أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شاكر كريم القيسي - الحجارة الفلسطينية :اقوى من اسلحة الكيان الصهيوني ؟؟














المزيد.....

الحجارة الفلسطينية :اقوى من اسلحة الكيان الصهيوني ؟؟


شاكر كريم القيسي
كاتب وباحث , ومحلل سياسي


الحوار المتمدن-العدد: 7248 - 2022 / 5 / 14 - 14:32
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لقد تأكد تاريخياً، ان الحجر له منافع كثيرة فمنه تصنع التماثيل وتبنى القلاع والأبراج. وناطحات السحاب، ومنه بنى المصريون أهراماتهم العظيمة، وبنى الصينيون جدار الصين الشهير.
ولكن شعبنا الفلسطيني كان أول شعب استعمل الحجر لإشعال ثورة، وإذا كان نوبل قد اخترع البارود ليقتل الناس والحريات، فإن الشباب والشابات في فلسطين المحتلة استعملوا الحجارة دفاعاً عن حريتهم وكرامتهم ووجودهم. بعد ان احتلت الانتفاضة مكانها في ثورات العالم الحديث باسم "ثورة الحجارة" ولا يعقل أن يتصدى الحجر بأيدي الفتيان سلاحا للجيش الإسرائيلي الذي يحاصرهم بدباباته ومدافعه ونيرانه، فما الحجر بسلاح قاتل ولا حامله بمقاتل مدرب، ولذلك فقد كان أكثر أسلحة الانتفاضة شهرة إلا أن أغراض استعماله المتعددة في الانتفاضة وبشكل يومي وعلى الأخص في المصادمات أثناء التظاهرات الصاخبة مع قوات الاحتلال، افقد الحجر ميزة أن يكون سلاحا من أسلحة المقاومة فحسب و إنما أداة فعالة ضد قوات الجيش الإسرائيلي وضد آلياته على رغم أنه كثيراً ما استعمل أيضا لقذف سيارات الجيش والمستوطنين الإسرائيليين، واستخدم أيضا لاقامة الحواجز وإغلاق الطرق وبناء السواتر والمتاريس والكمائن..
ومن عجب العجاب ان الغرب الاستعماري نسي على مايبدو شكل الحجر وقيمته الاستراتيجية في الحروب الشعبية متصورا ان الذي لايملك سلاحا متطورا او اداة ردع نووية او صواريخ عابرة للقارات او طائرات الشبح او اساطيل بحرية ليست لديه الغرصة لكي يربح أي معركة. معتقدين ان حرب التحرير لم تعد ممكنة وان انتفاضات الشعوب الثائرة هي في طريقها للانقراض.
ولكن ما يجري في غزة و الضفة الغربية وفي القدس وباقي المناطق المحتلة في هذه الأيام، أسقط كل هذه الأوهام. فقد أثبت الحجر أنه لا يزال سلاحاً فاعلاً، وأن الشعوب المقموعة تستطيع ان تحول أي شيء بما في ذلك أدوات الطعام، وسكاكين المطبخ، وقساطل الماء.. والأحذية القديمة.. إلى أسلحة استراتيجية في معركة التحرير.
وقد اكتشفت اسرائيل بعد سبعة عقود ونصف من الحكم العسكري، والممارسات البوليسية، ان الشعب الفلسطيني لا يزال مسلحاً حتى أسنانه. وانه لا يزال قادراً على المفاجأة والانقضاض..
لقد راهن الإسرائيليون، على ان الجيل الفلسطيني الذي ولد في ظلال الحكم الفاشستي الإسرائيلي. سيكون جيلاً عبثياً، ولا منتميا، ومحروماً من الذاكرة القومية. ولكن النتيجة كانت صاعقة بالنسبة للتوقعات والنبوءات الإسرائيلية.
إذ أثبت الفلسطينيون أنهم أقوى الشعوب العربية ذاكرة، وان الجيل الفلسطيني الجديد أكثر صلابة وشجاعة وتطرفاً من الأجيال التي سبقته.
فيا أساتذتنا الصغار يا ابطال الحجارة في شوارع غزة، ونابلس، والقدس، ورام الله، وبير زيت.. نرجو ان تقبلونا في صفوفكم، لأن عصر الانحطاط العربي أنسانا غريزة القتال. وجردنا من ملابسنا العسكرية. وجعلنا عاطلين عن العمل..
يا أساتذتنا الصغار علمونا. كيف تصنعون من الحجارة شمساً. ومن الحصاة زهرة أقحوان. ومن الجرح قنديل حرية. لنتعلم ونعلم الاخرين ونطرق ابواب الحكام المنبطحين ان التطبيع سيبقى وصمة عار في الجبين؟؟ وان دم شهيدة القضية شيرين ابو عاقلة لن يجف بعد ان جفة الرحمة والانسانية في عقول الصهاينة ومن ايدهم وساندهم على الاجرام...



#شاكر_كريم_القيسي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- يتباكون على العملية ألسياسية..
- شكرا لأمريكا لقد فهمنا معنى ألديمقراطيه ؟!
- حياتنا بين اليوم والأمس؟؟
- الانتخابات وصراع التحالفات..
- الدول التي طبعت مع إسرائيل - واهمة-..
- في الذكرى الثامنة عشر لغزو واحتلال العراق.
- هجرة العقول والكفاءات العلمية والفكرية : الأسباب والنتائج؟
- عام جديد بلا خيبات بلا أوجاع؟؟
- • نريد وطن .. نريد كرامة وقيم..
- هل حان الوقت لتفكيك منظومة الفساد؟..
- الانتخابات المبكرة ومكر الأحزاب؟
- لنتعلم من ثورة الإمام الحسين الإصلاح والأخلاق والقيم...
- نزاعات عشائرية ام صراعات سياسية؟
- حكومة عبد المهدي .مسك الختام..
- رمضان شهر التكافل والتراحم...
- الكرسي لمن يخدم الوطن ..؟
- التكافل الاجتماعي في مواجهة - كورونا-..
- العراق ودفع التعويضات: من يدفع لمن؟.
- كفكف دموع رجالك يا وطن.. قد لاح الصباح.
- صوتنا - ثورة- وليس - عورة-


المزيد.....




- الإمارات تشهد هطول -أكبر كميات أمطار في تاريخها الحديث-.. وم ...
- مكتب أممي يدعو القوات الإسرائيلية إلى وقف هجمات المستوطنين ع ...
- الطاقة.. ملف ساخن على طاولة السوداني وبايدن
- -النيران اشتعلت فيها-.. حزب الله يعرض مشاهد من استهدافه منصة ...
- قطر تستنكر تهديد نائب أمريكي بإعادة تقييم علاقات واشنطن مع ا ...
- أوكرانيا تدرج النائب الأول السابق لأمين مجلس الأمن القومي وا ...
- فرنسا تستدعي سفيرتها لدى أذربيجان -للتشاور- في ظل توتر بين ا ...
- كندا تخطط لتقديم أسلحة لأوكرانيا بقيمة تزيد عن مليار دولار
- مسؤول أمريكي: أوكرانيا لن تحصل على أموال الأصول الروسية كامل ...
- الولايات المتحدة: ترامب يشكو منعه مواصلة حملته الانتخابية بخ ...


المزيد.....

- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل
- شئ ما عن ألأخلاق / علي عبد الواحد محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شاكر كريم القيسي - الحجارة الفلسطينية :اقوى من اسلحة الكيان الصهيوني ؟؟