أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - احمد صالح سلوم - دواعش برلين وأوروبا الغربية الاخوانج ومشاهد خادشة لشريعتهم العبودية















المزيد.....

دواعش برلين وأوروبا الغربية الاخوانج ومشاهد خادشة لشريعتهم العبودية


احمد صالح سلوم
شاعر و باحث في الشؤون الاقتصادية السياسية

(Ahmad Saloum)


الحوار المتمدن-العدد: 7146 - 2022 / 1 / 26 - 10:49
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


عصابات االدواعش في المانيا والدول الاسكندنافية والنمسا والمغرب و مصر شغالة بالهاء الناس بالسفاسف و التفاهات لتمرير اجندتها في تحويل انظار الناس عن التحديات الاساسية وهي كيفية القضاء على الكومبرادور العميل للسي اي ايه والصهاينة واولهم شيوخ واخوانج ومرتزقة محميات الخليج ..
فاصحاب شريعة ابن تيمية بارضاع الكبير و رمي اليمين و نكاح البهيمة والميتة و بتوع شيوخ العيديد كالقرضاوي وافلام البرونو وما فضحته زوجته عنه وبتوع فضيحة شيخ اخوانجي مغربي يضبطه البوليس المغربي مع داعية محجبة مغربية تعتبر النظر الى المراة زنى ضبطها متلبسة وهي متزوجة وهو متزوج فقالت بالمحكمة انها كانت تساعده فقط بخض عضوه التناسلي ليقذف ولا نريد ان نتحدث عن عوالم الدواعش والاخوانج ودعارتهم واغتصابهم فقضية الداعية الداعشي الاخوانجي طارق رمضان حفيد عميل المخابرات البريطانية حسن البنا اسيل من اجلها الكثير من الحبر في المحاكم الأوروبية من اخوانجيات معجبات بتفاهته ليغتصبهن باحتقار لهن بناء على شريعته العبودية الإخوانجية ..
اذا كالعادة كل فترة وفترة تطلع علينا مقاولات الاخوانج لمحميات الخليج واسيادها الموساد والسي اي ايه بحواتيت افلام وبانها خادشة للحياء.. تخيلوا بتوع ارضاع الكبير ونكاح البهيمة ورمي اليمين والزواج بأربعة والسبي و الغلمان يتحدثون عن خدش لحيائهم التعريصي المدون دون خجل في شريعتهم الاسلامية ويدرس في الازهر وجامعة محمد بن سعود الداعشية وكل دعارة شيوخ العيديد الذين يدمنون افلام البرونو ليل نهار ويطلعون امام تلفزيون الجزيرة ليطالبوا بعدم خدش الحياء..
ساعة يهجم دواعش برلين واورويا من الزعران واتباع الجاهلية الاسلامية على ممثلة سورية قديرة اسمها سلاف فواخرجي بسبب قبلة في دورها وهذه المرة ضد ايحاء عابر وممنتج عن نزع ممثلة مصرية لكلسونها و طبعا يتجرأ هؤلاء الدواعش لانه لا يوجد ملاحقات قضائية وسحب جنسيات واقامة فدواعش المانيا لديهم جنسيات لمن لا يعرف عنهم مدى انتهازيتهم و عبوديتهم للفلوس أنهم عندما اخذوا الاقامات كانت نسائهم سافرة ولكن انقلبوا بعد الاقامة و الجنسية واغراءات اخوانج الدعارة الإسلامية في أوروبا بجبنة تركية منتهية الصلاحية وكيلو لحمة لكبش عجوز أو ليتر زيت قلي ..
لا احد منهم يأتي على سيرة عالمهم الشاذ والمجرم بثقافة السبي وشيوخ عيديد الادمان الجنسي وداعية اسلامية مغربية محجبة ومستورة تساعد داعي اسلامي من جماعة القرضاوي ليقذف كما جاء في تبريرها في محكمة مغربية بينما اثباتات البوليس تقول بممارستها الدعارة مع داعر اسلامي من عصابة السي اي ايه الإسلامية لفقيه الناتو القطري وكل منهما متزوج من شخص اخر ..
عالم الاخوانجية عالم النخاسة ويكفي انهم خانوا سورية ويقاتلون مع مقاول السي اي ايه اردوغان الذي يقوم اقتصاده على قطاع اساسي هو الدعارة وتضاعف هذا القطاع بعهد اردوغان مرتين وفي اليمن يقاتلون مع بيادق الموسادوالسي اي ايه من ال سعود وثاني ونهيان ضد شعبهم ةهذا حالهم في السودان الذي نفذوا به الأجندة الاستعمارية الصهيو أمريكية بتقسيمه وافقاره وغيره وغيره..
المشاهد الخادشةلحياء الاخوانج والدواعش العبودي في السبي والغلمان كانت تعلمنا معنى الحب بين ارادتان حرتان في افلام عبد الحليم وميرفت امين ونجلاء فتحي ..فلم تكن خادشة لحياء أحد منا يومها ولا اليوم كانت مشاهد قبلات ساخنة بحبكات درامية متماسكة ومشوقة وحكايات حب متبادل تعلمنا أشياء كثيرة عن عالم طبيعي بين الرجل والمرأة يقوم على الإرادة الحرة في إقامة علاقة إنسانية ولا ينبغي الخجل منه بل إن يملأ شوارعنا لأن اعلان حر عن الحب المتبادل الإنساني وليس دعارة السبي وقوامة الفلوس ونهاسة العبيد للاسياد..
بينما كان عالم الاخوانج التحتي لشريعة ابن تيمية وشركة أرامكو للنهب الاستعماري وغاز قطر لنكاح البهيمة الذي تابعنا نموذج له من خلال عناصر تنظيم القاعدة الاخوانج الشاذين بثقافتهم الخادشة للحياء باغتصاب جماعي لإرهابي قاعدة العيديد لعنزة في افغانستان وبصور الاقمار الصناعية ..
قيم الخدش للحياء لهم تسوق لسوق النخاسة لعالم سفلي اسلامي انحطاطي يخلق كائن شيزوفريني فصامي شاذ بدعي شيئا مختلفا عن طبيعة الإنسان بالفصل بين الرجل والمرأة ليوصل المجتمع إلى العبودية والتحرش وتسليع المرأة بمفهوم القوامة والزواج بأربعة وزواج السترة والوناسة والمسبار والسياحة ..
لم تقل عصابات الدواعش في برلين وألمانيا وبلجيكا والنمسا وسائر أوروبا الغربية شيئا عن شريعتهم في مملكة آل سعود وإمارة محمية العيديد حيث يتم اغتصاب الفتيات القاصرات بثمان سنوات باسم زواج على سنة الله ورسوله فقط بدفع قوامة هي ثمن جريمة تسليع الطفولة بالنمط العبودي في التاريخ القديم وبنمط العبودية الأمريكي الرأسمالي في عصرنا بتحويل ناس المحميات إلى بطون استهلاكية وجنسية للشركات الفوق قومية ..لم نسمع أحدا من دواعش أوروبا الاخوانج يقول شيئا عن إهانة أمهاتهم وإخوانهم وزوجاتهم من خلال مفتي العيديد راشد الغنوشي الذي يعتبر أن المرأة طنجرة جنسية أو قلاية جنسية ينبغي تغطيتها كما أفتى شيخ الدعارة الإخوانجية هذا رئيس برلمان تونس ويا للعار في زمن حكم السفارات الأمريكية الذي أفتى أن المرأة وعاء جنسي ..
نفهم أن حكم الشركات الفوق قومية يروج فكر محميات الخليج الصهيو امريكي بتفاصيله الداعشية لتدمير الأقليات العربية والهائها بشريعة العبودية الإسلامية ويسلط عليها الزعران و عالمهم السفلي الجاهلي الاسلامي..لم يدن أحد من دواعش أوروبا جريمة دواعشهم المدعومين اردوغانيا باغتصاب المواطنات العراقيات والسوريات من الديانة السورية الايزيدية تحت مسمى شريعة العبودية الإسلامية ومسمى السبي ولم تخدش مشاعرهم يوم أن اغتصبت عصابات القاعدة في إدلب و شمال سوريا المحتل نساء عصابات داعش أو فعلت العكس عصابات داعش مع نساء عصابات القاعدة والاخوانج ..فهذا من صميم شريعتهم الإسلامية في السبي وربما اليوم يقيمون في أوروبا ويمجدون عالمهم الابن تيميه الشاذ ويصابون بعارض خدش الحياء بمشهد سينمائي ممنتج ..
تعيش عائلات دواعش أوروبا على أنظمة اجتماعية أسسها الشيوعيون والاشتراكيون والنقاب يوم وهي ندفع من ضمن من تقتص منهم ضرائب هن العاهرات وضرائب الخمور و عوائد القمار واليانصيب وايضا إذا استغلوا سيدفعون تقاعدا العاهرات ومدمني الخمر وغيرها فلم يعيشون في أوروبا ..المفترض أن يىحلواوالى بلدانهم ويعيشوا في كرخانة أردوغان الابن تيمية الإخوانجية على شريعة الإرهاب والعبودية ..



#احمد_صالح_سلوم (هاشتاغ)       Ahmad_Saloum#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصيدة :لا تنزعجي سيدتي
- قصيدة : اخبار وطن مستباح بالبترودولار
- المغني ادهم النابلسي و حسن يوسف و سوق الشعوذة القطري السعودي ...
- قاعدة العيديد الإعلامية وطاقم غوبلز للكذب الاستعماري
- لم نشرت المخابرات المركزية الأمريكية الإسلام ؟
- قصيدة : أحمد السرساوي لماذا اعتتقدنا انك ابدي..
- خالد أبو خالد امام ناصية حلم العودة
- اردوغان وتجنيد الليرة التركية لتخدم طبقته الكومبرادورية
- قصيدة : اكتبيني كتقاسيم معبد بوذي صامت..
- اهداف واشنطن من إشعال اوكرانيا واعادة الهيمنة على أوروبا ..
- عبقرية ستيفن هاوكينغ و نار إخوانية التخلف العقلي للشريعة الإ ...
- آنالينا بيربوك نموذج لأحزاب خضر خادمة لاستبداد الثالوث الامب ...
- وأد المرأة بالشريعة الإسلامية التي نشرها امبراطور المانيا عب ...
- من لم يسافر في قصائدي ؛ أسير !
- لم الإبداع العربي مستحيل؟ من أجل قراءة مادية تاريخية لعصور ا ...
- قصيدة : فضائح قصائدي
- أزمة المواصلات بدمشق والحرب الكونية على سورية؟
- لم لن تغير استقالة قرداحي اي شيء؟
- كيف وصلت الصين الى الاقتصاد الأول في العالم؟
- ما الذي يجري بفيينا؟


المزيد.....




- تراجع غير مسبوق في أعداد المسيحيين في إنجلترا وويلز
- تداعيات تصريحات بن غفير حول المسجد الاقصى على المنطقة
- منتخب أمريكا يحذف شعار الجمهورية الإسلامية من علم إيران..وال ...
- قائد الثورة الاسلامية يعتبر العراق افضل بلد عربي في المنطقة ...
- قائد الثورة الاسلامية يعرب عن الاسف بسبب عدم استطاعة العراق ...
- قائد الثورة الاسلامية يعرب عن أمله بان يحقق العراق تقدمه ويح ...
- قائد الثورة الاسلامية يؤكد للسوداني أن احدى الضروريات الاساس ...
- قائد الثورة الاسلامية يؤكد للسوداني ان الضرورة الاخرى لتقدم ...
- قائد الثورة الاسلامية يؤكد للسوداني ان هناك اعداء لتقدم العر ...
- قائد الثورة الاسلامية يؤكد للسوداني ضرورة الاعتماد على الموا ...


المزيد.....

- فلسفة الوجود المصرية / سيد القمني
- رب الثورة: أوزيريس وعقيدة الخلود في مصر القديمة / سيد القمني
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الأخير - كشكول قرآني / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني عشر - الناسخ والمنسوخ وال ... / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل العاشر - قصص القرآن / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني، منطق القرآن / كامل النجار
- جدل التنوير / هيثم مناع
- كتاب ألرائيلية محاولة للتزاوج بين ألدين وألعلم / كامل علي
- علي جمعة وفتواه التكفيرية / سيد القمني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - احمد صالح سلوم - دواعش برلين وأوروبا الغربية الاخوانج ومشاهد خادشة لشريعتهم العبودية