أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة - عاهد جمعة الخطيب - تجربة معيشية للاجئة سورية في الأردن: أحزان وآمال بين الماضي والمستقبل ، دراسة حالة باستخدام نهج الظواهر(6)














المزيد.....

تجربة معيشية للاجئة سورية في الأردن: أحزان وآمال بين الماضي والمستقبل ، دراسة حالة باستخدام نهج الظواهر(6)


عاهد جمعة الخطيب
باحث علمي في الطب والفلسفة وعلم الاجتماع

(Ahed Jumah Khatib)


الحوار المتمدن-العدد: 7267 - 2022 / 6 / 2 - 04:34
المحور: الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة
    


• خمسة وثمانون في المائة من الأفراد الذين بحثوا عن المساعدة قدموا المشورة إلى أخصائي طبي - إما خبيرًا عامًا (46
في المائة) أو ماجستير (39 في المائة) - وذهب 14 في المائة إلى أخصائي أدوية.
• حصلت المكاتب العامة على نسبة أعلى من الضعفاء (40 في المائة) من موردي القطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية (23 في المائة كلاهما).
• تمامًا كما هو الحال مع الاصطفاف العلاجي المرتبط بالمشكلات الطبية المستمرة ، يذهب الأشخاص السوريون الأكثر فقرًا الذين تم إجلاؤهم وأولئك الذين يعيشون في المفرق والمخيمات بين الحين والآخر إلى إدارات المنظمات غير الحكومية.
• 66٪ بحثوا عن المساعدة داخل الحي أو في موقعهم المحلي (أو المخيم) ، في حين أن 33٪ سافروا لمسافات أبعد. قام 13 بالمائة من مستأجري المخيم بمسح ضوئي للحصول على المساعدة بعد حافة المخيم ، وكان كل واحد منهم تقريبًا يبحث عن مساعدة غير عادية.
• ما يقرب من أربعة من بين كل عشرة نازحين سوريين الذين رأوا أخصائيًا علاجيًا بعد مرض شديد لم يفعلوا ذلك
دفع للحصول على المساعدة.
• متوسط ​​تكلفة المناقشة 5 دنانير. إذا تم تجنب أولئك الذين يجرون مقابلات مجانية ، يتم مضاعفة المصاريف المتوسطة إلى 10 دنانير.
• دفع مقابل الوصفات الطبية والعلاجات المختلفة أعلى من قسط التشاور مع أخصائي إصلاحي.
حساب الوسيط 10 دنانير. عندما يتجنب من لا يدفع شيئاً ، يتكرر القسط الأوسط إلى 20 ديناراً أردنياً.
• أكثر من ثمانية من كل عشرة "راضون" أو "سعداء إلى حد ما" بالخدمات الصحية غير اللائقة التي تعرضوا لها.
التعليم
• خمسة عشر بالمائة من الراشدين الذين بلغوا سن 20 أو أكثر حصلوا على درجة مساعدة أو ما بعد اختياري. 24٪ آخرون أنهوا تدريبهم الأساسي. ستة وعشرون في المائة لم يكملوا المرحلة الابتدائية.
• معدلات الالتحاق للشباب البالغين من العمر 6 إلى 11 سنة مرتفعة ، حيث تتراوح بين 99 و 100 بالمائة. تبدأ معدلات الالتحاق بالتدهور من سن 12 فصاعدًا: 12 عامًا ، 92 بالمائة ؛ 13 سنة ، 86 في المائة ؛ 14 سنة ، 71 في المائة ؛ 15 و 16 سنة ، 39 في المائة ؛ 17 سنة ، 23 في المائة ؛ 18 سنة ، 13 في المائة ؛ و 19 سنة ، 12 بالمائة.
• مقارنة بعام 2014 ، فإن نسبة أعلى من الأطفال السوريين يتعرضون للانقطاع في التعليمات الأساسية ، ويظلون مختارين لفترة أطول. في عام 2014 ، ذهب 49 في المائة فقط من الأطفال في سن 14 عامًا و 22 في المائة من الأطفال في سن 15 عامًا إلى دروس خصوصية أساسية. لا يزال المستوى حاليًا عند 68 و 48 في المائة ، بشكل فردي.
• توسعت نسبة الأطفال النازحين السوريين الذين بلغوا سن 16 و 17 في التدريب الإضافي بشكل إضافي ، ولكن ليس إلى هذا الحد: بقيت عند 12 و 17 في المائة بشكل منفصل في عام 2014 و 15 و 21 في المائة حتى الآن.
• 2 إلى 5 بالمائة من النازحين السوريين الذين بلغوا سن البلوغ من سن 18 إلى 22 يذهبون إلى التعليم ما بعد الاختياري ، مقابل 24 إلى 46 بالمائة من الأردنيين في هذه الفئة العمرية.
• خمسة وتسعون بالمائة من الشباب السوريين المنبوذين الذين يذهبون إلى التعليم الأساسي يكتظون بمدرسة ممولة من الحكومة ، بينما يلتحق 4 بالمائة بمدرسة قائمة على التعليم و 1 بالمائة طلاب بدلاء في مدرسة يديرها
الأونروا.
• في معسكرات المنفى ، تعمل جميع المدارس في حركتين ، حيث تذهب الشابات إلى الوردية الصباحية ويذهب الشبان إلى الانتقال ليلاً. خارج المخيمات ، 71٪ من أطفال النازحين السوريين يلتحقون بمدارس ذات مرحلتين ، و 66٪ يذهبون إلى الفترات المسائية.
• 10٪ من النازحين السوريين الشباب في الوقت الحالي انخرطوا في دروس خصوصية أساسية في أي حدث خلال عام دراسي واحد.
بالاقتران مع الإحصاءات السابقة حول اللاجئين السوريين في الأردن ، يمكننا أن نتخيل الإجهاد الذي يعاني منه اللاجئون أو مجموعات اللاجئين على المستوى اليومي. إحدى المؤسسات الإنسانية هي اتحاد النساء ، الذي تم إنشاؤه بجهود محلية من المتطوعين. يوجد في هذا الاتحاد عيادة طبية وبرامج تأهيل نفسي. سلمى تمثل قضية مع معاناتها وآمالها في الماضي والمستقبل. وتتعلق عناصر هذه الحالة بامرأة وطفل وزوج مصاب بشبه إعاقة. كانت جهود سلمى عظيمة وتتجاوز قدرتها على التسامح ، لكنها أظهرت درجة عالية من الصبر للحفاظ على سلامة عائلتها. من المهم في هذا الصدد التأكيد على أهمية صحة الأطفال في الأسرة الرقيقة كأمر مهم
مؤشر على رضى الحياة الأسرية ، وذلك لأن الأطفال يعتبرون جزءًا مهمًا جدًا في تكوين حياة الأسرة ، والتي بدورها تؤثر على نجاح الأسرة الربيبة في آفاق المستقبل [9].



#عاهد_جمعة_الخطيب (هاشتاغ)       Ahed_Jumah_Khatib#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تجربة معيشية للاجئة سورية في الأردن: أحزان وآمال بين الماضي ...
- تجربة معيشية للاجئة سورية في الأردن: أحزان وآمال بين الماضي ...
- تجربة معيشية للاجئة سورية في الأردن: أحزان وآمال بين الماضي ...
- تجربة معيشية للاجئة سورية في الأردن: أحزان وآمال بين الماضي ...
- تجربة معيشية للاجئة سورية في الأردن: أحزان وآمال بين الماضي ...
- فاعلية مداخلات الامتنان على الرفاهية النفسية لدى النساء المص ...
- فاعلية مداخلات الامتنان على الرفاهية النفسية لدى النساء المص ...
- فاعلية مداخلات الامتنان على الرفاهية النفسية لدى النساء المص ...
- فاعلية مداخلات الامتنان على الرفاهية النفسية لدى النساء المص ...
- فاعلية مداخلات الامتنان على الرفاهية النفسية لدى النساء المص ...
- فاعلية مداخلات الامتنان على الرفاهية النفسية لدى النساء المص ...
- فاعلية مداخلات الامتنان على الرفاهية النفسية لدى النساء المص ...
- الذكاء الروحي للوالدين كمتنبئ للسلامة النفسية للمراهقين (5)
- الذكاء الروحي للوالدين كمتنبئ للسلامة النفسية للمراهقين (4)
- الذكاء الروحي للوالدين كمتنبئ للسلامة النفسية للمراهقين (3)
- الذكاء الروحي للوالدين كمتنبئ للسلامة النفسية للمراهقين (2)
- الذكاء الروحي للوالدين كمتنبئ للسلامة النفسية للمراهقين (1)
- المساهمة النسبية للذكاء الروحي في الالتزام بمعايير البحث الأ ...
- المساهمة النسبية للذكاء الروحي في الالتزام بمعايير البحث الأ ...
- المساهمة النسبية للذكاء الروحي في الالتزام بمعايير البحث الأ ...


المزيد.....




- الجيش الأردني يعلن إحباط محاولة تسلل وتهريب كميات كبيرة من ا ...
- بعد الطرود المفخخة.. إرسال طرد -دموي- إلى السفارة الأوكرانية ...
- البيت الأبيض يصحّح تصريحات بايدن حول نيته التفاوض مع بوتين
- واشنطن تدرج شركة -فاغنر- العسكرية الروسية على قائمة -منتهكي ...
- هابل يرصد تصادم مجرتين -غير عاديتين- في -رقصة مذهلة-
- الكرملين يشترط الاعتراف بضمّ -الأقاليم الجديدة لروسيا قبل ال ...
- السوداني يحدد مرشحي حقيبتي البيئة والاعمار ويوجه طلباً للبرل ...
- دول الاتحاد الأوروبي تتفق على تحديد سقف أعلى لسعر النفط الرو ...
- وزير الخارجية التركي: من الخطأ اعتبار التطبيع مع إسرائيل -خي ...
- فيديو يوثق قتل جندي إسرائيلي لشاب فلسطيني من المسافة صفر


المزيد.....

- السكان والسياسات الطبقية نظرية الهيمنة لغرامشي.. اقتراب من ق ... / رشيد غويلب
- المخاطر الجدية لقطعان اليمين المتطرف والنازية الجديدة في أور ... / كاظم حبيب
- الهجرة والثقافة والهوية: حالة مصر / أيمن زهري
- المرأة المسلمة في بلاد اللجوء؛ بين ثقافتي الشرق والغرب؟ / هوازن خداج
- حتما ستشرق الشمس / عيد الماجد
- تقدير أعداد المصريين في الخارج في تعداد 2017 / الجمعية المصرية لدراسات الهجرة
- كارل ماركس: حول الهجرة / ديفد إل. ويلسون
- في مسعى لمعالجة أزمة الهجرة عبر المتوسط / إدريس ولد القابلة
- وضاع محمد والوطن / شذى احمد
- نشرة الجمعية المصرية لدراسات الهجرة حول / الجمعية المصرية لدراسات الهجرة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة - عاهد جمعة الخطيب - تجربة معيشية للاجئة سورية في الأردن: أحزان وآمال بين الماضي والمستقبل ، دراسة حالة باستخدام نهج الظواهر(6)