاب: سيد اللعبة. الثعلب الذي خدع العرب
- النشاط البحري للبصرة من 1546 الى 1743
- نكتة سوداء: تجفيف منابع الارهاب
- أمتحان عراقي من سؤال واحد فقط
- أقدم دائرة بحرية في البصرة
- مستجدات الأمن الملاحي في الخليج
- لا تزعلوا لأنكم أنتم السبب
- التسول بالأطفال النائمين
- شركة عشيرتنا للخدمات الجوية


المزيد.....




- العراق.. مكتب الصدر يوعز بإطلاق حملة لمناهضة المثلية
- منظمات إنسانية عراقية وأجنبية: مليون عراقي يفتقدون وثائق اله ...
- انتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلي في الأرض الفلسطينيــة المح ...
- الأمم المتحدة تصوت لصالح إحياء ذكرى -النكبة الفلسطينية-
- قصف روسي على 4 مقاطعات أوكرانية وألمانيا تصنف المجاعة الكبرى ...
- المباريات فرصة للتجنيد الإجباري.. اعتقالات في صفوف متابعي كأ ...
- الأمم المتحدة تجدد مطالبتها لإسرائيل بالانسحاب الكامل من الج ...
- برنامج إنساني -الأكبر - في العالم.. الأمم المتحدة تطلق نداء ...
- الأمم المتحدة تطلق نداء لجمع 51,5 مليار دولار لإعانة 230 ملي ...
- سياسي ألماني: توافد اللاجئين الأوكرانيين يجعلنا نقترب من نقط ...


المزيد.....

- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - كاظم فنجان الحمامي - توجهات الحكومات نحو التعتيم. . لماذا ؟