أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد صالح سلوم - كيف هزمت واشنطن أمام الصين وروسيا ولم استعراضاتها الدنكوشوتية الاحتلالية بشرق أوروبا حلاوة روح لنهايتها














المزيد.....

كيف هزمت واشنطن أمام الصين وروسيا ولم استعراضاتها الدنكوشوتية الاحتلالية بشرق أوروبا حلاوة روح لنهايتها


احمد صالح سلوم
شاعر و باحث في الشؤون الاقتصادية السياسية

(Ahmad Saloum)


الحوار المتمدن-العدد: 7164 - 2022 / 2 / 16 - 18:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تنفق الصين على البحث العلمي أكثر من 450مليار دولار سنويا بينما تنفق الولايات المتحدة 130مليار والدولار بالصين ينبغي ضربة بستة لفروق الرواتب بينهما أو باثنين بحسابات صندوق النقد الدولي اي تنفق الصين ثلاثة تريلونات دولار على البحث العلمي في أعلى اشكال التكنولوجيا والتصنيع والزراعة فقط لنتخيل أن واشنطن باي باي وان استعراضاتها في شرق أوروبا هي حلاوة الروح قبل أن تودع عالم العظماء الصينيين والروس و اذا تحالفت أوروبا معهما و أصدرت شهادة وفاة لحلف النازية الجديدة الناتو يمكن إضافة غرب أوروبا..
أما العرب فاوصلتهم الصحوة الإسلامية التي قادتها السي اي ايه من خلال محميات ال ثاني وسعود و نهيان وجر القروسطية الى أن يعتبروا شيوخ الشعوذة الإسلامية كالقرضاوي والشعراوي وابن باز والعريفي والقرني وحسن الترابي و مشعل والغنوشي علماء اي فقط في مجال البحث فعند العرب فهم كرماء جدا فقط في مجال بحث واحد هو كيف تدمر العقل العربي بالشعوذات الإسلامية وأولها أن هناك معجزات في القران والسنة وبول البعير ..وكل ما تنتجه الجزيرة ووسائل إعلام محميات الجزيرة هو لنشر الشعوذة الإسلامية التي طالبت بها المخابرات المركزية الأمريكية واسمتها الصحوة الإسلامية اي كل شيء يضحك على العرب ويشخ في عقولهم وهي اجندة السي اي ايه اي ذم التجارب الوحيدة التي ممكن أن يستلهم العرب منها ويتعاونوا معها كالصين بدرجة أولى وروسيا بدرجة ثانية وكوبا وكوريا الشمالية وإيران وسوريا ..
ثلاثة عقود حولتها الصين وروسيا إلى الماس ودرر بحثية وتفوق يخيف الولايات المتحدة بينما العرب هدروها على علاجهم بحبة البركة وبول البعير والاستخارة وان قطعة قماش يهودية على الرأس اسمها حجاب ستحقق لهم معدلات تنموية هائلة إذا ما اقترنت بطج الركع في المساجد مع دعاء السفر والدعوة إلى هلاك حرث الصهاينة والأعداءوايضا المشي ببطء وبفكحنة الى المساجد أو بحثوا في جنس الملائكة وبعلم الفساء الإسلامي وحكم الضرطة أو نكاح البهيمة والميتة والشماتة بموت ملحد أو شيوعي الوحيد الذي يملك العقل بينهم فوصلوا إلى الدرك الاسفل للعبودية بحيث ان عدة عائلات متخلفة تدير انحطاطهم صوريا بينما هم فعلا ناطحات تل أبيب التي بات حكامهم الفعليين يصلون إليهم في المنامة والدوحة وأبو ظبي والدار البيضاء دون خجل ..
نتحدث عن مجال البحث الذي هو المجال الأساسي للتفوق في المستقبل ولا سيما مجاله الأول الذي سيحكم المجتمعات اي الذكاء الصناعي والذي كتبنا مادة عن كيف قضت الصين على الولايات المتحدة في المجال التكنولوجي والذكاء الصناعي لعشرين عاما قادمة باعتراف حتى قادة في البنتاغون والبيت الأبيض الذين هم اهم من بايدن وترامب ومنهم اريك شميت و نيكولا مسؤول اللوجستيات في البنتاغون ..
العرب في مسارهم الانتحاري بالشعوذات الدينية اخترعوا ربيعا عربيا بدلا أن يقوده الشيوعيون تسلم أمره بأوامر من السفارات الأمريكية حصان طروادة الإخوانجي السلفي فدمروا ما كان لديهم من بنية تحتية في بلاد عربية أساسية كسوريا والعراق واليمن وليبيا وحتى مصر وقبلها الجزائر على تواضعه بدلا من أن يطوروا ويحاربوا شيوخ الشعوذة ويتم إعدامهم كالقرضاوي والغنوشي وبديع ومرسي والعريان وغنيم والبيانوني وطيفور وجر..



#احمد_صالح_سلوم (هاشتاغ)       Ahmad_Saloum#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصيدة :اوتارتغتسل بشمس تغريها
- تجارة الحجاب قبل الانتخابات الهندية لحشد العصب حول ممثلي الم ...
- قصيدة :شموس الذاكرة ورمادها في مقهى
- قصيدة :يمضين عمرهن احتسابا للأساور والأسوار
- قصائد : رصاصة وانثى .. كنز فتاة .. زهرة لوتس .. فراشات منبسط ...
- قصائد: اهتزازات انثى ..لقاء..لا تمزق حبها ..انتظر
- خرافة جودة التعليم في الولايات المتحدة التي تعيش عالة على شع ...
- دواعش برلين وأوروبا الغربية الاخوانج ومشاهد خادشة لشريعتهم ا ...
- قصيدة :لا تنزعجي سيدتي
- قصيدة : اخبار وطن مستباح بالبترودولار
- المغني ادهم النابلسي و حسن يوسف و سوق الشعوذة القطري السعودي ...
- قاعدة العيديد الإعلامية وطاقم غوبلز للكذب الاستعماري
- لم نشرت المخابرات المركزية الأمريكية الإسلام ؟
- قصيدة : أحمد السرساوي لماذا اعتتقدنا انك ابدي..
- خالد أبو خالد امام ناصية حلم العودة
- اردوغان وتجنيد الليرة التركية لتخدم طبقته الكومبرادورية
- قصيدة : اكتبيني كتقاسيم معبد بوذي صامت..
- اهداف واشنطن من إشعال اوكرانيا واعادة الهيمنة على أوروبا ..
- عبقرية ستيفن هاوكينغ و نار إخوانية التخلف العقلي للشريعة الإ ...
- آنالينا بيربوك نموذج لأحزاب خضر خادمة لاستبداد الثالوث الامب ...


المزيد.....




- منازل فاخرة..أيهما الأفضل أن تشتري عقارًا بـ-الميتافيرس- أو ...
- مينسك: سنرد على مصادرة ممتلكاتنا في أوكرانيا
- الحزب الديمقراطي الإيطالي يعترف بهزيمته في الانتخابات
- بدون تعليق: مسيرة على الدراجات الهوائية لمجتمع -LGBT- في فيت ...
- بعد الانتصار التاريخي لليمين المتطرف في انتخابات إيطاليا.. م ...
- ليبيا.. تواصل الاشتباكات بمدينة الزاوية والإعلان عن مقتل طفل ...
- رئيسة حزب -فراتيلي ديتاليا-: الإيطاليون بعثوا رسالة واضحة
- حركة 5 نجوم الإيطالية تصبح قوة معارضة في البرلمان
- البرلمان الأوروبي يخشى السياسة المحتملة لرئيسة الوزراء الإيط ...
- مدرب رياضي عن محمد بن سلمان: -حرص وجدية وانضباط-


المزيد.....

- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ
- إشكالية وتمازج ملامح العشق المقدس والمدنس / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد صالح سلوم - كيف هزمت واشنطن أمام الصين وروسيا ولم استعراضاتها الدنكوشوتية الاحتلالية بشرق أوروبا حلاوة روح لنهايتها