أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - بير رستم - هل نحن سوريين أم طوائف ومكونات متحاربة؟














المزيد.....

هل نحن سوريين أم طوائف ومكونات متحاربة؟


بير رستم
كاتب

(Pir Rustem)


الحوار المتمدن-العدد: 7212 - 2022 / 4 / 7 - 19:03
المحور: المجتمع المدني
    


ربما السؤال السابق راود الكثيرين منا، طبعاً أقصد أولئك الذين يحاولون التوفيق لدرجة ما بين الانتماء لكيان جغرافي تسمى ب”سوريا” وبين انتمائهم للمجموعات ما قبل الدولتية؛ إن كانت القبيلة أو الدين والطائفة أو الأثنية والعرق، أما أولئك الذين حسموا أمرهم بالانتماء لهذه المجموعات والتكتلات الأخيرة والتي قلنا، بأنها القبل دولتية -وبالمناسبة هم الأغلبية المطلقة حيث هم موزعين بين العربي والكردي والسني والعلوي والدرزي والمسلم والمسيحي وغيرهم من المكونات والأطياف- فهؤلاء أختاروا انتماءهم وليس لديهم مشكلة بقضية الانتماء لشيء وكيان اسمه “الجغرافيات الوطنية”، فهو مسلم سني أو كردي أو علوي قبل كل شيء وسوريا بالنسبة له تحصيل حاصل وفي أحسن الأحوال بقرة حلوبة له وحده وما على الآخرين إلا أن يخدموه ويخدموا بقرته دون امتيازات وحقوق.

بل حتى بنوع من العبودية والاستعباد كما كان حال شعبنا الكردي مما شكل لدينا نحن الكرد؛ بأن سوريا غاصب -وبالمناسبة هي حقيقة جيوسياسية- لكن لو الأنظمة المتعاقبة حلت المسألة الكردية بطريقة ديمقراطية، لربما تحولت مع مرور الزمن إلى وطن حقيقي لنا نحن الكرد، كما حال المكونات اللغوية الثقافية المتعددة في سويسرا مثلاً بحيث بات الألماني والفرنسي والإيطالي يقولون إنهم سويسريين وليسوا ألمان سويسريين، كما نقولها نحن الكرد؛ بأنني كردي سوري.

نعم الشعوب الأوربية وبعد حربين عالميتين استطاعوا أن يؤسسوا لدول وطنية ديمقراطية يشعر كل مكوناتها العرقية والدينية بالانتماء إليها، بينما نحن شعوب العالم الثالث ما زلنا نتصارع على الهويات الماقبل وطنية وذلك لكوننا فشلنا -أو بالأحرى الأنظمة الفاشية التي ابتلينا بها- فشلت فشلاً ذريعاً في إنشاء دولنا الوطنية والتي كان المأمول منها أن تحقق حقوق متساوية لكل أبنائها بمختلف طوائفهم وأعراقهم.. والآن وبعد الكارثة والمقتلة السورية، فهل يا ترى ستجعلنا الحرب المدمرة أن نفكر جدياً بقضية تأسيس دولة وطنية اتحادية ديمقراطية على غرار تجارب الأوربيين بحيث تكفل حقوق جميع أبناء البلد وأطيافها ومكوناتها المتعددة.. ربما الحل السوري الحقيقي يكمن في الإجابة على السؤال السابق.



#بير_رستم (هاشتاغ)       Pir_Rustem#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الأخوة تتطلب اعترافاً بك كردياً
- الدولة الكردية مدخل لأخوة الشعوب
- الإمبراطورية الميدية؛ تؤكد بأن نحن الكرد كنا أسياد هذه الجغر ...
- عنصريتكم تجعلنا نتقوقع في شرانقنا!
- بشهادة مفكريكم؛ نحن أحق بحكم هذه الدول والبلدان
- إيميلي.. تعلمنا معنى الانتماء للهوية
- هل بدء الأمريكان بدعم الإدارة الذاتية سياسياً بعد أن كان الد ...
- صلاح دميرتاش؛ يطالب بتوحيد المقاومة من أجل حرية الشعب الكردي
- روسيا في المستنقع الأوكراني، هل يستفيد الكرد منها؟!
- ماذا نستفيد نحن الكرد بضم تركيا ل”الاتحاد الأوربي”؟
- إعتقال أوجلان؛ هل كانت مؤامرة ضده أم ضد الكرد؟!
- أي “قرار وطني مستقل” وأنتم في حضن الاستخبارات التركية؟!
- “داعش” لم تكن وحدها في هجومها الأخير
- لا تقدموا حبل النجاة لأردوغان مجدداً!
- ملاحظات حول دعوة روسيا الإدارة الذاتية للحوار مع النظام السو ...
- هل يولد الزعماء وفي يدهم “عصا الطاعة”؟!
- نحن الكرد.. هل سننتقل من موقع الضحية لموقع الظالم المستبد؟!
- هل هناك قوى ديمقراطية لنتهم الآخر بالوقوف مع الاستبداد؟!
- هل كان اليهود قادرين على العودة لمناطق الاحتلال النازي ليعود ...
- سعود الملا؛ هل يكون قائد مرحلة أم كبش فداء؟!


المزيد.....




- كنعاني: منتهكي حقوق الإنسان هم أصحابها الزائفون
- إقالة مساعد رئيس الوزراء الياباني لـ-رفضه زواج المثليين-
- إقالة مساعد رئيس الوزراء الياباني لـ-رفضه زواج المثليين-
- عشرات الأسرى الروس عادوا إلى موسكو بعد وساطة إماراتية.. وكيي ...
- القضاء الألماني: لدينا أدلة على ارتكاب جرائم حرب في أوكرانيا ...
- -تقدم محتوى سيئا وخادشا للحياء-.. اعتقال عارضة الأزياء العرا ...
- السودان يطالب الأمم المتحدة برفع فوري لحظر الأسلحة
- استشهاد طفل سوري من ذوي الاحتياجات الخاصة برصاص مسلحي قسد في ...
- شبح حقوق الإنسان يطارد الطموحات الدولية للرياضة السعودية
- لبنان.. مصرع ثلاثة أطفال سوريين غرقا قرب مخيم للاجئين شرقي ا ...


المزيد.....

- الاتصالات الخاصة بالراديو البحري باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - بير رستم - هل نحن سوريين أم طوائف ومكونات متحاربة؟