أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - بير رستم - العلاقة مع الأنظمة الغاصبة














المزيد.....

العلاقة مع الأنظمة الغاصبة


بير رستم
كاتب

(Pir Rustem)


الحوار المتمدن-العدد: 7231 - 2022 / 4 / 27 - 18:05
المحور: القضية الكردية
    


هل العلاقة حلال مع النظام السوري وحرام مع التركي؟!
كتبت بوستاً قلت فيه؛ (أولئك "الأكراد الجيدين" يذكرونني ب"أبو مسلم الخراساني" الذي مهد لخلافة العباسيين وهو مولى -أي عبد- وبعد أن أستقر الملك لهؤلاء الأخيرين قام أبو جعفر المنصور؛ الخليفة العباسي بقتله بدل تكريمه.. يبدو إن بعض "كردنا" لم يستفد من دروس التاريخ حيث العمل لدى الآخرين عبيداً!). ومثل الكثير من بوستاتي عمل تفاعل كبير وجاءني العديد من الردود والتعليقات ومن بينها التعليق التالي: "تمام أستاذا بير كلامك صح ماهو الفرق بين العدو الاسمر والإشقر والحنطي شو بيفرق بين التعامل مع إيران والعراق وسوريا حلال نازل حديث شريف به من عند رسولهم وحرم التعامل مع الاتراك، الإيرانيين مع عرب الشيعة يقولون الكرد اولاد الجن.. والعرب السنة يقولون لا يوجد شي اسمه الكرد هم عرب واستكردو والأتراك يقون في كردي جيد في كردي إرهابي في حديث كردي طبع حديث شريف اشرف من الشرف يقول التعامل مع العدو اي الدول المغتصبة لكردستان هو خيانة كبرا وانت يا استاذ نازل فينا كتبات اوردغان هيك قال وانت بتعرف لا فرق بين بشار واردغان وخامنئي ومع شلته في العراق يعني في حديثك وانت عم تطلب منا التعامل مع هدول حلال ومع تركيا حرام ولا في تفسير تاني عند حضرتك". طبعاً وبعيداً عن بعض المغالطات التي وردت في التعليق السابق، لكن عموماً إليه الرد بخصوص العلاقة مع الأنظمة الغاصبة.

جاوبت على هذا السؤال عدد من المرات وإليك الاجابة مجدداً ولو بايجاز شديد؛ مسألة التعامل مع الأنظمة الغاصبة مجبرين عليها وذلك بحكم الجغرافيا وللأسف وقد تورطت فيها أغلب أحزابنا الكبيرة حيث كل من الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني كانت وما زالت لهما علاقاتهما مع النظامين السوري والإيراني ومؤخراً مع تركيا وكذلك كان للديمقراطي الكردستاني (إيران) علاقته بالنظام العراقي البائد نظام صدام حسين وأخيراً علاقة العمال الكردستاني مع هذه الأنظمة؛ أي كل أحزابنا الرئيسية نسجت علاقات مع أحد هذه الغاصبة لجزء كردستاني آخر وهذه وكما قلت تفرضها الكثير من الشروط منها الجغرافيا المحكومة باطار مغلق من قبل تلك الدول الغاصبة وبالتالي فإن الاشكالية الحقيقية تكمن ليس عند قضية العلاقة، بل في كيفية إدارتها والاستفادة منها!

بل وسأزيدك حرفاً؛ بأن العلاقة بكل الأحوال ستكون لصالح الدول الغاصبة بحكم إنها الطرف الأقوى بالمعادلة، لكن عليك أيضاً أن تعرف كيف تستفيد أنت أيضاً بعض الشيء وفعلاً فقد استفاد كل من الاتحاد والديمقراطي الكردستاني (العراق) من علاقاتهما وكذلك فعل العمال الكردستاني من علاقته مع الأنظمة الغاصبة وخاصةً النظام السوري، فسابقاً وبدعم النظام السوري تحول من أحد الأحزاب الكردية على ساحة باكوري كردستان (تركيا) إلى أقوى حزب بالساحة، إن لم نقل الحزب الوحيد، وحالياً في سوريا استطاع أن يستلم كل المناطق الكردية ويصبح ثاني وليس ثالث قوة على الساحة السورية بعد النظام وقبل المعارضة التي كانت تدعمها أكثر من مائة دولة والآن لنأتي لمجلسنا الوطني الكردي، فهل تقدر أن تخبرنا ماذا استفاد من علاقته بالنظام التركي، فلو كان استلم عفرين وسري كانية من تركيا بدل أن تعطيهم ظاهرياً العرب والاخوان وواقعياً للتركمان أو على الأقل تديرها الاستخبارات التركية، لكنت من أكثر الداعمين للمجلس الوطني ولعنت سما الآبوجية، أما أن تخدم الغاصب التركي فقط لأن مصالح البارزانيين يتطلب منك ذلك ولا تلتفت لمصالحك ومصالح شعبك فهي ليست فقط عبودية ذليلة، بل أيضاً حماقة وغباء سياسي لا نظير له في كل تاريخ شعوب العالم وحركاتها وأحزابها السياسية.



#بير_رستم (هاشتاغ)       Pir_Rustem#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل ينجح بارزاني في إعادة المياه لمجاريها؟!
- هل تعيد تركيا العلاقة مع سوريا لوأد الحلم الكردي؟!
- أسباب احتلال تركيا للمناطق الكردية
- هل نحن سوريين أم طوائف ومكونات متحاربة؟
- الأخوة تتطلب اعترافاً بك كردياً
- الدولة الكردية مدخل لأخوة الشعوب
- الإمبراطورية الميدية؛ تؤكد بأن نحن الكرد كنا أسياد هذه الجغر ...
- عنصريتكم تجعلنا نتقوقع في شرانقنا!
- بشهادة مفكريكم؛ نحن أحق بحكم هذه الدول والبلدان
- إيميلي.. تعلمنا معنى الانتماء للهوية
- هل بدء الأمريكان بدعم الإدارة الذاتية سياسياً بعد أن كان الد ...
- صلاح دميرتاش؛ يطالب بتوحيد المقاومة من أجل حرية الشعب الكردي
- روسيا في المستنقع الأوكراني، هل يستفيد الكرد منها؟!
- ماذا نستفيد نحن الكرد بضم تركيا ل”الاتحاد الأوربي”؟
- إعتقال أوجلان؛ هل كانت مؤامرة ضده أم ضد الكرد؟!
- أي “قرار وطني مستقل” وأنتم في حضن الاستخبارات التركية؟!
- “داعش” لم تكن وحدها في هجومها الأخير
- لا تقدموا حبل النجاة لأردوغان مجدداً!
- ملاحظات حول دعوة روسيا الإدارة الذاتية للحوار مع النظام السو ...
- هل يولد الزعماء وفي يدهم “عصا الطاعة”؟!


المزيد.....




- اعتقال مشتبه بهم على صلة بالهجوم الدموي على مسجد في باكستان ...
- -هذا ليس حي الأمل في السجن؟-.. بن غفير يأمر بإغلاق مخابز الأ ...
- البريطانيون يتظاهرون مجددا للمطالبة برفع الأجور وسط تدهور مس ...
- مندوب السعودية بالأمم المتحدة يترأس الاجتماع الشهري لمجموعة ...
- مداهمات واعتقالات ليلية في القدس وجنين
- الجزائر.. حل أكبر منظمة حقوقية لإقامة قادتها في دول أوروبية ...
- لماذا أعلن الأسرى الاستنفار في سجون الاحتلال الإسرائيلي؟
- تلقوا الأوامر من بيونغ يانغ.. اعتقال 4 كوريين جنوبيين بتهمة ...
- الرئيس العراقي: استمرار وجود النازحين في المخيمات أمر غير مق ...
- مئات الآلاف يتظاهرون في المدن الفرنسية ضدّ خطة ماكرون لتعديل ...


المزيد.....

- سعید بارودو. حیاتي الحزبیة / ابو داستان
- العنصرية في النظرية والممارسة أو حملات مذابح الأنفال في كردس ... / كاظم حبيب
- *الحياة الحزبية السرية في كوردستان – سوريا * *1898- 2008 * / حواس محمود
- افيستا _ الكتاب المقدس للزرداشتيين_ / د. خليل عبدالرحمن
- عفرين نجمة في سماء كردستان - الجزء الأول / بير رستم
- كردستان مستعمرة أم مستعبدة دولية؟ / بير رستم
- الكرد وخارطة الصراعات الإقليمية / بير رستم
- الأحزاب الكردية والصراعات القبلية / بير رستم
- المسألة الكردية ومشروع الأمة الديمقراطية / بير رستم
- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - بير رستم - العلاقة مع الأنظمة الغاصبة