أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - عاهد جمعة الخطيب - فاعلية مداخلات الامتنان على الرفاهية النفسية لدى النساء المصابات بسرطان الثدي (3)














المزيد.....

فاعلية مداخلات الامتنان على الرفاهية النفسية لدى النساء المصابات بسرطان الثدي (3)


عاهد جمعة الخطيب
باحث علمي في الطب والفلسفة وعلم الاجتماع

(Ahed Jumah Khatib)


الحوار المتمدن-العدد: 7257 - 2022 / 5 / 23 - 08:20
المحور: الصحة والسلامة الجسدية والنفسية
    


عرّف McCullough et al (2001) [32] الامتنان بأنه تأثير أخلاقي ، أي تأثير مع السلائف والعواقب الأخلاقية. اقترحوا أن الشخص ، في تجربة الامتنان ، يكون متحمسًا للانخراط في سلوكيات اجتماعية إيجابية ، ويتم تنشيطه للحفاظ على السلوكيات الاجتماعية الإيجابية ، ويتم منعه من أداء سلوكيات شخصية مدمرة. قام ماكولوغ وإيمونز وتسانغ (2002) [33] بتمييز أربعة جوانب من التصرف بالامتنان: الشدة والتكرار والمدى والكثافة. كما تم تعريف الامتنان في الأدبيات على أنه عاطفة ، وفضيلة أخلاقية ، وموقف ، وسمة شخصية ، وأسلوب تكيف [34]. الامتنان هو تعبير عن التقدير لما هو ذا قيمة وذات مغزى للذات [35].

غالبًا ما يتم وصف الرفاهية الذاتية (SWB) في الأدب على أنها بناء يتكون من مكونات معرفية وعاطفية [36]. يتضمن المكون المعرفي أحكام الشخص على رضاه عن الحياة. قد تكون هذه الأحكام عامة أو قد تتضمن مجالات محددة من حياة هذا الشخص (مثل الرضا عن التعليم أو الرضا الزوجي). من ناحية أخرى ، يتكون المكون العاطفي من المشاعر الإيجابية والسلبية للشخص. ينظر الأفراد الممتنون إلى وجودهم كهدية ، وغالبًا ما يشعرون برضا أكبر من الشعور بالحرمان في الحياة [29]. تصور واتكينز وآخرون (2003) [31] الامتنان السلوكي بشكل مختلف كمزيج من أربع خصائص مميزة: الاعتراف بأهمية التعبير عن الامتنان والشعور به ، ونقص الاستياء (الشعور بالوفرة بدلاً من الحرمان) ، وتقدير المساهمات للآخرين وتقدير الملذات البسيطة. اختار Adler and Fagley (2005) [37] التركيز بشكل كبير على التقدير من حيث الأبعاد الثمانية: تقدير الأشخاص ، والممتلكات ، واللحظة الحالية ، والطقوس ، والشعور بالرهبة ، والمقارنات الاجتماعية ، والاهتمامات الوجودية ، وسلوكيات الامتنان.

تدخلات الامتنان والرفاهية

وجد ماكولو (2003) [30] أن للامتنان العديد من الفوائد. وتشمل هذه العوامل النفسية ، مثل زيادة التأثير الإيجابي ، والانتباه ، والمزيد من الطاقة ، والحماس ؛ جسديًا ، مثل عدد أقل من الأمراض ، وتحسين النوم ، وزيادة ممارسة الرياضة والفوائد الشخصية ، مثل الشعور بوحدة أقل وزيادة الترابط. مصادر هذا الخير تكمن جزئيًا على الأقل خارج الذات. إنه رد فعل عاطفي طبيعي ومن المرجح تمامًا ميل عالمي للرد بشكل إيجابي على إحسان الآخرين ، أو على الأقل في انتهاك لقانون المعاملة بالمثل ، وعدم الاستجابة للطف بالضرر. هناك طاقة حيوية قوية ترافق كلاً من عنصري التأكيد والتقدير للامتنان وتساعد في تفسير قوتها العلاجية التحويلية في الأداء البشري [18].

ذكر نيلسون (2009) [38] أن الامتنان يؤثر على الرفاهية إما بشكل مباشر كعامل سببي ، أو بشكل غير مباشر كعامل مؤقت للحالات والعواطف السلبية. يمكن استخدام تدخلات الامتنان مع الشباب لزيادة الرفاهية حتى في حالة الشدائد [30]. في الآونة الأخيرة ، قام تشان (2010) [21] بالتحقيق في آثار تدخل الامتنان على الإرهاق الوظيفي والرفاهية النفسية لمعلمي اللغة الصينية. أظهرت النتائج أن تدخلات الامتنان مرة واحدة في الأسبوع لمدة ثمانية أسابيع زادت من SWB (التأثير الإيجابي والرضا عن الحياة). استخدم Lau and Cheung (2011) [39] في دراسة مهمة الكتابة عن الامتنان الذي يحفز الأحداث ، وحول المتاعب ، وتقديم أوصاف محايدة للحياة ، أشارت النتائج إلى أن تدخلات الامتنان قللت من القلق من الموت أكثر من المتاعب.
درست دراسة Killen and Macaskill (2015) [40] تأثير الاحتفاظ بمذكرات الامتنان على مستويات الرفاهية والتوتر لدى البالغين فوق سن الستين ووجدت اختلافات إيجابية كبيرة في كلا المؤشرين. الامتنان يحمي الأفراد من التوتر والاكتئاب حتى مع الأخذ في الاعتبار عوامل الشخصية [41]. من خلال تقليل التوتر وتطوير الموارد الشخصية مثل المرونة ، يمكن أن تؤدي تدخلات الامتنان إلى زيادة الرفاهية النفسية [42]. إذا أعرب الشخص عن امتنانه للآخرين ، فقد يؤدي ذلك إلى زيادة الرضا عن الحياة وقوة السمات الشخصية [23]. وأيضًا من خلال المعالجة التخطيطية ، يمكن للامتنان زيادة الرفاهية النفسية ، ولدى الشخص الممتن مخططًا محددًا قد يؤدي إلى مزيد من الامتنان بعد تقديم المساعدة [41].



#عاهد_جمعة_الخطيب (هاشتاغ)       Ahed_Jumah_Khatib#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فاعلية مداخلات الامتنان على الرفاهية النفسية لدى النساء المص ...
- فاعلية مداخلات الامتنان على الرفاهية النفسية لدى النساء المص ...
- الذكاء الروحي للوالدين كمتنبئ للسلامة النفسية للمراهقين (5)
- الذكاء الروحي للوالدين كمتنبئ للسلامة النفسية للمراهقين (4)
- الذكاء الروحي للوالدين كمتنبئ للسلامة النفسية للمراهقين (3)
- الذكاء الروحي للوالدين كمتنبئ للسلامة النفسية للمراهقين (2)
- الذكاء الروحي للوالدين كمتنبئ للسلامة النفسية للمراهقين (1)
- المساهمة النسبية للذكاء الروحي في الالتزام بمعايير البحث الأ ...
- المساهمة النسبية للذكاء الروحي في الالتزام بمعايير البحث الأ ...
- المساهمة النسبية للذكاء الروحي في الالتزام بمعايير البحث الأ ...
- المساهمة النسبية للذكاء الروحي في الالتزام بمعايير البحث الأ ...
- المساهمة النسبية للذكاء الروحي في الالتزام بمعايير البحث الأ ...
- المساهمة النسبية للذكاء الروحي في الالتزام بمعايير البحث الأ ...
- المساهمة النسبية للذكاء الروحي في الالتزام بمعايير البحث الأ ...
- المساهمة النسبية للذكاء الروحي في الالتزام بمعايير البحث الأ ...
- المساهمة النسبية للذكاء الروحي في الالتزام بمعايير البحث الأ ...
- المساهمة النسبية للذكاء الروحي في الالتزام بمعايير البحث الأ ...
- الذكاء الروحي وتأكيد الذات كمتنبئين للرفاهية النفسية للرياضي ...
- الذكاء الروحي وتأكيد الذات كمتنبئين للرفاهية النفسية للرياضي ...
- الذكاء الروحي وتأكيد الذات كمتنبئين للرفاهية النفسية للرياضي ...


المزيد.....




- لبنان يسجل أول إصابة بمرض الكوليرا منذ 1993
- بايدن يعلق على تأثير قرار -أوبك بلس- على العلاقات مع السعودي ...
- مينسك تحذر بولندا من الاستفزازت الحدودية
- بايدن بعد قرار -أوبك +-: أنا محبط جدا
- كاميرات المراقبة ترصد لصا في مترو موسكو بالجرم المشهود
- صحيفة: زيلينسكي جعل أوروبا رهينة بوثيقة واحدة
- مهسا أميني.. إيرانيات يمزقن صور خامنئي وطالبات المدارس يقدن ...
- أنجلينا جولي تتهم براد بيت بمهاجمتها وتعنيف أطفالها
- أردوغان..أنقرة تستدعي سفير السويد بسبب السخرية من الرئيس الت ...
- -سيدة الكرنك- المصرية تعود لأهلها بعد 45 عاماً


المزيد.....

- ثلاث مقاربات حول الرأسمالية والصحة النفسية / سعيد العليمى
- الشجرة الارجوانيّة / بتول الفارس
- كأس من عصير الأيام - الجزء الأول / محمد عبد الكريم يوسف
- فلسفة الرياضة بين تحسين الأداء الجسماني والتربية على الذهنية ... / زهير الخويلدي
- أصول التغذية الصحية / مصعب قاسم عزاوي
- الصحة النفسية للطفل (مجموعة مقالات) / هاشم عبدالله الزبن
- قراءة في كتاب إطلاق طاقات الحياة قراءات في علم النفس الايجاب ... / د مصطفى حجازي
- الافكار الموجهه / محمد ابراهيم
- نحو تطوير القطاع الصحي في العراق : تحديات ورؤى / يوسف الاشيقر
- الطب التقليدي، خيار أم واقع للتكريس؟ / محمد باليزيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - عاهد جمعة الخطيب - فاعلية مداخلات الامتنان على الرفاهية النفسية لدى النساء المصابات بسرطان الثدي (3)