أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - محمد حسين النجفي - سيتذكرونك يا مُظفر














المزيد.....

سيتذكرونك يا مُظفر


محمد حسين النجفي
رئيس تحرير موقع أفكار حرة

(Mohammad Hussain Alnajafi)


الحوار المتمدن-العدد: 7279 - 2022 / 6 / 14 - 04:34
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


سيتذكرك العراقيون ابد الدهر، وسوف لن يناسك العُربُ والعجم
سيتذكرك تلامذتك في ريف الجنوب حينما كنت تلتقط المفردات السومرية من افواههم
سيتذكرك الحرس القومي ورجال الأمن والمحققون والجلادون
ولن ينسوا اذلالك لهم
سيتذكرك السجانون، وكيف استطعت الهروب من سجنهم
سيتذكرك الرفاق حينما رفعت معنوياتهم، وطلبت منهم ان لا يتبرؤوا
ان يرفعوا رأسهم عالياً ومن الوطن لا يتبرؤوا
سيتذكرك الفلسطينيون لأنك دافعت عن تل الزعتر وعن عفة عروستهم
وسيتذكرك الملوك والحكام العرب لأنك سميتهم بجرأة نادرة بأسمائهم
**************
وبعد رحيلك
سيتذكرونك ويسيرون في جنازتك
إلا انهم لا يريدون ان يتذكروا من انت
سيتجاهلون ذكر انتمائك السياسي
وسينكرون عليك القضية التي أمنت بها
سيتذكرون الريل والحمد
وينكرون عليك مناجاة ليالي البنفسج
سيتذكرون ان حِدر السنابل قِطه
ولكن سيمسحون من ذاكرتهم ظلم الإقطاعي ودم صويحب
*************
وهذا ما لا تريده يا أبا عادل
يا شهيد التشرد والتغرب والاضطهاد
يا من صمد كانسان وكموقف وكلام
كلامك بالحق لاذعٌ، لا معسول به
يعكس واقع حزين ومؤلم حد النخاع
يهز مشاعر الإنسانية فينا
**********
نعم يا مُظفر، بعد رحيلك سوف يحتضنك الآخرون
سيطبعون مختارات من اشعارك وينشروها بجنون
سوف ينتقون من شعرك الرومانسي ما يريدون
ويلحنه الملحون ويتغنى به الفنانون
كما تغنى الساهر بمختارات من شعر نزار
وأهمل قصائده السياسية
لأنها غير مربحةً في السوق
**********
ولكننا يا مظفر سوف نتذكرك ما حُيينا
سنتذكرك مناضلاً ابياً وشاعراً ملتزماً
سنتذكرك ونُذكر الأجيال من أنك انسان قبل ان تكون مناضل
ومناضلاً قبل ان تكون شاعر
وشاعراً مرتبط بقضية الكادحين
قضية الجاكوج والمنجل وصويحب وسعد وسعود
وآهات الليالي البنفسجية
يا صاحبي نحن نفهم ما تعني مفرداتك وما تقول
نَمْ قرير العين يا مُظفر



#محمد_حسين_النجفي (هاشتاغ)       Mohammad_Hussain_Alnajafi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تبعات التبعية: قصة فتاة كربلائية
- يوم تحولت النوادي الرياضية الى معتقلات
- بيروت: مازلتِ ألاحلى في عيوننا
- التعليم العالي بين الأمس واليوم: الطالبة (س) نموذجاً
- قوة الأشياء
- مقاطعة الأنتخابات: البديل الأضعف
- نوري باشا السعيد: ملك العراق غير المتوج
- جَلسة عمل ساخنة في الحرم الجامعي
- رمضانيات(3): دروس مبكرة في العطاء
- رمضانيات (2) أموري في الصحن العلوي
- رمضانيات (1): في حضرة الأمام علي (ع)
- رمضانيات(4): النجف الأشرف: نموذج للتعددية والديمقراطية
- الملك فيصل الأول: طموحات، إنجازات وأخفاقات
- ما قبل تأسيس الدولة العراقية
- الأنتخابات الأميريكية بعيون عراقية
- البديل الأنتخابي: تحديد الدوائر الأنتخابية
- سيرة استاذ جامعي في العراق: د مهدي العاني نموذجاً
- امن الموارد المائية: مشكلة عراقية ليست إلا
- لعبة الأستفتاء
- دور الشعائر الحسينية في المجتمع العراقي


المزيد.....




- بسبب قطعة أثرية دينية.. الشرطة الأمريكية تحتجز سيخيًا وجامعت ...
- شعارها -الله الوطن العائلة- وتريد حماية بلادها من -الأسلمة-. ...
- -الأناضول-: الاستخبارات التركية تحيد قياديا في -بي كي كي- كا ...
- بالفيديو: إطلاق نار في مدرسة روسية
- انتخابات إيطاليا: من هي زعيمة -إخوان إيطاليا- التي ستصبح رئي ...
- في الذكرى الـ 200 لفك رموزه.. حملة مصرية لاستعادة حجر رشيد
- المقداد من نيويورك: أي وجود عسكري غير شرعي على الأراضي السور ...
- أنقرة تستدعي السفير اليوناني وتبعث مذكرة احتجاج إلى واشنطن
- روسيا.. استدعاء أكثر من ألفي شخص من مقاطعة فولوغدا للتعبئة ا ...
- الصومال: مقتل أكثر من 30 من مسلحي-حركة الشباب-


المزيد.....

- المجتمع العراقي والدولة المركزية : الخيار الصعب والضرورة الت ... / ثامر عباس
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 11 - 11 العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 10 - 11- العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 9 - 11 - العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 7 - 11 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 6 - 11 العراق في العهد ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 5 - 11 العهد الملكي 3 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 4 - 11 العراق الملكي 2 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 3 - 11 العراق الملكي 1 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 2 - 11 / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - محمد حسين النجفي - سيتذكرونك يا مُظفر