أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عزيز سمعان دعيم - كلمة وغنيه- في عرس يارا














المزيد.....

كلمة وغنيه- في عرس يارا


عزيز سمعان دعيم

الحوار المتمدن-العدد: 7253 - 2022 / 5 / 19 - 01:34
المحور: الادب والفن
    


وااو شو مؤثر هالموقف.. حاسه قلبي بده يوقع من محله .. شوي شوي بصير احسن !!
أول شي بدي اقول شكرا للرب على النعمة اللي اعطانا اياها واللي بتتجدد كل يوم .. ولو انه من طبيعة الحياة في طلعات ونزلات في الطريق ومرات في ألم أو قلق أو مرض لكن منقول برضى وامتنان "إلى هنا أعاننا الرّبّ".
وبعد الشكر للرب بنعاود ومنشكركوا جميعا على مشاركتكوا فرحتنا... الفرحه هيك هيك كبيره ... وعم تتضاعف أضعاف وأضعاف بوجودكوا وبمحبتكوا..
عازمتكوا تشاركوا معنا بوصله قصيره فيها فن.. موسيقى.. مشاعر.. وعفوية ...جمّعت فيها بين قصص صغيره عن يارا وأغنيات الها معنى خاص لالها أو لالنا كعائلة... "كلمة واغنية" بتحكي عن يارا عروستنا
ياللا نبدا ومعزومين تشاركوني

يارا الجدايلها شقر
https://youtu.be/
من 0:26 (يارا الجدايلها شقر) حتى 0:55 (يارا)
وبتستمر موسيقى كاريوكي لنفس الاغنيه وأنا احكي
*حكي عن صفات يارا الصغيرة
يارا من وهي صغيره بتعرف بالزبط ايش بدها.. وركزوا على كلمة بالزبط . دقيقة الحواس خاصه حاسة الذوق والشم... حادة النظر.. بتحب الجمال/ الكمال.. حنونه وخدومه لأبعد الحدود !!
يارا من وهي بنت سنوات كان بميزها انها بالأول بتوقف على جنب بتتأمل الموقف وبتدرسه منيح وبس تفهمه بتخش بالموضوع، وبتكون ملكة المكان بنغاشتها وبحسها الاجتماعي العالي.
اغنية قمرة يا قمرة جورج نعمة
https://youtu.be/00fdFuu9luI
من 0:00 حتى 1:12
** يارا حبيبة ابوها..
أما قصتها مع أبوها قصة خاصة... زي ما دايما بتقله... شو بتقله؟؟ قولوا معي... " مزبوط بابا بتحبني أكتر وحده"
اغنية "البنية" كاظم الساهر
https://youtu.be/TCFz1KuzL2c
من 0:04 بداية الموسيقى حتى 0:48
ولما كبرت اكتر واكتر يارا قالت عنها معلمتها نداء.. مغناطيس بتجذب الكلّ لالها.. وبالعيله سميتاها المعدله كل شي بطلع بايدها والكعك ابداعها الخاص.. نياله اللي عنده بنات وما حدا يزعل (شيرين.. مريم خوري.. انغام.. ومين كمان..)
**اغنية يا بنات يا بنات
https://youtu.be/LPsg4t6Jg0c
من 0:00 حتى 1:27

أول مره كان لقب يارا الشوكلاطه، وبعدين معرفتش كيف طلع معي بس لما كبرت يارا صار دلعها توتي
** يا بنات يا بنات https://youtu.be/LPsg4t6Jg0c
من 1:39 حتى 2:47
فعلا ...* ولا شفت الأرض اتهدت ولا مالت الحيطة علي...
ومتل ما قالت عنها أختها منار عيوقة وبتقرب كلّ الناس الها** وباهداء خاص من منار
**حليانة
https://youtu.be/QfFJ4nxGbeY
من 0:11 حتى 0:35
**مش عشان أنا إمك.. او عشان انا امك... نياله راغب عليكي يا يارا
** نيالو.. زياد برجي
https://youtu.be/QfFJ4nxGbeY
من 0:55 (سمالله) حتى 1:14

** ولما كبرت يارا وصارت بدها تختار مهنة قالوا عنها "بتمسك بايد الناس وبتطلعهن من الظلمة والالم للنور" وامها اللي علمتها الشحدة سبقتها يارا عالبواب
**اغنية انت معلم
https://youtu.be/_Fwf45pIAtM
من 0:20 (بداية الموسيقى) حتى 0:46
واسا وقع الجد ومثل ما قال جبران خليل جبران عن الاولاد ..
**جبران .. اغنية وظل المصطفى
https://youtu.be/0K4vImJ7nk4
من 8:19 موسيقى حتى 8:50

ومثل ما قال الشاعر اعطو أولادكم جذورا حتى يتعمقوا بالأصل واجنحة حتى يطيروا
**الزواج
وبنفس الاغنية لفيروز لما بقول الشاعر ...
حدثنا عن الزواج...
بقول : ولدتما معا لتظلان معا حتى في سكون تذكرات الله
وبكمل وبقول ...
**عن الزواج في اغنية وظل المصطفى
https://youtu.be/0K4vImJ7nk4
من 7:48 حتى 8:11

فعلا امي "إنما اتركا بينكما بعض فسحات لتسكن فيها رياح السموات... "
**تابع مع موسيقى اغنية المحبة حتى نهاية الكلمة
وهيك وانتوا عم تكملوا مشواركوا مع بعض ايد بايد.. خليكوا حبوا الله أولا وخلوا محل للصلاة والشركة والتأمل الكوا مع بعض في حضرته.. تمسكوا بالإيمان والرجاء والمحبة... هذه الثلاثة ولكن أعظمهن المحبة.. لأن المحبة هي رباط الكمال
وتذكروا أنّ المحبة لا تسقط ابدا.. المحبة لا تعطي إلا ذاتها... المحبة لا تأخذ إلا من ذاتها... لأن المحبة مكتفية بالمحبة.
** المحبة لا .....**
https://youtu.be/0K4vImJ7nk4
من 10:31 حتى 11:21
أما أنت إذا أحببت فلا تقل الله في قلبي ...
لكن قل أنا في قلب الله

(كلمة زوجتي د. رائدة دعيم في احتفال زواج ابنتنا الغالية العروسة يارا دعيم لعريسها راغب خليل)



#عزيز_سمعان_دعيم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- يارا، لما بطّلع ليارا
- السبع كلمات على الصليب
- تأملات في أسس الخطوبة المسيحية
- صفات المحبة
- كلمة تخريج فوج ال 67 في المدرسة المعمدانية في الناصرة 3.7.20 ...
- كلمة افتتاح البرنامج الفصحيّ 1.4.2022 في المدرسة المعمدانية ...
- 99 بَرَكَة
- لنعلن في ذكرى الميلاد ميلادًا جديدًا لحياة أفضل
- لقاء مميز وذكريات لخريجة الفوج الأول
- سبع عادات للمعلمين الجّيدين وللمعلمين المُلهمين
- سبعة أخطاء كبيرة للمربين
- الافتراض العظيم
- بناء الأجيال
- الناس والميلاد
- الآباء الجيّدون والآباء الرائعون
- إعلانات وتعاملات الله
- أولاد التحديات
- تأملات في الصلاة الربانية
- جزيرة الأشخاص الطِوال
- الشكر شفاء وحياة


المزيد.....




- الحبس 18 شهرا للمشرفة على الأسلحة في فيلم أليك بالدوين -راست ...
- من هي إيتيل عدنان التي يحتفل بها محرك البحث غوغل؟
- شاهد: فنانون أميركيون يرسمون لوحة في بوتشا الأوكرانية تخليدً ...
- حضور فلسطيني وسوداني في مهرجان أسوان لسينما المرأة
- مهرجان كان: اختيار الفيلم المصري -رفعت عيني للسماء- ضمن مساب ...
- -الوعد الصادق:-بين -المسرحية- والفيلم الأميركي الرديء
- لماذا يحب كثير من الألمان ثقافة الجسد الحر؟
- بينهم فنانة وابنة مليونير شهير.. تعرف على ضحايا هجوم سيدني ا ...
- تركيز أقل على أوروبا وانفتاح على أفريقيا.. رهان متحف -متروبو ...
- أمية جحا تكتب: يوميات فنانة تشكيلية من غزة نزحت قسرا إلى عنب ...


المزيد.....

- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو
- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عزيز سمعان دعيم - كلمة وغنيه- في عرس يارا