أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - حميد طولست - وماذا بعد عودة اليوم العالمي للمرأة؟ !!














المزيد.....

وماذا بعد عودة اليوم العالمي للمرأة؟ !!


حميد طولست

الحوار المتمدن-العدد: 7179 - 2022 / 3 / 3 - 19:39
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


لا يفصلنا عن حلول أو "اليوم العالمي للمرأة" الذي اعتادت فيه النساء في كل أنحاء المعمور وعلى امتداد عقود من الزمن ، على استعراض تاريخ نضالاتهن من أجل المساواة والعدل والسلام والتنمية ، ولتذكير الضمير العالمي بالظلم الذي مازال يقع عليهن، لا يفصلنا عما يصطلح على تسميته بـ"عيد المرأة"، إلا أيام قليلة ، ليجد وضعيتها، هي نفسها التي كانت عليها خلال العام السابق وما قبله، والتي ستكون ذاتها في العام بل والأعوام المقبلة ، والتي لن تقل عنها إهانة ولا تنكيلا وسحلا وضربا واعتقالا وموتا ولا معاناة بكل صورها ، سيأتي العيد ليجد آلاف المغتصبات والمترملات والنازحات والمشردات والميتمات والمسجونات والمحرومات كل الحقوق ، وعشرات المئات من المقصيات من حقهن في التعليم والصحة ومراكز القرار والحماية الاجتماعية، واللاتي يعشن في مستنقعات الاستبداد غير المبرر، ليجدهن يرقصن ويصفقن له.
سيأتي لسمع ركام عويل الخوف والصراخ الحزن وولولة الأوجاع والمؤامرات اللا إنسانية، التي تحاك صدهن هنا وهناك، خدمة للأجندات المتداخلة للذكورية التي تسعى، في السر والعلن، لتكبيلهن بقوانين وأعراف زمن ليس بزمانهن ، يستهدف حرمانهن من حقوقهن الدستورية، بكل وسائل العنف والاغتصاب والتحرش الجنسي المنظم، لااستبعادهن من مشاركة "السي السيد" في مراكز القرار السياسي ، وتحجيم انطلاقتهن نحو الغد الأفضل فى مختلف مجالات الحياة التي يسيطر عليها ، وكأنه لا ضرورة لتقدمهن، ولا حاجة للنهوض بأوضاعهن الهشة وواقعهن المتكلس ، لمجرد كونهن نساء مسلّمٌ بعدم أهليتهن كشريك كامل للرجل في كل شيء..
عيد، هو اقرب ما يكون إلى أي مناسبة للرقص والاحتفال بالوهم الكبير، والخدعة الماكرة ، والاعتراف غير الواعي بالمظلومة التي اسماها الرجل "عيد المرأة"و"اليوم العالمي للمرأة" لا يجد ولا يجتهد ، ككل ذكور الشرق النيام باسترخاء في بطون التاريخ السحيقة والذين فرختهم أموال البترودولار وفضائياته المتعددة ، إلا لفرض نفوذ فكره الماضوي على النساء لاستعبادهن وشيطنتهن واعتبارهن عورة باسم الله ورسوله ، وهو يؤمن بأن بناء الحضارات لا يتأتى إلا عن طريق النهوض بأوضاعهن..
حميد طولست [email protected]
مدير جريدة"منتدى سايس" الورقية الجهوية الصادرة من فاس
رئيس نشر "منتدى سايس" الإليكترونية
رئيس نشر جريدة " الأحداث العربية" الوطنية.
عضو مؤسس لجمعية المدونين المغاربة.
عضو المكتب التنفيذي لرابطة الصحافة الإلكترونية.
عضو المكتب التنفيدي للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان لجهة فاس مكناس
عضو المكتب التنفيدي لـ "لمرصد الدولي للإعلام وحقوق الأنسان "



#حميد_طولست (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تعاظم دور الإعلام الاجتماعي وتمدد تأثيره
- وحتى لا تنتهي قصة ريان بموته!
- كائنات سياسية متطاولة متربصة على مقدسات الوطن !
- ريان مرسول الإنسانية!
- لماذا يكرهون الحب، وقد حث الإسلام عليه؟
- صحافة البوز والشير واللايك وراء إكتئاب جماهير كرة القدم!
- التضامن مع ريان لا يمنع النقد ولا المحاسبة !
- ريان أيقونة الطفولة ولامهنية القنوات المغربية !
- رسالة لكل -الوافويين-
- الحركة بركة ،والكسل شؤم وهلكة!!!
- -التعريب القسري- لمنتخبات شمال إفريقيا !
- من زمن مسرح الحلقة .
- أسوء شخصية العام!
- تخاطب العيون أبلغ من أي كلام.
- دوغمائية الإسلام السياسي.
- أَسْكْوَاسْ ذَامَايْنُو ذّامكَايْزْ.
- هيبة المنصب و المنتخبين الجدد !
- لا تأتي الإنتصارات على قدر الأحلام ، وإنما على قدر السعي الي ...
- لهذا إرتأيت أن يكون السيد بورطة رجل السنة بامتياز.
- مهانة هزائم كرة القدم ، الوداد الفاسي نمودجا.


المزيد.....




- شهلا عبدي .. إيرانية حامل محكومة بالإعدام لإحراقها صورة الخم ...
- ناعومي كامبل بالحجاب أمام جامع الشيخ زايد في أبوظبي
- إلى جميع النساء.. هذه العلامة لسرطان الثدي قد تغفل عنها الكث ...
- من هو طاليس ولماذا اتهم بالإساءة للمرأة المغربية؟
- الدنمارك تمنح الأفغانيات حق اللجوء
- على الصعيد الاجتماعي والمعيشي والمهني.. النساء يدفعن ثمن حرب ...
- طاليس: يثير غضب المغاربة بعد اتهامه بـ-الإساءة- للمرأة المغر ...
- قضية المرأة من زاوية التقاليد المختلفة
- انضمي لفريقنا كمسؤولة في إدارة وسائل التواصل الاجتماعي
- بدون محامي دفاع... الإيرانية أرميتا عباسي التي تعرضت للاغتصا ...


المزيد.....

- قراءة في كتاب (قضايا المرأة في التدين الأجتماعي ) للدكتور ... / حميد الحريزي
- نقد جذري لجذور هيمنة رأس المال على النساء / ليوبولدينا فورتوناتي
- اضطهاد المرأة أم إفناءها، منظوران مختلفان / مؤيد احمد
- الحركة النسائية الاردنية سنوات من النضال / صالح أبو طويلة
- الإجهاض: قديم قدم البشرية / جوديث أور
- النساء في ايران ونظام الوصاية / ريتا فرج
- الإسلام وحقوق المرأة / الدكتور هيثم مناع
- مقصيات من التاريخ: العاملات في إيران الحديثة / فالنتين مقدم
- قراءة عبارة السوري الأبيض عبر عدسة فانون: نقد نسوي ضد اللوني ... / رزان غزاوي
- المرأة قبل الإسلام: تعددية التقاليد القبلية ومنظومة المتعة   / ريتا فرج


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - حميد طولست - وماذا بعد عودة اليوم العالمي للمرأة؟ !!