أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة - عاهد جمعة الخطيب - تجربة معيشية للاجئة سورية في الأردن: أحزان وآمال بين الماضي والمستقبل ، دراسة حالة باستخدام نهج الظواهر(3)














المزيد.....

تجربة معيشية للاجئة سورية في الأردن: أحزان وآمال بين الماضي والمستقبل ، دراسة حالة باستخدام نهج الظواهر(3)


عاهد جمعة الخطيب
باحث علمي في الطب والفلسفة وعلم الاجتماع

(Ahed Jumah Khatib)


الحوار المتمدن-العدد: 7264 - 2022 / 5 / 30 - 07:32
المحور: الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة
    


3) العلاقات الأسرية في ظل ظروف عصيبة
عندما أتت العائلة إلى إربد قامت الأم بضرب ابنها لأنها شعرت أن ابنها يقلد دور الأب ويحدها
الحريه. كان الابن يتولى دور الأب منذ أن كان يعيش في سوريا ويتأثر بجده. كان والده يعمل في الخليج بدولة الإمارات العربية المتحدة. لم يتم لعب دور الأب وتعويضه من قبل الجد و
الإبن. يبدو أن تقليدًا في مثل هذه المجتمعات هو جعل الابن الأكبر دور القائد والتصرف مثل رجل المنزل. وعليه ، عندما جاء إلى الأردن ، أصيب الأب بجروح ويحتاج إلى مستوى عالٍ من الرعاية. شعر الابن بدور رجل البيت على أمها ؛ لقد تغيرت نبرة صوته. ولم تشعر الأم بالراحة لأنها تعرضت لمصادر مختلفة من التوتر. ضغط الابن عليها حتى لا ترد على مكالمات الجوال ،
عدم الخروج من المنزل خوفًا من أن يراها أحد ، حتى عندما أرادت نشر الغسيل كان يمنعها من الخروج
وحده. لم يغير طفلها وضعه عما كان عليه في سوريا ، فقد ظل الرجل في غياب والده وفيها
وجوده ولكن سلمى كانت راضية عن هذه المضايقات. يظل تأثير جده جزءًا من شخصية الطفل حيث يتم تحذير الأم دائمًا بعدم الاعتراض أو الكشف عن طفلها. قررت الأم تعليم ابنها أ
الدرس الذي لن ينساه والبدء بضربه لدرجة الإيذاء الجسدي. تم تمديد هذه العقوبة لأكثر من عام. كانت قادرة على الحد من أفعاله.
4) خدمات الاتحاد النسائي
بدأت الأم مرحلة جديدة كلاجئة سورية في الأردن من خلال تلقي خدمات الاتحاد النسائي. من خلال علاقات مثمرة مع احد العمال في النقابة السيد جمال. أبلغت الأم النقابة عن مشكلة ابنها
طفل مجنون. تلقت جلسات دعم نفسي حول كيفية التعامل مع طفلها ، وجلسات دعم نفسي لطفلها لزيادة مستوى وعيه وتوقفت عن ضربه ، وعلاقتهما اليوم مبنية على مزيد من الصداقة. هذا يعني أن طفلها يخبرها بكل ما يحدث معه في يومه ، وكل ما ينوي فعله ، والآن عندما يريد الخروج من المنزل ، يستشير والدته ليوافق على مغادرة المنزل. كما شاركت في بعض جلسات الدعم النفسي والاجتماعي ، مثل تلك التي عقدت في الهيئة الطبية الدولية ، والجمعية الطبية السورية (SMS) والجمعية الدنماركية.
هناك حدث آخر مثير للاهتمام حدث مع سلمى في علاقتها مع الاتحاد النسائي الذي ترك آثارًا إيجابية على أسرتها. تتذكر بسعادة ذكرى ولادة ابنها الثالث ، حملت بعد رحيلها
الزعتري ويسكن اربد. الاتحاد النسائي للدعم النفسي والاجتماعي والخدمات الطبية لديه عيادة نسائية. ذهبت لتلد في عيادة النقابة بعد فحص الجنين واتضح أن حجمها أكبر من المعتاد. ومع ذلك ، طلبوا منها أجر الولادة ، ولم يكن لديها أي نقود في جيبها أو في خزنتها. كان موظفات اتحاد النساء إنسانيات للغاية وكانوا يجمعون الأموال من جيوبهم لدفع ثمن الولادة الحية للمستشفى. أرسل الاتحاد معها شابا وقع على الأوراق المالية لتغطية تكاليف الولادة.
دخلت غرفة الولادة. وبقي موظفو الاتحاد النسائي على اتصال بزوجها بعد العملية وزاروا منزلها بعد وصولهم من المستشفى إلى منزلها. ولتسهيل حياتها في فترة ما بعد ولادتها كلفة المستشفى 257 دينار أردني منها تكاليف الولادة بالإبر ، لأن فصيلة دمها تختلف عن فصيلة دم زوجها وتم تدبير التكلفة كاملة لسلمى كطفل. الحالي.



#عاهد_جمعة_الخطيب (هاشتاغ)       Ahed_Jumah_Khatib#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تجربة معيشية للاجئة سورية في الأردن: أحزان وآمال بين الماضي ...
- تجربة معيشية للاجئة سورية في الأردن: أحزان وآمال بين الماضي ...
- فاعلية مداخلات الامتنان على الرفاهية النفسية لدى النساء المص ...
- فاعلية مداخلات الامتنان على الرفاهية النفسية لدى النساء المص ...
- فاعلية مداخلات الامتنان على الرفاهية النفسية لدى النساء المص ...
- فاعلية مداخلات الامتنان على الرفاهية النفسية لدى النساء المص ...
- فاعلية مداخلات الامتنان على الرفاهية النفسية لدى النساء المص ...
- فاعلية مداخلات الامتنان على الرفاهية النفسية لدى النساء المص ...
- فاعلية مداخلات الامتنان على الرفاهية النفسية لدى النساء المص ...
- الذكاء الروحي للوالدين كمتنبئ للسلامة النفسية للمراهقين (5)
- الذكاء الروحي للوالدين كمتنبئ للسلامة النفسية للمراهقين (4)
- الذكاء الروحي للوالدين كمتنبئ للسلامة النفسية للمراهقين (3)
- الذكاء الروحي للوالدين كمتنبئ للسلامة النفسية للمراهقين (2)
- الذكاء الروحي للوالدين كمتنبئ للسلامة النفسية للمراهقين (1)
- المساهمة النسبية للذكاء الروحي في الالتزام بمعايير البحث الأ ...
- المساهمة النسبية للذكاء الروحي في الالتزام بمعايير البحث الأ ...
- المساهمة النسبية للذكاء الروحي في الالتزام بمعايير البحث الأ ...
- المساهمة النسبية للذكاء الروحي في الالتزام بمعايير البحث الأ ...
- المساهمة النسبية للذكاء الروحي في الالتزام بمعايير البحث الأ ...
- المساهمة النسبية للذكاء الروحي في الالتزام بمعايير البحث الأ ...


المزيد.....




- العلاقات التجارية الإسرائيلية الإماراتية: إلى أين وصلت وماذا ...
- إعلام عبري: واشنطن قدمت حلا وسطا للبنان حول الخلاف البحري مع ...
- بوركينا فاسو: إطلاق نار وارتباك بعد يوم من الانقلاب وفرنسا ت ...
- انتقد -شيطنة- الغرب لبوتين.. كيسنجر يغيّر موقفه من حرب أوكرا ...
- السعودية: الحوثيون يتعنتون بشأن تمديد الهدنة في اليمن.. وتغر ...
- شاهد.. مغنية تعزف على مزمار من الكريستال يعود لرئيس أمريكي س ...
- ضاحي خلفان يرد على مهاجمة نصرالله للسعودية.. وهذا ما قاله عن ...
- عقيد أمريكي متقاعد: استعادة أوكرانيا مدينة ليمان يمكن أن يغي ...
- السعودية: الحوثيون يتعنتون بشأن تمديد الهدنة في اليمن.. وتغر ...
- ضاحي خلفان يرد على مهاجمة نصرالله للسعودية.. وهذا ما قاله عن ...


المزيد.....

- السكان والسياسات الطبقية نظرية الهيمنة لغرامشي.. اقتراب من ق ... / رشيد غويلب
- المخاطر الجدية لقطعان اليمين المتطرف والنازية الجديدة في أور ... / كاظم حبيب
- الهجرة والثقافة والهوية: حالة مصر / أيمن زهري
- المرأة المسلمة في بلاد اللجوء؛ بين ثقافتي الشرق والغرب؟ / هوازن خداج
- حتما ستشرق الشمس / عيد الماجد
- تقدير أعداد المصريين في الخارج في تعداد 2017 / الجمعية المصرية لدراسات الهجرة
- كارل ماركس: حول الهجرة / ديفد إل. ويلسون
- في مسعى لمعالجة أزمة الهجرة عبر المتوسط / إدريس ولد القابلة
- وضاع محمد والوطن / شذى احمد
- نشرة الجمعية المصرية لدراسات الهجرة حول / الجمعية المصرية لدراسات الهجرة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة - عاهد جمعة الخطيب - تجربة معيشية للاجئة سورية في الأردن: أحزان وآمال بين الماضي والمستقبل ، دراسة حالة باستخدام نهج الظواهر(3)