أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - لؤي الشقاقي - ميلاد الوزير عيد وطني














المزيد.....

ميلاد الوزير عيد وطني


لؤي الشقاقي
كاتب _ صحفي _ مهندس

(Dr Senan Luay)


الحوار المتمدن-العدد: 7140 - 2022 / 1 / 19 - 09:48
المحور: كتابات ساخرة
    


يجب ان نؤمن ونوقن بأننا لا نعيش في دولة ، وليس لدينا نظام حقيقي ، ولسنا نعيش مثلما يستحق موقعنا الجغرافي وأرثنا التاريخي وحضارتنا العميقة ،
نحن نعيش بالبركة وبدعاء الوالدين وستر رب العالمين .

المسخ والتيه ..
في التاريخ شواهد تؤكد أن بعد كل دولة او مملكة او حكم قوي تأتي فترة التيه ، وبعد اي احتلال او غزو او حرب تأتي فترة التيه ، وبعد اي حصار او مشاكل اقتصادية او زراعية او مائية او مجتمعية تأتي فترة التيه .
ونحن اُصبنا بكل هذة الحالات وألمت بنا كل تلك الامراض والأوبئة ، ودخلنا فترة التيه والضياع والشتات .. وهذة الفترة بالضرورة ان تمر بعدة مراحل وتبرز فيها عدة مشاكل وطبقات وهي من ضرورات نشوء نظام محترم فيما بعد .

من مراحل فترة التيه نشوء طبقة منتفعين وانتهازيين وتجار ازمات ولصوص ومجرمين وعبيد السلطان ومسؤلوا الصدفة والخ ، وايضاً من المراحل ضياع الطريق وعطب البوصلة وتشوش الصورة وتزوير الحقائق ، وعدم الاحساس بطعم اي شيء ، ومحاولة تقليد واستنساخ اي تجربة او فكرة باي شكل ولكن بصورة مشوهة ممسوخة .
الرياضة ومنتخب الكرة مثلاً لا يمت الى اسم العراق بأي شكل فليس لهُ لا لون ولا طعم ولا رائحة ولا هيبة ، ضياع في ضياع .


عيد ميلاد الوزير عيد وطني ..
اخر صيحات الموضة لحكومات المسخ وزمن التيه ان احدى الوزارات قررت إقامة إحتفالية كبرى في يناير-كانون الثاني وإعتباره يوم وطني للعراقيين !! والذي بالصدفة البحته البعيدة عن إي تماق أو تزلف يوافق يوم ميلاد الوزير !!
فهل الوزارة ملك للوزير ؟؟ او ضيعة تركها له ابوه حتى يفعل فيها ما بدا له ؟؟ وهل أُختزلت الوزارة في شخص وزيرها !!!؟؟؟
علق إحد أساتذة الفيزياء والطاقة النووية العراقية على ذلك "وعيد الطفل العراقي سيكون يوم طهور ابنه"

نحن لا نُنكر أن هناك بعض الصور المشرقة في عراق اليوم ولكنها لا تتعدى حالات فردية ، لان الاب مسخ والرأس مشوه ولن يلد الا مسخ مشوه .



#لؤي_الشقاقي (هاشتاغ)       Dr_Senan_Luay#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اغتيال سليماني والمهندس
- البناية الحمراء - عبد اللطيف العاني ووزارة التخطيط
- 100 عام على نشوء الدولة في العراق
- شحلاتك جنت بالأول
- الحلبوسي والخنجر - قصة الثعلب والغراب وقطعة الجبن
- سهام عينيكِ
- نصيحة للمقبلين على الزواج
- حب واختيار
- موقف عبد السلام عارف من قانون الاحوال الشخصية
- العُشاق
- انهم لا يستحون
- الجوع كافر - حضارة الصين
- قانون الضمان الصحي العراقي
- اخلاق الفرسان وشرف الخصومة
- يحدث في بلدي
- كُلنا في داخلنا طفل صغير
- ديون لا يمكن سدادها
- بلـــد للبيـع
- جيش العرب والعراق
- لا تلوموا المقاطعين .. أعذروهم فأنهم يأسون


المزيد.....




- هل تستولي الترجمة الآلية العصبية للغة العربية على وظائف المت ...
- بعروض غامرة.. مساحة في دبي تجمع الفنانين الرقميين
- بالفيديو.. مستوطنون يرقصون على وقع موسيقى صاخبة في المسجد ال ...
- معرض الرياض الدولي للكتاب.. ملتقى سعودي يبني جسورا ثقافية مع ...
- صدور ترجمة رواية «غبار» للكاتبة الألمانية سفنيا لايبر
- منشورات القاسميّ تصدر الرواية التاريخية -الجريئة-
- مترجم ومفسر معاني القرآن بالفرنسية.. وفاة العلامة المغربي مح ...
- بمشاركة أكثر من 250 دار نشر.. معرض الكتاب العربي في إسطنبول ...
- محمود دوير يكتب :”كابجراس” و”جبل النار” و”أجنحة الليل يحصدون ...
- فيلم -انتقم-.. الطريق الصعب إلى الحياة الجامعية


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - لؤي الشقاقي - ميلاد الوزير عيد وطني