أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=755070

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صبحي مبارك مال الله - المجد للأول من آيار يوم العمال العالمي















المزيد.....

المجد للأول من آيار يوم العمال العالمي


صبحي مبارك مال الله

الحوار المتمدن-العدد: 7238 - 2022 / 5 / 4 - 08:35
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مع ظهور النظام الرأسمالي ومع بداية الثورة الصناعية في بريطانيا ، ظهر الصراع الطبقي الحتمي بين العمال والرأسماليين منذ القرن التاسع عشر وعندما نتنناول تأريخ الطبقة العاملة عالمياً ووطنياً سوف نجد مدى البؤس والظلم والإضطهاد والإستغلال التي عاشته جماهير العمال وكيف سُلبت قوة عملهم وكيف دارت نتائج الأزمات الرأسمالية على رؤوس هذه الطبقة وليس على العمال فقط بل على شعوب العالم . إن تأريخ النضال العمالي حافل بالملاحم البطولية وكيف قدمت الطبقة العاملة آلاف الضحايا قرباناً للصراع الطبقي والنضال الثوري. ولهذا بدأت الخطوات النضالية الأولى من أول سُلم النضال لأجل تحقيق الحقوق والدفاع عنها ومن أجل الحفاظ على آدمية الإنسان ومن أجل توفير أبسط وسائل العيش والمعيشة. فالطبقة العاملة هي القوة المنتجة للخيرات المادية وهي السبب في تطور النظام الرأسمالي وتطور المجتمعات. وعلى مدى مئات السنين، لم تتوقف الطبقة العاملة عند المطالب الاقتصادية والنقابية بل تعدى ذلك إلى النضال السياسي حيث مارست كل وسائل النضال من إضرابات وإعتصامات وتظاهرات ووثبات وإنتفاضات بعد أن وعت وأمتلكت الوعي العلمي وبعد ظهور أحزابها الطليعية.
ولمعرفة التسلسل التأريخي والذي كان حافل بالنضال وظهور عيد العمال العالمي كرمز لوحدة الطبقة العاملة ورمز للنضال المستمر لإنتزاع الحقوق وتكوين النقابات العمالية وتنظيم نضالها التأريخي .
نقدمه بإختصار، كانت بداية عيد العمال من القرن التاسع عشر في أستراليا في 21 نيسان -أبرل-1856 وقبل ذلك التأريخ ظهرت ظروف ساعدت على تجمع العمال وتعتبر البداية مع الثورة الصناعية في بريطانيا وبالتالي حوّل الأنتاج الصناعي في المصانع الكبيرة حياة الشغيلة إلى جحيم .
2-كان يوم العمل يتراوح بين 10-16 ساعة وأسبوع العمل وصل إلى ستة أيام
3-كان إستخدام الأطفال في المعامل والمصانع دون أي أعتبار لصغر سنهم مقابل أجور في حدها الأدنى
4- كانت أجواء العمل تفتقد للأمن الصناعي والصحي فضلاً عن إنتشار الآفات والأوبئة بين العمال خاصة الأطفال منهم .
5- أدت الظروف أعلاه إلى ظهور حركة ال(8ساعات عمل يومياً )وهي أحدى الحركات الاجتماعية تهدف إلى تنظيم يوم العمل ومنع التجاوزات والإنتهاكات .
6-أول من طالب بتنظيم يوم العمل هو أحد مؤسسي الأشتراكية الظوباوية (روبرت أوين)1771-1858 حيث قدم شعار 8 ساعات عمل و 8ساعات نوم و8ساعات راحة وترفيه. ومن خلال النضال المستمر منحت النساء والأطفال في إنجلترا ميزة 10ساعات يومياً عام 1847م وفرنسا 12ساعة يومياً بعد ثورة 1848م.
7- رابطة العمال الدولية (الأممية الأولى ) تبنت مطالب العمال بتحديد يوم العمل 8ساعات في العام 1866م مُعلنة ان الحد القانوني ليوم العمل هو شرط أساسي وبدون توفيره ستفشل جميع المحاولات لتحسين ظروف الطبقة العاملة وتحريرها .
8-رأى كارل ماركس من خلال كتابه (رأس المال ) أن ذلك ذو أهمية حيوية لصحة العمال (يقصد تنظيم يوم العمل) وكتب عام 1867 : ان الأنتاج الرأسمالي يتسبب من خلال تمديد يوم العمل ، ليس في تدهور قوة العمل البشري عن طريق سلبية الظروف المعنوية والمادية الطبيعية للنمو والنشاط فحسب وإنما يتسبب أيضاً في إستنفاذ وموت هذه القوة العاملة نفسها .
9-في عام 1884م قرراتحاد النقابات العمالية في شيكاغو في الولايات المتحدة الأمريكية أن 8ساعات عمل تشكل يوم عمل قانوني اعتباراً من 1مايو 1886 وصاعداً مع الدعوة بتوحيد القوانين التي تتوافق مع هذا القرار .
10-وفي الأول من آيار -مايو عام 1886 تمت الدعوة إلى اعلان الأضراب لتنفيذ القرار أعلاه ولكن قيادة (فرسان العمل ) بقيادة تيرنيس ف.باوولي رفضت النداء بالإنضمام لحركة الإضراب ولكن العديد من القيادات وجمعيات فرسان العمل المحلية إنضمت إلى النداء في شيكاغو وسينسيناتي وميلووكي وقاد ألبرت بارسونز رئيس الفرسان في شيكاغو وزوجته لوسي بارسونز وطفلاهما مظاهرة مكونة من 80 ألف عامل في شارع ميشغن بشيكاغو وفي الأيم القليلة التالية إنضم أليهم من جميع أنحاء البلاد مابين 350-400ألف عامل مؤكدة على مطاليبها وشعار تخفيض ساعات العمل ولم توافق عليه السلطات وأصحاب المعامل .
11-في 3مايو 1886 تحدث محرر صحيفة العمل أوغست بايز (1855-1887) في أحد الأجتماعات إلى ستة آلاف عامل لقد حاول المندسين بين العمال إفساد وكسر الأضراب ولكن العمال تصدوا لهم وتدخلت الشرطة وأطلقت النار فقتلت أربعة أشخاص وأصابت كثيرين آخرين. وفي الرابع من مايو خرجت مسيرة إحتجاجية على قتل المتظاهرين ثم أنفجرت قنبلة ألقاها مجهولون في ساحة هايماركت على تجمع الشرطة فقتل ثمانية من الشرطة وأصابت 77 آخرين بجروح فهاجمت الشرطة الحشود وقتلت عدداً من العمال وأصيب أكثر من 200 بجروح وألقي القبض على عدد من الأشخاص وكان منهم قادة الأضراب منهم سبايز وبارسونز بتهمة أحداث العنف وتمت محاكمة أربعة منهم والحكم عليهم بالأعدام وهم أبرياء حيث ظهرت برائتم على يد أحد رجال الشرطة الذي أعترف بأن تفجير القنبلة كان من قبل رجال الشرطة .
12- في الأجتماع الذي عقده الاتحاد الأمريكي للعمال في سانت لويس ديسمبر-كانون الأول عام1888 م حيث تقرر فيه أعتبار الأول من آيار -مايو 1890 م يكون في هذا اليوم لايجب ان يعمل فيه العمال الأمريكيين أكثر من 8ساعات عمل . بعد ذلك أقرت جمعية العمال الدولية (الأممية الثانية ) حيث كان أجتماعها في باريس عام 1889 أقرت وأعلنت بأن الأول من مايس -آيار يكون يوماً لإطلاق المظاهرات والأحتجاجات ومن هنا بدأ تقليد العمال عيد العمال العالمي .
13- لم يتوقف نضال الحركة العمالية في أمريكا وبلغ ذروته عام 1894م حيث هجم الجيش الأمريكي وقتل عدد من العمال المتظاهرين مماشكل ذلك ضغطاً على الرئيس الأمريكي (غروفر كيفلاند) ودفعه للتصالح مع حزب العمال وتشريع قانون عيد العمال وإعلانه عطلة رسمية في البلاد .
واليوم تحتفل الطبقة العاملة وشغيلة الفكر باليوم العالمي للعمال والتي تعتبر مناسبة للتظاهر والإحتجاج والمطالبة بالحقوق في وقت تشتد فيه الأزمات وخلق أجواء الحروب والتهديدات بالسلاح النووي والعودة للحرب الباردة والتسابق على صنع سلاح الإبادة الجماعية كما تستفحل الأزمات الاقتصادية وإتساع التضخم وإرتفاع الأسعار وخصوصاً منتجات الطاقة. كما تزداد البطالة وإرتفاع خط الفقر .
إن الطبقة الرأسمالية اليوم ليست رأسمالية الأمس فأنها تطورت بشكل واسع النطاق بعد إتساع سلطة الليبرالية الجديدة وإمتلاك التكنلوجيا المتقدمة والأسلحة الفتاكة كما أن شركاتها ومنظومتها الاقتصادية تعدت الحدود فأصبحت التجارة العالمية بيد الشركات متعددة الجنسيات همها زيادة إستغلال الشعوب من خلال نظام العولمة وتطور الاتصالات الإليكترونية وتعدد الأنظمة الرقمية والتعامل من خلال سرعة الاتصالات . وبالمقابل العمل على سلب مكتسبات العمال والكادحين وتضييق النظام الخدمي والصحي والإجتماعي والتعليم المجاني . وفي هذا اليوم تستذكر المنظمات الأممية الحقوقية معظلة البطالة على مستوى الدول حيث تشير تقديرات منظمة العمل الدولية إلى أن المتوقع تصل البطالة العالمية إلى 205 مليون شخص في هذا العام 2022م وان إجمالي قوة العمل حول العالم 3.4 مليار نسمة وأن نسبة البطالة تزداد صعوداً إلى أكثر من 6%من متوسط5.5% عام 2019م . ومن خلال مايحصل من توحش النظام الرأسمالي وتداعيات هذا النظام في إفقار الشعوب والعودة إلى الهيمنة عبر شبكات إقتصادية مهمتها الإستيلاء على الثروات الاقتصادية للبلدان الأخرى .مما يدعو القوى الديمقراطية والمدنية إلى وحدة العمل والنضال . ورداً على سلب مكتسبات العمال سوف تعود الطبقة العاملة العالمية إلى التوحد ورفع شعارها التأريخي ( ياعمال العالم أتحدوا) من جديد وبقوة .فالعالم وشعوبه يواجه العديد من المشاكل ومنها التغير المناخي وتلوث البيئة وجفاف الأنهار وزيادة التصحر وتقلص الثروات المعدنية وفضلاً عن كل ذلك هو الحروب كما يحدث الآن في أوكرانيا .



#صبحي_مبارك_مال_الله (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحرب في أوكرانيا وتداعياتها على السلام العالمي !!
- من وراء إنقلاب 8شباط الدموي 1963 ؟ الحلقة الثانية والأخيرة/ ...
- من وراء إنقلاب 8شباط الدموي 1963؟ لمناسبة الذكرى التاسعة وال ...
- المجد للذكرى الرابعة والسبعين لوثبة كانون الثاني 1948!! وثبة ...
- ماذا حصل في الجلسة الأولى ؟ لكتل السياسية المتنفذة تعرقل عمل ...
- ماذا بعد المصادقة ؟!
- ليوم العالمي لمكافحة الفساد
- لماذا يريدون تغيير نتائج الانتخابات؟
- ضوء على نتائج التقرير النهائي حول الدورة الانتخابية الرابعة. ...
- ضوء على نتائج التقرير النهائي حول الدورة الانتخابية الرابعة ...
- في الذكرى الثانية لإنتفاضة تشرين المجيدة، بين التقدم والتراج ...
- تداعيات عودة طالبان والسيناريوهات المُحتملة والموقف الدولي
- طالبان تعود من جديد ...!! إفغانستان بين الفوضى والإرهاب
- الانتخابات العراقية بين المقاطعة الإيجابية أو السلبية وبين ا ...
- السياسيون والسياسة وعلم النفس السياسي ح(2)
- السياسيون والسياسة وعلم النفس السياسي ح(1)
- السياسي والسياسة صراع بين الرديْ والجيد!!
- إختلاف الرؤى السياسية حول النظام السياسي والسلطة والدولة !!
- قضية الشعب الفلسطيني تعود للصدارة من جديد !!
- إنهم يصادرون أصوات الخارج !!


المزيد.....




- فيديو يظهر رضيعة عالقة داخل سيارة مقفلة.. وكاميرا توثق ما حد ...
- ميركل: الأزمة الأوكرانية ستنتهي بالتفاوض ولا أرى داعيا لمشار ...
- الديمقراطيون يعززون سيطرتهم على مجلس الشيوخ بعد الفوز بجولة ...
- بلاغ حول تأجيل إجتماع الدورة الثانية للجنة المركزية إلى وقت ...
- هل من الأفضل للبرتغال استبعاد رونالدو والاعتماد على راموس؟
- وزير الخارجية التركي يعلن عن زيارة وفد روسي
- رئيسة مولدوفا تسعى لتعزيز الشراكة الاستراتيجية مع واشنطن
- المقداد يلتقي بيدرسن لبحث تطورات الوضع في سوريا والمنطقة
- لافروف: حصول الهند والبرازيل على عضوية دائمة بمجلس الأمن الد ...
- السلطات اللبنانية تعتقل 185 شخصا يشتبه بتخابرهم مع إسرائيل


المزيد.....

- أسرار الكلمات / محمد عبد الكريم يوسف
- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صبحي مبارك مال الله - المجد للأول من آيار يوم العمال العالمي