أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الغاء عقوبة الاعدام - اسكندر أمبروز - تخلف مبدأ العين بالعين.














المزيد.....

تخلف مبدأ العين بالعين.


اسكندر أمبروز

الحوار المتمدن-العدد: 7135 - 2022 / 1 / 13 - 11:34
المحور: الغاء عقوبة الاعدام
    


كلنا سمعنا سابقاً عن مبدأ العين بالعين والسن بالسن , وهو قانون فلسفي قديم يعود أصله الى ملك بابل حمورابي حيث كان هذا القانون أحد أهم تشريعاته وقوانينه التي سنّها.

وانتقل هذا القانون فيما بعد الى عدّة ثقافات اخرى وشعوب اخرى مجاورة للبابليين منهم اليهود , حيث أسسو ديانتهم على الكثير من الخرافات السائدة في تلك الحقبة اضافة الى استقائهم من القوانين المنتشرة والمتعارف عليها في العالم القديم كقانون حمورابي المذكور آنفاً. ومن ثم انتقل هذا المبدأ المتخلف الى دين بهائم الصحراء...

ولكن اذا دققنا في هذا القانون , وأمعنّا النظر فيه لوجدناه قانوناً بائساً وسيئاً لا بل شريراً وبعيداً كل البعد عن العدالة والانصاف والحق في الحكم بين البشر.

فما أن نسلّط ضوء العلم التجريبي على هذا القانون وغيره من الفلسفات البشرية البدائية سنجد أنه لا يصلح للعصر الحالي إطلاقاً...

فبكتابه الرائع The Moral Landscape , يقول سام هاريس أن التصرفات البشرية خاضعة تماماً للظروف المحيطة بها , أي أن الانسان لن يرتكب أي جرم مادامت الظروف المحيطة به لا تحثّه على ذلك.

وفي كتابه يطرح العديد من الأمثلة منها...النازيين وتعاملهم القذر مع اليهود والمعاقين والمعارضين السياسيين , حيث قامو بأبشع الجرائم تجاه هؤلاء الناس وعائلاتهم , فلم يسلم منهم لا طفل صغير ولا امرأة ولا رجل ولا شيخ كبير , ومع ذلك , قامت دول متحضرة مثل كندا بإعادة تأهيل هؤلاء المجرمين , حيث قامو في النهاية بالبصق على أنفسهم وتحقير ما كانو يقترفونه من اجرام وقتل وسفك للدماء.

وهذا هو الحل , اعادة التأهيل , أو في حالة الجنون والأمور الخارجة عن الارادة , فالحبس والمصح العقلي هو خير ملاذ..." كما حصل مع مجرم في أمريكا قام بقتل والدته وزوجته وأشخاص عدّة في الشارع , وبعد أن قتلته الشرطة , ومن ثم اكتشفوا أنه كان يعاني من نوبات دماغية , سببها سرطان في الدماغ تم اكتشافه بعد أن شرّحو جثته..." من كتاب The Moral Landscape

----------------------------------------------------------------

ومن هذا المنطلق يمكننا استنتاج أنه ما من انسان مجرم , وما من انسان شرير مهما فعل... فالظروف هي التي تتحكم بنا وبمنشأنا وبتصرفاتنا مع أنفسنا ومع الاخرين , وهذا ما يوضحه اليوم الناشطون ضد عقوبة الاعدام وغيرها من العقوبات البدنية التي لا تفيد في شيء , والتي لا تعتبر سوى قتل مقنن , لا يختلف في جوهره عن فعل المجرم الأساسي نفسه.

وكما قال المهاتما غاندي عندما سؤل عن امكانية الكفاح المسلح ضد بريطانيا وامكانية تطبيق هذا القانون المتخلف , فرد قائلاً " هذا المبدأ سيلقى نهايته وسيسقط عندما يصبح العالم كله أعمى "

وهذا يوضح مدى بطلان الرد بالمثل , فالعنف لن يولّد إلّا عنفاً , لذا علينا بالتعقل واحترام حقوق الانسان , واللجوء الى الحلول العقلانية بعيداً عن حاسّة الثأر والقصاص , عندها يمكننا ايقاف عجلة الدم , التي تدور وتدور ولا تزال تدهس البشر يميناً وشمالاً في شتّى بقاع الأرض.



#اسكندر_أمبروز (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أهم سبب لاستمرار الخرافات الدينيّة.
- تساوي فساد الأديان.
- الأديان وزرع انعدام الثقة بالنفس لدى البشر.
- عَظَمَة الإله الغير محدودة تنفي وجوده.
- الأديان والذعر.
- معضلة الهجرة واللجوء الى أوربا.
- بطلان حجّة الاستعمار لتبرير التخلّف.
- النعيم بعد الموت , كالصفر على اليسار.
- هل نحتاج الى رؤية الإله لنصدّق بوجوده ؟
- هل كان العرب متخلّفون قبل الإسلام ؟
- كذبة وصول الفتيات لسن البلوغ سابقاً قبل الفتيات اليوم.
- جريمة زواج الأطفال والقاصرين بين الشرق والغرب.
- تفسير نظرة المسلمين المشوَّهَة للتاريخ.
- محاربة الدين للعلم والعلماء.
- لماذا يعبدون أردوغان.
- خطورة وفساد الروابط الأُسرية في الإسلام والأديان عموماً.
- على المؤمنين التحلّي بالموضوعية قبل فوات الأوان.
- أمثلة شعبية عنصرية توضح قذارة الفكر الإسلامي.
- عظمة الفلسفة الرواقيّة وانحطاط الإسلام.
- لو كان الاسلام رجلاً لقتلته.


المزيد.....




- اليونيسف تدعو إلى النأي بالأطفال عن العنف في شمال شرق سوريا ...
- حملة اعتقالات -اسرائيلية- ضد الفلسطينيين
- فلسطين تحذر من النتائج الكارثية للسياسات العنصرية الإسرائيلي ...
- لليوم الـ24.. يواصل الأسرى الإداريون مقاطعة محاكم الاحتلال
- بسبب الثلوج.. إغلاق الطرق المؤدية إلى مخيمات النازحين في الش ...
- اعتقالات متفرقة بالضفة
- إيران.. اعتقال شخص بتهمة تدمير تمثال الخميني
- حماس تحمل الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسرى بعد تفشي كورونا ...
- أوسلو.. بدء محادثات بين طالبان وممثلي المجتمع المدني الأفغان ...
- اسماعيل المحاقري: تخبط قوى العدوان لا سيما الجرائم الأخيرة ت ...


المزيد.....

- نحو – إعدام! - عقوبة الإعدام / رزكار عقراوي
- حول مطلب إلغاء عقوبة الإعدام في المغرب ورغبة الدولة المغربية ... / محمد الحنفي
- الإعدام جريمة باسم العدالة / عصام سباط
- عقوبة الإعدام في التشريع (التجربة الأردنية) / محمد الطراونة
- عقوبة الإعدام بين الإبقاء و الإلغاء وفقاً لأحكام القانون الد ... / أيمن سلامة
- عقوبة الإعدام والحق في الحياة / أيمن عقيل
- عقوبة الإعدام في الجزائر: الواقع وإستراتيجية الإلغاء -دراسة ... / زبير فاضل
- عقوبة الإعدام في تونس (بين الإبقاء والإلغاء) / رابح الخرايفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الغاء عقوبة الاعدام - اسكندر أمبروز - تخلف مبدأ العين بالعين.