أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - عاهد جمعة الخطيب - فاعلية مداخلات الامتنان على الرفاهية النفسية لدى النساء المصابات بسرطان الثدي (1)














المزيد.....

فاعلية مداخلات الامتنان على الرفاهية النفسية لدى النساء المصابات بسرطان الثدي (1)


عاهد جمعة الخطيب
باحث علمي في الطب والفلسفة وعلم الاجتماع

(Ahed Jumah Khatib)


الحوار المتمدن-العدد: 7255 - 2022 / 5 / 21 - 06:05
المحور: الصحة والسلامة الجسدية والنفسية
    


خلاصة
هناك دليل على أن التدخلات القائمة على ممارسة الامتنان قد تعزز الرفاهية الذاتية. بحثت هذه الدراسة في تأثير تدخل الامتنان على الصحة النفسية لدى عينة من النساء المصابات بسرطان الثدي في المملكة العربية السعودية (العدد = 60). طبق الباحثون مقياس الرفاه النفسي (PWB) ومقياس الامتنان وبرنامج الإرشاد القائم على الامتنان. تم قياس المشاركين في ثلاث نقاط زمنية: قبل التدخل ، مباشرة بعد إنهاء التدخل (الأسبوع 4) ، والمتابعة بعد شهر واحد. أظهرت النتائج أن تدخل الامتنان عزز الرفاهية النفسية لدى المشاركين ، واستمر هذا التأثير الإيجابي لممارسة الامتنان على الصحة النفسية على مدى شهر واحد. تمت مناقشة الآثار النظرية والعملية لهذه النتائج.
مقدمة
في الماضي ، ركز علماء النفس على تخفيف معاناة الإنسان مثل الاكتئاب والتفكير في الانتحار وانفصام الشخصية حتى القرن العشرين. هناك تحول في ممارسات وأبحاث الصحة العقلية التي تؤكد على الأداء البشري الإيجابي والرفاهية النفسية [1]. يستخدم علم النفس الإيجابي في الأدب كمصطلح جامع لدراسة المشاعر الإيجابية وصفات الشخصية الإيجابية والمؤسسات الإيجابية [1]. يمكن تطوير التدخلات لتقليل البؤس وبناء الظروف المواتية للحياة [2].

يعتبر مرض السرطان في الآونة الأخيرة من أكثر الأمراض انتشارا في العالم بشكل عام وفي الوطن العربي بشكل خاص ، ويعتبر من بين ما يسمى بـ (أمراض العصر الحالي). حيث أن السرطان من أسباب الوفاة. لذلك عندما يعلم الشخص أنه مصاب بهذا المرض ، فإن هذا يسبب العديد من المشاكل النفسية والسلوكية ويقلل من التمتع بالحياة والرفاهية.

مما لا شك فيه أن الإصابة بالسرطان من أخطر الأمراض المزمنة التي جذبت اهتمام الكثير من الباحثين في مجال علم النفس لتأثيرات وعواقب هذا المرض على صحة المريض النفسية. على مدى السنوات القليلة الماضية ، ازداد خطر الإصابة بالأمراض المزمنة ، حيث إنها تهدد حياة الأفراد والشعوب من خلال إلحاق الضرر الجسدي والمعنوي بحياة المرضى ومن يسيطرون عليهم. وهذا يجعل من الصعب التعايش معهم ، مما يجعل قضية الصحة ليست طبية فقط. يسعى علماء النفس إلى معرفة دور السلوك في صحة المريض لأنماط الحياة الصحية التي تخفف من الظروف المحيطة سواء كانت اجتماعية أو مهنية أو نفسية. يعد السرطان أحد الأسباب الرئيسية للوفاة في جميع أنحاء العالم ، وتشير الإحصائيات إلى أن (2008) من إجمالي الوفيات (13٪) من الناس (7.9٪) تسبب في الوفيات. كما أظهرت الدراسات الحديثة انتشار المرض في الدول النامية بشكل أكبر. السرطان مصطلح عام يشمل مجموعة من الأمراض التي يمكن أن تصيب جميع أجزاء الجسم ويشار إليها أيضًا باسم الأورام الخبيثة. السرطان مشكلة عالمية. في عام 2010 ، أثرت على أكثر من ثمانية ملايين شخص في جميع أنحاء العالم ، وتشير بيانات منظمة الصحة العالمية إلى أن أكثر من ثلثي هذه الحالات الجديدة ووفيات السرطان ستحدث في دول العالم الثالث ، حيث تستمر معدلات المرض في الازدياد. أظهرت العديد من الدراسات في هذا المجال أن هناك العديد من التغييرات الفسيولوجية والنفسية عندما يتم توجيه المرضى لتلقي العلاج الكيميائي أو العلاج المركب (الجراحي ، العلاج الكيميائي ، العلاج الكيميائي) أو العلاج الإشعاعي. لديهم مشاكل في التواصل الاجتماعي [3] ، وتدني نوعية الحياة [4] ، وانعدام الثقة والضغط المرتفع [5].
هدفت دراسة Tho and Ang (2016) [6] إلى تجميع فعالية برامج تنقل المرضى لمرضى السرطان البالغين الذين يخضعون للعلاج: مراجعة منهجية. شُمِلَت أربع دراسات (تجربتان معشاتان ذات شواهد ودراستان شبه تجريبية) مع إجمالي 667 مشاركًا في المراجعة. أظهرت النتائج عدم وجود فرق معتد به إحصائيًا في نوعية حياة المرضى المصابين بالسرطان الذين خضعوا لبرامج الملاحة للمرضى (الفرق الموزون المجمع = 0.41 [95٪ CI = -2.89 إلى 3.71] ، P = 0.81). ومع ذلك ، أظهرت الدراستان المشمولتان اللتان قيمتا رضا المريض كمقياس للنتيجة تحسينات ذات دلالة إحصائية (قيم p = 0.03 و 0.001 ، على التوالي). في الدراسة التي قيمت مستوى ضائقة المريض ، لم يكن هناك فرق معتد به إحصائيًا بين مجموعات الملاحة التي تقودها الممرضة والمجموعات غير الملاحية (P = 0.675).



#عاهد_جمعة_الخطيب (هاشتاغ)       Ahed_Jumah_Khatib#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الذكاء الروحي للوالدين كمتنبئ للسلامة النفسية للمراهقين (5)
- الذكاء الروحي للوالدين كمتنبئ للسلامة النفسية للمراهقين (4)
- الذكاء الروحي للوالدين كمتنبئ للسلامة النفسية للمراهقين (3)
- الذكاء الروحي للوالدين كمتنبئ للسلامة النفسية للمراهقين (2)
- الذكاء الروحي للوالدين كمتنبئ للسلامة النفسية للمراهقين (1)
- المساهمة النسبية للذكاء الروحي في الالتزام بمعايير البحث الأ ...
- المساهمة النسبية للذكاء الروحي في الالتزام بمعايير البحث الأ ...
- المساهمة النسبية للذكاء الروحي في الالتزام بمعايير البحث الأ ...
- المساهمة النسبية للذكاء الروحي في الالتزام بمعايير البحث الأ ...
- المساهمة النسبية للذكاء الروحي في الالتزام بمعايير البحث الأ ...
- المساهمة النسبية للذكاء الروحي في الالتزام بمعايير البحث الأ ...
- المساهمة النسبية للذكاء الروحي في الالتزام بمعايير البحث الأ ...
- المساهمة النسبية للذكاء الروحي في الالتزام بمعايير البحث الأ ...
- المساهمة النسبية للذكاء الروحي في الالتزام بمعايير البحث الأ ...
- المساهمة النسبية للذكاء الروحي في الالتزام بمعايير البحث الأ ...
- الذكاء الروحي وتأكيد الذات كمتنبئين للرفاهية النفسية للرياضي ...
- الذكاء الروحي وتأكيد الذات كمتنبئين للرفاهية النفسية للرياضي ...
- الذكاء الروحي وتأكيد الذات كمتنبئين للرفاهية النفسية للرياضي ...
- الذكاء الروحي وتأكيد الذات كمتنبئين للرفاهية النفسية للرياضي ...
- دور قسم طب الطوارئ في الحرب: آفاق طب الطوارئ لإنهاء الحرب


المزيد.....




- مهسا أميني: إيران تعتقل -تسعة أوروبيين- بتهمة التجسس مع تواص ...
- نيبينزيا: أي تحقيق حول تخريب خط الغاز نورد ستريم بدون روسيا ...
- الرئيس التونسي يوقع على قرض جديد من البنك الدولي
- 27 عضوا في الكونغرس الأمريكي يطالبون بفرض عقوبات على الجزائر ...
- كيف نعرف أن المراهق قد بدأ يتعاطى المخدرات؟
- يتضمن 12.4 مليار مساعدات لأوكرانيا.. بايدن يوقع مشروع قانون ...
- اليابان تحتج على إطلاق كوريا الشمالية للصواريخ
- تعرض واجهة القنصلية الروسية في نيويورك للتخريب بالطلاء الأحم ...
- حادثة نورد ستريم.. واشنطن ترفض اتهامات موسكو المبطنة ومجلس ا ...
- بوركينا فاسو.. العسكريون يعلقون الدستور ويغلقون الحدود و-إيك ...


المزيد.....

- ثلاث مقاربات حول الرأسمالية والصحة النفسية / سعيد العليمى
- الشجرة الارجوانيّة / بتول الفارس
- كأس من عصير الأيام - الجزء الأول / محمد عبد الكريم يوسف
- فلسفة الرياضة بين تحسين الأداء الجسماني والتربية على الذهنية ... / زهير الخويلدي
- أصول التغذية الصحية / مصعب قاسم عزاوي
- الصحة النفسية للطفل (مجموعة مقالات) / هاشم عبدالله الزبن
- قراءة في كتاب إطلاق طاقات الحياة قراءات في علم النفس الايجاب ... / د مصطفى حجازي
- الافكار الموجهه / محمد ابراهيم
- نحو تطوير القطاع الصحي في العراق : تحديات ورؤى / يوسف الاشيقر
- الطب التقليدي، خيار أم واقع للتكريس؟ / محمد باليزيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - عاهد جمعة الخطيب - فاعلية مداخلات الامتنان على الرفاهية النفسية لدى النساء المصابات بسرطان الثدي (1)