أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - لؤي الشقاقي - البناية الحمراء - عبد اللطيف العاني ووزارة التخطيط














المزيد.....

البناية الحمراء - عبد اللطيف العاني ووزارة التخطيط


لؤي الشقاقي
كاتب _ صحفي _ مهندس

(Dr Senan Luay)


الحوار المتمدن-العدد: 7138 - 2022 / 1 / 17 - 22:55
المحور: المجتمع المدني
    


بناية وزارة التخطيط العراقية هي من أشهر معالم بغداد ،وهي رمز عمراني مميز ، بدأ العمل بها عام 1962 في عهد عبد الكريم قاسم بينما وضعت مخططاتها في العهد الملكي .
يتكون مشروع وزارة التخطيط من بنايتين رئيسيتين، هما بناية وزارة التخطيط، وبناية مجلس التخطيط، ومواقف كبيرة للسيارات مكونة من طابقين، مع كامل الخدمات الاخرى للمشروع .

المقاول المنفذ هو عبد اللطيف العاني
المهندس المصمم الإيطالي جيو بونتي (Gio Ponti)
المهندس المسؤول فيرنو ريلي Ferno relli
المهندس المقيم مهندس بريطاني
اما المهندسون العراقيون فهم المهندس الرئيس هشام المدفعي ويساعده زهير ساكو وخالد عبد المنعم رشيد
المقاول المساعد حافظ القاضي الذي كان يمثل شركة Carrier لتنفيذ اعمال التكييف ، اما الكلفة فكانت مليوني دينار عراقي .

البناية الحمراء ..
أكثر ما يميز هذة البناية هو لونها الذي لم يتغير رغم مرور عقود كثيرة ، وذلك بسبب استخدام مواد خاصة في التغليف اضافة الى سيراميك ماروني اللون بقطع صغيرة وتم تثبيت السيراميك على مشبكات من الحديد والأسمنت بطريقة الفسيفساء ، وتم وضع مفاصل لأحتساب عوامل التمدد ،مما اكسبها قدرة عالية على مقاومة اجواء العراق القاسية .

يتحدث السيد لؤي عزيز العاني حفيد السيد عبد اللطيف العاني :
جدي رحمه الله تصدى لتنفيذ المقاولة بعد أن رفضت جميع المقاولين الأجانب والعرب والعراقيين تنفيذها ، بسبب قربها من النهر مباشرة وخوفهم إن يؤثر ذلك على الأساسات .

أستخدم جدي مواد بناء مكلفة للغاية بسبب رغبتة في أن تكون عالية الجودة والكفاءة حيث أستورد أكثرها من ايطاليا وسويسرا ، مما تسبب في خسارته وتأخر اكمال البناية ، كانت الخسارة في وقتها 3 ملايين دولار ما يقارب مليون ومئتان وخمسون الف دينار عراقي ، اضطره هذا الامر لتقديم طلب الى الحكومة التي جاءت للسلطة بعد عام 1968 لمساعدته ولكن الحكومة رفضت وحكمت عليه بمصادرة الأموال المنقولة وغير المنقولة .

نهاية مقاول شريف ..
فعلاً أكمل العاني البناية دون مساعدة وسلمها رغم الخسارة ، مع إن في ذلك الوقت كان يوجد قانون أن في حال إعلان شخص إفلاس في الجريدة الرسمية يعفى من مصادرة أمواله ، ولكن العاني رحمه الله رفض وقال ((هذهِ سمعتي فليحجزون على أموالي، سمعتي اهم منها)) وفعلاً تم الحجز واكمل البناء وسلمه للجهة المستفيدة .
كان العاني واحد من أنجح وأشهر مقاولي العراق حيث شيد بنايات عديدة اهمها بنك الرافدين والضمان الإجتماعي "وهما ايضاً من رموز بغداد المعمارية" ولكنه بعد تلك الخسارة الكبيرة اعتزل العمل لغاية وفاته عام 1975 .

تكريم وأستذكار متأخر ..
بعد خمين سنة تم تكريم المقاول عبد اللطيف العاني من قبل وزير التخطيط علي شكري ووضع لهُ تمثال في مدخل بناية وزارة التخطيط تخليدا لعمله وتفانيه رغم خسارته في بناء هذا الصرح العراقي الكبير .



#لؤي_الشقاقي (هاشتاغ)       Dr_Senan_Luay#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- 100 عام على نشوء الدولة في العراق
- شحلاتك جنت بالأول
- الحلبوسي والخنجر - قصة الثعلب والغراب وقطعة الجبن
- سهام عينيكِ
- نصيحة للمقبلين على الزواج
- حب واختيار
- موقف عبد السلام عارف من قانون الاحوال الشخصية
- العُشاق
- انهم لا يستحون
- الجوع كافر - حضارة الصين
- قانون الضمان الصحي العراقي
- اخلاق الفرسان وشرف الخصومة
- يحدث في بلدي
- كُلنا في داخلنا طفل صغير
- ديون لا يمكن سدادها
- بلـــد للبيـع
- جيش العرب والعراق
- لا تلوموا المقاطعين .. أعذروهم فأنهم يأسون
- التيار مع التيار
- ولاية بطيخ ستان - القضاء العادل


المزيد.....




- مبعوثة الأمم المتحدة الخاصة للعراق تحذر: الوضع في البلاد -مت ...
- بعثة روسيا لدى الأمم المتحدة: الغرب بات شريكا في جرائم الحرب ...
- مواجهات مع الاحتلال..اعتقال شابين وإصابة العشرات بمناطق مختل ...
- الأمم المتحدة: عدم تمديد الهدنة في اليمن مخيب للآمال
- اللاجئون السوريون في تركيا: ارتفاع نبرة -العنصرية- مع اقتراب ...
- فرنسا تدعو أذربيجان إلى إطلاق سراح الأسرى الأرمن
- الأمم المتحدة: النظام السياسي العراقي ومنظومة الحكم يتجاهلان ...
- ناصر كنعاني: على المغرب تحديد مصير شعب الصحراء الغربية وفقا ...
- الأمم المتحدة: عدم تمديد الهدنة في اليمن مخيب للآمال
- ممثلة الأمم المتحدة بلاسخارت: نؤكد مجددا على أهمية الاستقرار ...


المزيد.....

- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - لؤي الشقاقي - البناية الحمراء - عبد اللطيف العاني ووزارة التخطيط