أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - أوراق كتبت في وعن السجن - شكري شيخاني - كنت في سجن صيدنايا 25/30














المزيد.....

كنت في سجن صيدنايا 25/30


شكري شيخاني

الحوار المتمدن-العدد: 7229 - 2022 / 4 / 25 - 09:40
المحور: أوراق كتبت في وعن السجن
    


تتمة .... أعود بكم الى زنزانتي وبعد حملة المداهمة على الزنازين من اجل كشف اسماء المتحدثين عن طريق الحنفية ..كما سبق ونوهت في الحلقات السابقة.. فلقد كانت بمثابة جرس انذار لنا جميعا" .. وكان قد مضى على وجودي في قسم الزنازين حوالي 70 يوما" وتصادف انه عندي جلسة محاكمة بشأن قضيتي الاولى وهي توهين عزيمة الامة.. وهذه التهمة ممكن تلفيقها الى نصف الشعب السوري.. وتتنوع الاسباب لهذه التهمة الجاهزة المعلبة مثل علبة السردين ..فالذي ينتقد حارس مبنى المحافظة او المحافظ او وزير ما .. وحتى انتقاد ضم مجلس الشعب فالتهمة الموجهة اليه هي توهين عزيمة .. تحت رقم 278 من قانون الارهاب ..قوانين ومواد يتم تفصيلها حسب المقاس .. وفي صباح اليوم الثامن عشر من اكتوبر تشرين اول عام 2007.. فتح باب الزنزانة .. وطبعا" انا في هذه الحالة يجب ان استدير ووجهي للحائط.. ممنوع ان انظر الى من يكلمني.. تقدم احد الحراس ووضع الطماشة على عيني.. وقادني الى خارج الزنزانة ومنها الى الممر الطويل... وهكذا الى الطابق الاول حيث غرفة التفتيش .. لانه من الممكن ان يكون معي ورقة اسماء معتقلين او ارقام تليفونات او موس حلاقة شفرة او او او وبعد انتهاء التفتيش .. دخل احد الحراس وقيد يداي الى الخلف بقيد حديدي وقيد قدماي بجنزير وانا مطمش العينيين ..ثم اخرجوني خارج المبنى حيث تقف سيارات النقل الى المحاكم وهي عبارة عن سيارات زيل ذات القفص الحديدي ولكن هذه المرة كوني كنت مطمشا".. فلم أعرف نوع السيارة سوى انني شعرت بانهم أركبوني بسيارة صغيرة وفي داخل السيارة ازالوا الطماشة عن عيني لأجد نفسي في سيارة جيب لاند روفر وعلى يميني ويساري اثنان من صف الضباط وفي مقدمة السيارة جلس ضابط برتبة نقيب والكل تابعين للشرطة العسكرية وباقي السجناء الذين لهم موعد محاكمة تم صعودهم الى سيارة القفص الحديدي الزيل الكبيرة وخلفنا سارت سيارة اخرى مرافقة فيها اكثر من خمسة حراس وتحركت السيارات جميعها من امام سجن صيدنايا باتجاه الطريق العام حتى وصلنا بعد ساعة تقريبا" الى ساحة السبع بحرات جانب البنك المركزي ثم دخل موكب السيارات الى الشارع الذي فيه مبنى محكمة امن الدولة العليا وهو خلف بناء فرع حزب البعث سابقا" واليوم هو للاتحاد الحرفيين... وبعد الهيصة والفوضى وممارسة العنف بالسباب والشتائم البذيئة بحق اهالي واولاد ونساء المعتقلين التي يخلقها عناصر الشرطة لإبعادهم ومن ثم يتم فتح باب السيارة الزيل الكبيرة وكل المعتقلين او اغلبهم مطمشين كي لايروا... احد او احد يراهم.... ثم جاء دوري للنزول.. نعم نزلت الى إلى ارض الشارع وانا مكبل اليدين والقدمين وزاد بالطين بلة انهم البسوني الطماشة ...... هكذا هي حال من يكون في الزنزانة وينزل الى موعد محاكمة.. غدا" سأتابع



#شكري_شيخاني (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عام 2023 ماذ يعني لتركيا؟؟
- كنت في سجن صيدنايا 24/30
- كنت في سجن صيدنايا 23/30
- كنت في سجن صيدنايا22/30
- كنت في سجن صيدنايا 21 /30
- .كنت في سجن صيدنايا 20/30
- كنت في سجن صيدنايا 19/30
- كنت في صيدنايا18/30
- كنت في سجن صيدنايا 17/30
- كنت في سجن صيدنايا 16/30
- كنت في سجن صيدنايا.... 15/30
- كنت في سجن صيدنايا14/30
- كنت في سجن صيدنايا 13/30
- كنت في سجن صيدنايا 12/30
- كنت في سجن صيدنايا 11/30
- كنت في سجن صيدنايا 10/30
- كنت في سجن صيدنايا (( 9/30))
- كنت في سجن صيدنايا 8/30
- كنت في سجن صيدنايا 7/30
- قادة ورموز أكراد 6/50 ..مسعود البرزاني


المزيد.....




- الهجوم على سلمان رشدي يظهر تهديدات لحرية التعبير - الفايننشا ...
- -قسد-: الجيش التركي سينقل قسرا عددا كبيرا من اللاجئين إلى سو ...
- -قسد-: الجيش التركي سينقل قسرا عددا كبيرا من اللاجئين إلى سو ...
- مفوضة حقوق الإنسان: إغلاق حدود الاتحاد الأوروبي أمام الروس س ...
- الأمم المتحدة تشيد بنتائج محادثاتها مع وزير الدفاع الروسي حو ...
- الأمم المتحدة: غوتيريش لا يخطط لزيارة موسكو حاليا
- روسيا تطالب وكالة الطاقة الذرية والأمم المتحدة بإدانة القصف ...
- الأسرى في سجون الاحتلال يُقررون تفعيل -لجنة الطوارئ العليا- ...
- أزمة المهاجرين: العثور على عشرات -السوريين- في جزيرة مهجورة ...
- اعتقال نازيين خططوا لأعمال تخريبية في خيرسون جنوب أوكرانيا


المزيد.....

- في الذكرى 103 لاستشهادها روزا لوكسمبورغ حول الثورة الروسية * / رشيد غويلب
- الحياة الثقافية في السجن / ضرغام الدباغ
- سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي
- مذكراتي في السجن - ج 2 / صلاح الدين محسن
- سنابل العمر، بين القرية والمعتقل / محمد علي مقلد
- مصريات في السجون و المعتقلات- المراة المصرية و اليسار / اعداد و تقديم رمسيس لبيب
- الاقدام العارية - الشيوعيون المصريون- 5 سنوات في معسكرات الت ... / طاهر عبدالحكيم
- قراءة في اضراب الطعام بالسجون الاسرائيلية ( 2012) / معركة ال ... / كفاح طافش
- ذكرياتِي في سُجُون العراق السِّياسِيّة / حـسـقـيل قُوجـمَـان
- نقش على جدران الزنازن / إدريس ولد القابلة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - أوراق كتبت في وعن السجن - شكري شيخاني - كنت في سجن صيدنايا 25/30