أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - سعد سوسه - تشتت الانتباه















المزيد.....

تشتت الانتباه


سعد سوسه

الحوار المتمدن-العدد: 7245 - 2022 / 5 / 11 - 23:16
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


الإنتباه
تعددت تعريفات الإنتباه بحسب وجهات النظر منها : ويشمل ما يأتي :.هو اختيار واستعداد للإدراك أي توجيه الشعور وتركيزه في شيء معين استعداداً لإدراكه ( 1 ) هو استخدام الطاقة العقلية في عملية معرفية أو توجيه الشعور وتركيزه في شيء معين استعداداً لملاحظته أو أدائه أو التفكير فيهِ ( 2 ) ، فهو إستعداد لدى الكائن الحي للتركيز على أداء عضو حسي وهو العملية التي عن طريقها يمكن للكائن الحي أن يحتفظ بتوجهه الذهني لمجموعة محددة من المنبهات الواردة ، هو مصفاة لتصفية المعلومات عند نقاط مختلفة في عملية الإدراك . كما انه تركيز الذهن تركيزاً شعورياً على شيء ما أو فكرة تتصل بشيء موضوعي أو التركيز على فكرة مجردة فهو إذن عملية عقلية تتصل باهتمام الجانب الشعوري بشيء معين ( 3 ) . او هو الإستراتيجية التي تستخدم لمعالجة الرسائل المبثوثة بنوعيها التعليمية والمشوشة (4 ) . أنه العملية التي تحدد أي العناصر في مجال الإثارة يمكن أن يحدث تأثيراً فاعلاً في السلوك ( 5 ) .
يتضح من التعريفات السابقة ما يأتي:.
- يعد الإنتباه من وجهة نظر معرفية إنه إختيار ، واستعداد للإدراك وهو طاقة عقلية أو ذهنية تستدعي التركيز .
- يعد الإنتباه من وجهة النظر السلوكية ، إستجابة مركزة وموجهة وهو عملية ، أو فعل
- يعد الإنتباه من وجهة نظر معالجة المعلومات إنه إستراتيجية ، وهو مصفاة .
- تتفق جميع التعريفات السابقة على أن الإنتباه يتضمن جانبي الإدراك والتفكير.
- تتفق معظم التعريفات السابقة على وجود ( شيء ) ما يستثير الفكر فيولد الإنتباه في فكر المرء .
تشتت الإنتباه
أما تعريف تشتت الإنتباه: هو سهولة شرود الذهن وإنصراف البال وتشتت الفكر . بأنه عادة تتمثل بشرود الذهن بقدر قليل أو كبير في أثناء العمل أو الحديث أو القراءة أو مذاكرة الدروس و ضعف التركيز إلا لبضع دقائق وصعوبة تركيز الإنتباه بعدها من جديد بسبب عوامل داخلية (جسمية ونفسية) أو عوامل خارجية طبيعية أو اجتماعية . سهولة شرود الذهن وتشتت الفكر وانصرافه إلى مثير أو مثيرات أخرى دون التركيز على الموضوع المراد التركيز عليه ( 6 ) . هو ذلك الضعف الذي يعاني منه الأطفال إذ لا يملكون قدرة المحافظة على إنتباههم الموجه نحو المهمة ويستجيب الأطفال لمثيرات بيئية أخرى ولا يملكون القدرة على اختيار المثيرات ذات العلاقة التي تساهم في الاستمرار ومتابعة المهمة المقدمة إليهم ( 7 ) . أنه نزعة أو حالة ينصرف فيها الذهن عما ينتبه إليه بمثير خارجي .هو ضعف القدرة على الاحتفاظ بالإنتباه أوميل عند الفرد إلى أن ينفصل عن الأمر الذي بين يديه ( 8 ) .

يلاحظ من التعريفات السابقة إن تشتت الإنتباه يتضمن : -
 شرود الذهن ، أو إنصراف الفكر إلى موضوع آخر غير المراد الإنتباه إليه.
 إنه يحدث بسبب مثيرات داخلية أو خارجية.
 صعوبة الإنتباه من جديد بعد تشتت الإنتباه.
 تباينت التعريفات في تحديد مفهوم تشتت الإنتباه ، إذ وصف بأنه ( نزعة ، أو حالة ، أو ميل، أو عادة ) ، وذلك لأن تشتت الإنتباه لدى تلميذ الابتدائية لا يتمثل بكونه ميل إلا إذا كان الطفل يعمد إلى ذلك تهرباً من الدراسة ـ كما أنه لا يتمثل بكونه عادةً (HABIT) وذلك لقلة سنوات دراسته وعدم إستقرار تشتت الإنتباه لديه لفترة طويلة ومستمرة ليصبح عادةً كما لا يمكن وصفه بأنه نزعة (Tendency) ، وذلك أن النزعة تحمل في معناها جانباً فطرياً أو بيولوجياً ، ولا يبدو ذلك واضحاً من تعريفات تشتت الإنتباه ، وبخاصة إن الباحثة ستبحث هذا المفهوم لدى تلامذة المدارس الابتدائية الأسوياء وليس غير الأسوياء الذي ميزه DSMIIV ( دليل التشخيص الطب النفسي للجمعية الأمريكية لعلماء النفس ) ، إذ أن تشتت الإنتباه يختلف عن أعراض إضطراب نقص الإنتباه المصاحب للنشاط المفرط (Attention deficit disorder with hyperactivity) ، أو بدون نشاط مفرط(Attention deficit disorder without hyperactivity
يعد تشتت الانتباه من المشكلات المهمة في المجال التربوي خاصة في المرحلة الابتدائية ، لما له من أثر في العملية التعليمية والتعلمية . وبسبب أهمية الانتباه فليس من المثير للدهشة أن نجد إن ضعف التركيز ، مشكلة شائعة نسبياً في مرحلة الطفولة ( إذ يعد تشتت الانتباه من معوقات التعلم الفعال لما يتركه من آثار سلبية على التعلم وعلى نمو الطفل ( 9 ) . وتتمثل هذه الظاهرة بعدم قدرة أطفال المدرسة الابتدائية على تركيز انتباههم أو تنظيم نشاطهم الذهني نحو شيء محدد لفترة طويلة فضلا عن صعوبة تحررهم من العوامل الخارجية التي تعمل على تشتت انتباههم, كما يعد تشتت الانتباه من المعيقات الرئيسة لتفاعل الطفل مع البيئة المحيطة بهِ لاسيما البيئة الصفية ،إذ تصدر عنه‘ أنماط سلوكية غير مناسبة تؤدي إلى تشتت إنتباه زملائهِ حتى معلم الصف وبهذا تزداد آثار التشتت السلبية على أغلبية الموجودين في الصف مما يخلق صعوبات لدى المعلم في إدارة الصف
ويزداد تشتت الإنتباه لدى تلامذة الصفوف الثلاث الأولى من المرحلة الابتدائية أكثر من المراحل اللاحقة لأن عملية الإنتباه تتحسن كلما تقدم الطفل في العمر .
إن المثيرات التي تظهر في غرفة الصف أثناء التعلم كثيرة ومتنوعة ، فهي تضم مثيرات تعليمية ومثيرات مشوشة منافسة للمثير الأصلي والذي يتمثل بمادة الدرس، ولما كان كلا هذين النوعين من المثيرات أثرهما في جذب إنتباه المتعلمين سواء كان ذلك يشكل إرادي أم قسري ، ولصعوبة الإنتباه إلى جميع هذه المثيرات مما يدفع التلميذ للإنتباه إلى أحدهما دون الآخر ، إذ ينتقي المنبه الذي يرغب فيها داخل الصف كالإنتباه إلى المعلمة عند شرح موضوع ما أو لمنبهات خارجية لا تتعلق بمادة الدرس ، مما يؤثر في نتائج التعلم والتعليم .
وتسمى المثيرات البارزة في موقف ما والتي تكون موضوع الإدراك والإنتباه في موقف معين بـ (الشكل ) ، بينما تسمى المثيرات الأخرى التي توجد في الموقف نفسه دون أن تكون موضوع إدراك وإنتباه مباشر بـ ( الخلفية ) ، فالطفل الذي يعاني من صعوبات بالإنتباه لا يستطيع أن يحتفظ بصوت المعلم في " الشكل " وتبقى الأصوات الأخرى في " الخلفية " مما يؤدي إلى تعطيل عملية التعلم وتقليل فرص النجاح لديهِ بسبب إنتقالهِ من مهمة إلى أخرى دون إنجاز ( 10 ) .
لذا فقد تنبهت الباحثة الى ضرورة دراسة هذه المشكلة ، إن هناك إتجاهين كبيرين يربطان ظاهرة تشتت الإنتباه بالذكاء عند الأطفال ، إذ يرى الإتجاه الأول إن تشتت الإنتباه يكون عند الأطفال الأذكياء وذلك لضعف تلبية المنهج الدراسي لحاجاتهم ، فقد وضعت المادة لتلبي حاجة التلاميذ المتوسطي الذكاء بشكل عام فالطالب المتفوق عقلياً يشعر بأن المواد الدراسية بوضعها الحالي لا ترتقي إلى المستوى العقلي الذي يتمتع بهِ ، فهي سهلة بالنسبة له فيستهين بها ، ويظهر ذلك من خلال تشتت إنتباههِ إلى مثيرات أخرى تقع ضمن اهتماماته أو على الأقل تشبع لديه حاجة معينة وتعد نتائج دراسة كوفمان 1985 مؤيدة لهذا الاتجاه.
وهناك وجهة نظر أخرى ترى فيها إن تشتت الإنتباه يحدث للأطفال الأقل ذكاءً من أقرانـهم في الصف ، فالمنهج المعد لا يلبي حاجاتـهم لأنه أعلى من مستوى قدراتـهم العقلية فمهما ركزوا ووجهوا حواسهم للمادة الدراسية فلا تجدي نفعاً فهي صعبة بالنسبة لهم إذ يشعرون بعدم جدوى الإنتباه ، فالشعور بالتعب يجعلهم يحولون إنتباههم إلى مثيرات أخرى غير المادة الدراسية قد تشبع لهم قسماً من حاجاتهم النفسية سواء كانت داخل الصف أم خارجه.
وبناءاً على ما تقدم ، فقد سعت الباحثة إلى صياغة مشكلة بحثها فيما إذا كانت هناك علاقة أطفال المدرسة الابتدائية متمثلة بالصفوف الثلاثة الأولى يتسمون بتشتت الإنتباه ، وهل يشكل الجنس ( ذكر- أنثى) متغيراً في تشتت الإنتباه لدى الأطفال ، وهل هناك علاقة بين تشتت الإنتباه لدى أطفال المرحلة الابتدائية ودرجة ذكائهم.
ويشير الإنتباه إلى مجموعة من العمليات الداخلية غير الظاهرة وغير الخاضعة للملاحظة ، فليس من السهل أن يخضع الإنتباه المعرفي للملاحظة المباشرة لأنه يحدث داخلياً ، ومع ذلك يمكن إخضاع العمليات المعرفية التحتية ( العمليات المعرفية التحتية مثل تولد الاختبارات النفسية كمهمة الأداء المتواصل CPT وتصوير الرنين المغناطيسي الوظيفي FMRI وهذه تمثل نتائج صريحة قابلة للقياس مثل الدرجات على الأداء في الاختبار الأول وصوراً لنشاط الدماغ التي تستخدم للتوصل إلى استدلالات تتعلق بعمليات الانتباه المعرفي المستترة ( غير قابلة للملاحظة ) إلى التحليل العلمي فهناك اعتقاد بوجود تطابق بين العمليات المستترة والظواهر القابلة للملاحظة ، ويشمل الإنتباه المفاهيم المعرفية والسلوكية معاً ، فالإنتباه يحدد ويدرس من خلال أفعال أو استجابات صريحة ونوعية (مثل التوجه الذهني نحو شيء معين )، ودراسة المتغيرات والعلاقات الوظيفية التي تؤدي وظائفها للسيطرة على هذه السلوكيات ويمكن تقييم هذا السلوك الإنتباهي الصريح وذلك بملاحظة الفرد وهو يتفاعل مع بيئته أو بصورة غير مباشرة من خلال مطالبة الأشخاص الآخرين المألوفين للفرد أن يقدروا حدوث سلوك عدم الإنتباه . للموضوع تكمله .



#سعد_سوسه (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نظريات الانتباه ج 2
- نظريات الانتباه
- العوامل المؤثرة في الانتباه
- أنواع الانتباه
- طبيعة الإنتباه
- الانتباه
- مفهوم الذات : Self-concept 1
- مفهوم الذات : Self-concept
- اشياء متاخرة . ق ق .
- مقاربة بين النظام الاسلامي والنظام الوضعي في الضبط الاجتماعي
- المنظور الوضعي للضبط الاجتماعي
- الاثار الاجتماعية Social Effects
- نشاطها السياسي وأثره في توليها الوزارة ج 2
- نشاط نزيهه الدليمي السياسي وأثره في توليها الوزارة ج 1
- دور نزيهة الدليمي في المؤتمر الوطني الثالث للحزب الشيوعي الع ...
- دور علماء الدين والشعراء في تحرير المرأة العراقية
- أوضاع المرأة العراقية في ظل الاحتلال والانتداب البريطاني
- الأوضاع العامة للمرأة العراقية ومراحل تطورها1918-1924
- شيئا ما
- خواطر


المزيد.....




- العلاقات التجارية الإسرائيلية الإماراتية: إلى أين وصلت وماذا ...
- إعلام عبري: واشنطن قدمت حلا وسطا للبنان حول الخلاف البحري مع ...
- بوركينا فاسو: إطلاق نار وارتباك بعد يوم من الانقلاب وفرنسا ت ...
- انتقد -شيطنة- الغرب لبوتين.. كيسنجر يغيّر موقفه من حرب أوكرا ...
- السعودية: الحوثيون يتعنتون بشأن تمديد الهدنة في اليمن.. وتغر ...
- شاهد.. مغنية تعزف على مزمار من الكريستال يعود لرئيس أمريكي س ...
- ضاحي خلفان يرد على مهاجمة نصرالله للسعودية.. وهذا ما قاله عن ...
- عقيد أمريكي متقاعد: استعادة أوكرانيا مدينة ليمان يمكن أن يغي ...
- السعودية: الحوثيون يتعنتون بشأن تمديد الهدنة في اليمن.. وتغر ...
- ضاحي خلفان يرد على مهاجمة نصرالله للسعودية.. وهذا ما قاله عن ...


المزيد.....

- أزمة التعليم في الجامعات الفلسطينية / غازي الصوراني
- المغرب النووي / منشورات okdriss
- المكان وقيمة المناقشة في الممارسات الجديدة ذات الهدف الفلسفي / حبطيش وعلي
- الذكاء البصري المكاني Visual spatial intelligence / محمد عبد الكريم يوسف
- أوجد الصور المخفية Find The Hidden Pictures / محمد عبد الكريم يوسف
- محاضرات للكادر الطلابي - مكتب التثقيف المركزي / الحزب الشيوعي السوداني
- توفيق الحكيم الذات والموضوع / أبو الحسن سلام
- التوثيق فى البحث العلمى / سامح سعيد عبد العزيز شادى
- نهج البحث العلمي - أصول ومرتكزات الاجتهاد البحثي الرصين في أ ... / مصعب قاسم عزاوي
- ظروف وتجارب التعليم في العالم / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - سعد سوسه - تشتت الانتباه