أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد فؤاد زيد الكيلاني - صواريخ تفاجئ صواريخ .......














المزيد.....

صواريخ تفاجئ صواريخ .......


محمد فؤاد زيد الكيلاني
كاتب وباحث اردني

(Mohammed Fuad Zaid Alkelane)


الحوار المتمدن-العدد: 7121 - 2021 / 12 / 29 - 14:16
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني
ما يشهده العالم بعد الحرب العالمية الأولى والثانية من صناعات عسكرية، فاقت كل التوقعات، أصبحت قمة التكنولوجيا العسكرية في صناعة الأسلحة التقليدية والغير تقليدية، فكان الرائد في مثل هذه الصناعات الولايات المتحدة الأمريكية بصناعتها القنبلة النووية، بعد أن حسمت الحرب في اليابان وكان الدمار الهائل الذي خلفته.
في هذا العصر أصبحت إستراتيجيات الدول الكبرى أن تمتلك مثل هذه القنابل كقوة ردع لأي دولة معادية، وفي نفس الوقت لا يمكن لأي دولة تمتلك مثل هذه القنابل بان تستعملها لأنها تعتبر بمثابة دمار شامل للدولة في حال تم تبادل القصف بمثل هذه التكنولوجيا العسكرية المدمرة والفعالة، فكان الاتجاه بصناعة الصواريخ القصيرة والمتوسطة والطويلة المدى، في هذا الزمان بدأت هذه الصناعة تزدهر بشكل كبير وواسع في جميع دول العالم فمنها الصين وروسيا وإيران وتركيا وغيره الكثير باعتباره سلاح رادع وفعال أكثر من القنابل النووية وغيرها من الأسلحة المحرمة دولياً.
روسيا مثلاً باتت إستراتيجيتها في الصواريخ مهمة في الأزمة الأخيرة مع أوكرانيا، فتجربتها لصواريخ أسرع من الصوت ترسل بها رسائل بأنها قادرة على الوصول لأي دولة تحرض على استقلال أوكرانيا وطبعا الولايات المتحدة الأمريكية تحديداً، والاتحاد الأوروبي الذي تحاول أوكرانيا الانضمام إلى هذا الاتحاد.
وعلى نفس الخطوات أيضاً الصين تقوم بتجربة صواريخ اقرب ما تكون إلى حرب النجوم بإرسال صواريخ إلى مدار الأرض لتعديل معادلة الردع مع الدولة المعادية أيضاً، ونجحت في ذلك، فباتت إستراتيجية الصين العسكرية تعتمد على صناعة الصواريخ العابرة للقارات والذي تسير بسرعات هائلة أسرع من الصوت بعدة مرات، وهناك مقولات ليست بالأكيدة بأنها قامت بصناعة الصحون الطائرة بتكنولوجيا متطورة جداً ومجهولة لدى دول العالم، والذي تعتزم تجربتها في الوقت القريب إن لم تكن جربتها فعلياً.
فإيران مثلاً قامت بمناورات الرسول الأعظم هذه الفترة بتجربة صواريخ طويلة المدى تحاكي أهدافاً داخل الكيان الإسرائيلي بعد التهديدات الإسرائيلية الأخيرة لإيران، فهذه الصواريخ قادرة على وصول هدفها بدقة متناهية، فقد جربت تكنولوجيا الصواريخ بقصفها قاعدة عين الأسد، وكانت إصاباتها دقيقة فالتطور الإيراني في الصناعات العسكرية وخصوصاً الصواريخ المتطورة والمجنحة أصبح يقلق أمريكا وحلفاؤها، والإعلان إيران بأنها قادرة على تخصيب اليورانيوم بنسبة (60%) أو أكثر من ذلك، كان بمثابة الصاعقة للعالم والعدو الإسرائيلي.
هناك دولاً كثيرة في هذه الفترة تقوم بتجارب لصواريخ طويلة ومدمرة منها باكستان مثلاً وتركيا وغيرها الكثير من دول العالم الكبيرة الذي تريد اعتماد إستراتيجية حرب الصواريخ بدلاً من استعمال أسلحة الدمار الشامل المدمرة للبلدين المتحاربتين في حل نشأت بينهم أي حرب.
فصناعة الصواريخ بدأت تنشأ بشكل قوي في العالم، والكل يفاجئ العالم بتكنولوجيا صواريخ غير متوقعة سواءً كانت هذه الدول إسلامية أو غير إسلامية، وهذه الإستراتيجية تربك الولايات المتحدة الأمريكية على كل الأصعدة، ويجعلها لا تستطيع أن تخوض حرباً إلا بالوكالة، فأوكرانيا نموذجاً كي تقوم بإضعاف روسيا بعد التطور الروسي في الصناعات العسكرية، وتايون لمحاربة الصين بالوكالة من خلالها.
المملكة الأردنية الهاشمية



#محمد_فؤاد_زيد_الكيلاني (هاشتاغ)       Mohammed_Fuad_Zaid_Alkelane#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- صاروخ صنع في الصين .......
- أي تطبيع هذا ؟؟ ......
- لبنان على حذر .......
- معركة الوعي في دول أمريكيا اللاتينية ....
- ما القصد من وثائق باندورا ؟.......
- فنزويلا وفلسطين ......
- إسرائيل تحاول فعل شيء ......
- فنزويلا تتحدى .......
- الهروب المفاجئ والعظيم.......
- الحرائق المفاجئة في العالم .......
- صمت المعارضات في مواجهة غزة .......
- وزير خارجية الصين في سوريا .......
- لقاء ملك الأردن والرئيس الأمريكي .......
- الأردن والدور الإقليمي .......
- خاتمة المعارك .......
- انزلاق صاروخ دون تحقيق الهدف ......
- ليلة سقوط النتنياهو .......
- فلسطين ليست وحيدة .......
- انتهت المواجهة وبدأت مرحلة جديدة .......
- فلسطين وملحمة الجيل الرابع ......


المزيد.....




- تعبئة متصاعدة لإنجاح المؤتمر الوطني الحادي عشر لحزب التقدم و ...
- جمعية فرنسية توفر للدجاج البياض فرصة حياة ثانية و-تقاعد- كري ...
- البخيتي لـ-الميادين-: نمتلك القدرة والجرأة على ضرب منشآت الس ...
- عقار روسي جديد لعلاج جدري القردة
- طهران: الإفراج عن نحو نصف معتقلي -أعمال الشغب-
- مركز المصالحة الروسية يكشف عن زيادة نشاط المسلحين في مناطق س ...
- تعيين نجل أمير الكويت الشيخ أحمد نواف الصباح رئيسا لوزراء
- إثيوبيا ومتمردو تيغراي يعلنون قبول دعوة الاتحاد الأفريقي لإج ...
- الهيئة الفرنسية لتنظيم الطاقة تعلن اكتمال ملء خزانات احتياطا ...
- الرئيس الإندونيسي يمهل لجنة التحقيق شهرا لعرض النتائج بحادث ...


المزيد.....

- مسرحية إشاعة / السيد حافظ
- الميراث - مسرحية تجريبية - / السيد حافظ
- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد فؤاد زيد الكيلاني - صواريخ تفاجئ صواريخ .......