أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - بير رستم - مشكلتنا مع غاصبي كردستان














المزيد.....

مشكلتنا مع غاصبي كردستان


بير رستم
كاتب

(Pir Rustem)


الحوار المتمدن-العدد: 7285 - 2022 / 6 / 20 - 19:21
المحور: القضية الكردية
    


إن مشكلتنا مع محتلي وغاصبي جغرافية كردستان هي قضية اسقاط ذهنيتهم وتفكيرهم العنصري علينا، وبالأخص في قضية الاستقلال ونيل حقوقنا الوطنية والتي يصفونها دائماً تحت مفاهيم “الانفصال والتقسيم” حيث ولكون هؤلاء يدركون جيداً؛ بأنهم محتلين وغاصبين لجغرافيتنا فيجدون في أي تحرك كردي نوع من بداية “مؤامرة على الوطن” بهدف التفتيت والتقسيم حيث من يكون مستولياً على حق الآخر وأرضه وجغرافيته سيكون شكاكاً مرتاباً دائماً في تحركات صاحب الأرض، فحتى لو كان صاحبها يريد فلاحة تلك القطعة ليستفيد كل الأطراف منها، فإنه سيفهمها عملاً مريباً بقصد التميّز والفصل ولو بالحراثة وبأنه يريد أن يجعلها تختلف عن باقي أراضي المملكة أو المستملكة بالأحرى. وهكذا حالنا في كل من إقليم كردستان وروجآفا حيث بالرغم من أن المشروع السياسي لعموم أحزابنا، وبالأخص في سوريا، ليس مشروعاً تقسيمياً أو بالأحرى استقلالياً، بل المطالبة بحقوق شعبنا ضمن دولة اتحادية فيدرالية ديمقراطية، طبعاً ليس حباً بسوريا والشعب العربي ولا هي سياسة التقية، بل نتيجة واقع جيوسياسي حالي حيث من جهة الظروف الدولية والإقليمية وحتى المحلية لا تسمح بنشوء دولة روجآفا الكردية وكذلك ولنتيجة قناعات الكثير من القادة والأحزاب والنخب السياسية والثقافية الكردية؛ بأن مشاريع الدول القومية لم تحل القضايا القومية، بل تسببت بالكثير من الأزمات والحروب بين شعوب المنطقة.

وكذلك ونتيجة ظروف الجغرافيا السورية وتداخل المناطق ديموغرافياً، بل تمازج عدد من المناطق عرقياً وذلك نتيجة واقع الاحتلالات والمعايشة الطويلة بحيث بات من الصعب أن تجد منطقة عرقية خالصة “صافية” بالمعنى الأثني الأقوامي، فإن ذاك يجعل رسم حدود الدول القومية، دون غبن بحق مكون آخر، صعباً إن لم نقل مستحيلاً أو على الأقل لايمكن تشكيل كيانات قومية صافية مع التداخل السكاني والهجرات لأسباب عدة اقتصادية وأمنية وسياسية. وبالتالي فإن القناعة باتت لدى الكثيرين منا؛ بأن مشروع الدولة الفيدرالية الديمقراطية هو الضمان لحل مختلف قضايانا ومنها القضايا القومية طبعاً.. بالمناسبة سيتهمني الكثير من القوميين الكرد بالتخلي عن كردستان والهوية الكردية وذلك قبل أن يعارضني الآخرين من باقي المكونات السورية ولكل أولئك نقول؛ بأن الكائن البشري وخلال مسيرته التاريخية عرف الكثير من الهويات؛ منها الدينية المذهبية، القبلية والعرقية الأقوامية ومؤخراً السياسية والحزبية الأيديولوجية ولكن ها هي بعض تلك الهويات تفقد مواقعها رونقها وبريقها وتأثيرها لصالح هويات أخرى في مجتمعاتنا تدريجياً وقد سبقنا إليها الأوربيين؛ مثل الانتماء القبلي العشائري، وسيكون ذاك مصير باقي الهويات، كالدينية والقومية وذلك لصالح الهويات الوطنية حالياً وربما مستقبلاً الهوية العالمية أو الكونية، ولذلك ما في داعي تتحمسوا كتير وتنعتوني بالكوسموبوليتية مع أن نهايتنا جميعاً هو لعند ذاك الكائن الكوني.



#بير_رستم (هاشتاغ)       Pir_Rustem#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- زيارة أردوغان للمدن الكردية ومحاولة اصطياد البعض في تلك المس ...
- الإدارة الذاتية والولادة في الصخر!
- هل يمكن جعل سوريا سويسرا الشرق؟!
- تركيا من تغيير النظام السوري لدويلة على غرار -حكومة فيشي- ال ...
- “قيادي كردي يشرعن الاحتلال التركي”!
- هل الدولة القومية ستقدم حلاً لمشكلاتنا العنصرية؟!
- الخطاب الطائفي مدمر لنا جميعاً ولن يحقق أي حرية “للطائفة الس ...
- أبربكم؛ هل بهذا الخطاب ستحررون شعبنا؟!
- الخطاب الطائفي العنصري لدى بعض -النخب- الآشورية ضد الكرد
- العلاقة مع الأنظمة الغاصبة
- هل ينجح بارزاني في إعادة المياه لمجاريها؟!
- هل تعيد تركيا العلاقة مع سوريا لوأد الحلم الكردي؟!
- أسباب احتلال تركيا للمناطق الكردية
- هل نحن سوريين أم طوائف ومكونات متحاربة؟
- الأخوة تتطلب اعترافاً بك كردياً
- الدولة الكردية مدخل لأخوة الشعوب
- الإمبراطورية الميدية؛ تؤكد بأن نحن الكرد كنا أسياد هذه الجغر ...
- عنصريتكم تجعلنا نتقوقع في شرانقنا!
- بشهادة مفكريكم؛ نحن أحق بحكم هذه الدول والبلدان
- إيميلي.. تعلمنا معنى الانتماء للهوية


المزيد.....




- كنعاني: منتهكي حقوق الإنسان هم أصحابها الزائفون
- إقالة مساعد رئيس الوزراء الياباني لـ-رفضه زواج المثليين-
- إقالة مساعد رئيس الوزراء الياباني لـ-رفضه زواج المثليين-
- عشرات الأسرى الروس عادوا إلى موسكو بعد وساطة إماراتية.. وكيي ...
- القضاء الألماني: لدينا أدلة على ارتكاب جرائم حرب في أوكرانيا ...
- -تقدم محتوى سيئا وخادشا للحياء-.. اعتقال عارضة الأزياء العرا ...
- السودان يطالب الأمم المتحدة برفع فوري لحظر الأسلحة
- استشهاد طفل سوري من ذوي الاحتياجات الخاصة برصاص مسلحي قسد في ...
- شبح حقوق الإنسان يطارد الطموحات الدولية للرياضة السعودية
- لبنان.. مصرع ثلاثة أطفال سوريين غرقا قرب مخيم للاجئين شرقي ا ...


المزيد.....

- سعید بارودو. حیاتي الحزبیة / ابو داستان
- العنصرية في النظرية والممارسة أو حملات مذابح الأنفال في كردس ... / كاظم حبيب
- *الحياة الحزبية السرية في كوردستان – سوريا * *1898- 2008 * / حواس محمود
- افيستا _ الكتاب المقدس للزرداشتيين_ / د. خليل عبدالرحمن
- عفرين نجمة في سماء كردستان - الجزء الأول / بير رستم
- كردستان مستعمرة أم مستعبدة دولية؟ / بير رستم
- الكرد وخارطة الصراعات الإقليمية / بير رستم
- الأحزاب الكردية والصراعات القبلية / بير رستم
- المسألة الكردية ومشروع الأمة الديمقراطية / بير رستم
- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - بير رستم - مشكلتنا مع غاصبي كردستان