أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد صالح سلوم - الفن التشكيلي الفلسطيني موجز في لوحات الراحلة لطيفة يوسف














المزيد.....

الفن التشكيلي الفلسطيني موجز في لوحات الراحلة لطيفة يوسف


احمد صالح سلوم
شاعر و باحث في الشؤون الاقتصادية السياسية

(Ahmad Saloum)


الحوار المتمدن-العدد: 7166 - 2022 / 2 / 18 - 12:15
المحور: الادب والفن
    


للاسف دائما متأخرين نكتشف ايقونات الفن التشكيلي والعبقرية الفنية الفلسطينية ..حين موتها نقلب سيرتها وعندما نصل لوحاتها تأخذنا الدهشة والصدمة ..هذا الفن الذي يسمى فلسطيني هو فعلا كذلك انه فن محليته وريشته والوانه وشفافيته تضعه إلى درجة ما في مقاسات الفن العالمي لكبار الفنانين في العالم ..تبحث عن نفور ما في اللون او توزيع مجاني لتدرجات التعابير الفنية او عن خطأ ما في تفاصيل الوجه او حركة الجسد وعفويتها تكتشف ان اركان اللوحة صيغت بفنية محترفة وعالم داخلي جميل رغم الوان حزينة رمادية أو قاتمة ..
طردت محمية قطر الارهابية الفنانة لطيفة يوسف ولا افهم كيف عاشت بها ..مثل هذه الفنانة لايمكن ان تعيش في هكذا محمية بليدة متكلسة متخمة بقيء الاديان وفاشية عائلاتها العميلة الحاكمة في الخليج ..ولكن سريعا نكتشف ان طردها هو اجمل العناوين الصارخة ..ان محمية العيديد للقبح والفاشية اكتشفتها وكانت صدمتها كيف تكون هذه الاعماق الشفافة اللونية المهذبة التي تطفح بالانسانية في محمية ال ثاني الارهابية ..التقدير لفنها كان وسام الطرد ..
عندما كنت ازور دائرة الثقافة في تونس حيث كنت بدائرة الإعلام أو وزارة إعلام فلسطين أو منظمة التحرير كانت تعمل في وزارة الثقافة كمسؤولة للمعارض عرفت الجميع من رئيس الدائرة عبدلله حوراني الى احمد دخبور وغسان زقطان وآخرين وكان صديقي العزيز طلال حماد الأديب الفلسطيني ابن القدس سمعت باسمها ولم يحدث أن تعرفت عليها فكان انشغالي يومها بالسياسة ولكن أعمالها وتطوير نفسها تكشفه متابعة حتى ولو سريعة لأعمالها الفنية وربما اخص بعضا منها الصديق الكاتب حسن خضر الذي عمل أيضا سكرتير ورئيس تحرير لمجلة الكرمل ولكن تبقى لغته موجزة وبحثيةو أدبية ولها نكهة إبداعية خاصة يحتكرها لوحده بعنوان ,"لطيفة يوسف" وداعا
"كيف تنجح امرأة في انتزاع ما تستحق من مكان ومكانة في أوساط ذكورية، سواء في زمن الفصائل؟ أو في ظِلِّ بيروقراطية سُلطة تَرَيَّفَت بأسرع حتى مما يحدث في الكوابيس؟
وكيف لها أن تفعل ذلك اذا كانت موهوبة ومُبدعة ومناضلة وطنية صادقة، وطيّبة القلب فعلاً ؟ وهذه صفات، ما عدا الأخيرة، مُهدِّدِة.
يحتاج الأمر شجاعةً ومثابرة، وإرادةً صلبة، وقابليةً عاليةً للتعافي النفسي ومقاومةِ الصدمات، وقناعةً راسخةً بالذاتِ والأدوات.
لطيفة كانت هذه الأشياء كلها، وقد راقَبْتُ تجليّاتها مُعجباً، على مدار سنوات منذ إبعادها هي وزوجها جواد وأولادهما من قطر إلى تونس (نعم، قطر ما غيرها، صاحبة الجزيرة) قبل عقودٍ أصبحت طويلة.
لروح الفنانةِ والمناضلةِ الفلسطينيةِ "أم خالد" السلامُ والطمأنينة."
للاسف رحلت الفنانة النحاتة الفلسطينية المميزة منى السعودي و كأن هذا العقد يمضي مع اغلب ايقونات الشعر والفن الفلسطيني هل أوسلو وانحطاط مشروعها غير الوطني يقصر باعمارهن وأعمارهم..



#احمد_صالح_سلوم (هاشتاغ)       Ahmad_Saloum#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كيف هزمت واشنطن أمام الصين وروسيا ولم استعراضاتها الدنكوشوتي ...
- قصيدة :اوتارتغتسل بشمس تغريها
- تجارة الحجاب قبل الانتخابات الهندية لحشد العصب حول ممثلي الم ...
- قصيدة :شموس الذاكرة ورمادها في مقهى
- قصيدة :يمضين عمرهن احتسابا للأساور والأسوار
- قصائد : رصاصة وانثى .. كنز فتاة .. زهرة لوتس .. فراشات منبسط ...
- قصائد: اهتزازات انثى ..لقاء..لا تمزق حبها ..انتظر
- خرافة جودة التعليم في الولايات المتحدة التي تعيش عالة على شع ...
- دواعش برلين وأوروبا الغربية الاخوانج ومشاهد خادشة لشريعتهم ا ...
- قصيدة :لا تنزعجي سيدتي
- قصيدة : اخبار وطن مستباح بالبترودولار
- المغني ادهم النابلسي و حسن يوسف و سوق الشعوذة القطري السعودي ...
- قاعدة العيديد الإعلامية وطاقم غوبلز للكذب الاستعماري
- لم نشرت المخابرات المركزية الأمريكية الإسلام ؟
- قصيدة : أحمد السرساوي لماذا اعتتقدنا انك ابدي..
- خالد أبو خالد امام ناصية حلم العودة
- اردوغان وتجنيد الليرة التركية لتخدم طبقته الكومبرادورية
- قصيدة : اكتبيني كتقاسيم معبد بوذي صامت..
- اهداف واشنطن من إشعال اوكرانيا واعادة الهيمنة على أوروبا ..
- عبقرية ستيفن هاوكينغ و نار إخوانية التخلف العقلي للشريعة الإ ...


المزيد.....




- الأرشيفات.. حراس الذاكرة ودولة القانون
- فنان كبير يتعرض لهجوم عنيف بعد تصريحاته ضد سعيد صالح وإشادته ...
- ريانا نجمة عرض سوبر بول 2023
- نائبة: مشروع سينما الشعب سيساهم في تشكيل الوعى لدى الشباب
- موسيقي عبقري..طفل مصاب بالتوحد يعزف أي مقطوعة يسمعها لمرة وا ...
- ممثل سينمائي ومسرحي فرنسي يحصل على الجنسية الروسية
- معرض عن شامبليون في متحف لوفر-لنس يعيد للمصريين -صوتهم-
- 200 عام على علم المصريات: كيف ساعدت اللغة القبطية شامبليون ف ...
- 200 عام على علم المصريات: قصة اكتشاف حجر رشيد ودوره في معرفة ...
- محمد جاويش: أكثر من 9 آلاف متخرج من أكبر منصة ثنائية اللغة ل ...


المزيد.....

- قميص السعادة - مسرحية للأطفال - نسخة محدثة / السيد حافظ
- الأميرة حب الرمان و خيزران - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- الفارة يويو والقطة نونو - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- قطر الندى - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- علي بابا. مسرحية أطفال / السيد حافظ
- سفروتة في الغابة. مسرحية أطفال / السيد حافظ
- فستق وبندق مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- مسرحية سندريلا -للأطفال / السيد حافظ
- عنتر بن شداد - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- نوسة والعم عزوز - مسرحية للأطفال / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد صالح سلوم - الفن التشكيلي الفلسطيني موجز في لوحات الراحلة لطيفة يوسف