أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد فؤاد زيد الكيلاني - ليلة سقوط النتنياهو .......














المزيد.....

ليلة سقوط النتنياهو .......


محمد فؤاد زيد الكيلاني
كاتب وباحث اردني

(Mohammed Fuad Zaid Alkelane)


الحوار المتمدن-العدد: 6927 - 2021 / 6 / 13 - 11:24
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعد الصراع الدائر داخل الكيان الإسرائيلي على السلطة، وإجراء الانتخابات لعدة مرات ولم ينجح نتنياهو في هذه الانتخابات، وما ورافق هذه الانتخابات الكثير من الاضطرابات والحروب وخصوصاً على غزة، لم يتحقق الهدف الذي افُتعلت لأجلها هذه الحروب، وفي نهاية المطاف سيخرج من السلطة إلى السجن.

بعد المواجهة الأخيرة سقطت ورقة التوت عن الجميع وخصوصاً عن هذا الكيان الهالك، واتضح كم هو ضعيف أمام حرب بسيطة بالمفهوم العسكري وأمام مقاومة فقط، وليس مع دولة أو محور المقاومة بشكل خاص، ليلة سقوط نتنياهو لها ما بعدها، وخصوصاً بأنه فقد شعبيته الزائفة داخل إسرائيل، ومع المطبعين الذي راهن عليهم بأنهم بوابة نجاته في الانتخابات، كل هذا الوهم وأكثر الذي ألمّْ بهذا الكيان طيلة فترته في رئاسة الحكومة.

بانتظار سقوط النتنياهو في تشكيل حكومته، وغيره من سيتولى الحكومة في المرحلة القادمة، لكن تمسك نتنياهو في الحكم فاق كل التوقعات، فحاول إفشال الحكومة الجديدة وتحميلها ملف مسيرة الأعلام، كي يكون لها حمل ثقيل في اتخاذ قرار مهم بهذه المسيرة أو إلغاؤها، أو كما قال المثال (يا أنا يا ولا احد)، هذا الذي يسير به النتنياهو هذه الفترة.

كثيرة هي الأحداث الذي حدثت في السنوات الماضية خلال حكمه، فالإستراتيجية الإسرائيلية باتت اضعف ما تكون وتشتت وعلى وشك التلاشي، فما زرعه نتنياهو سيحصده الذي بعده، وسيواجه بمقاومة مسلحة تسليحاً جيداً وقوياً، وإرادة شعبية من الداخل الفلسطيني، والشعوب العربية بعد كي الوعي الذي أدركته في الوقت الحالي، ونتكلم عن الجيل الرابع والخامس من الشعوب العربية.

نتنياهو يفعل المستحيل كي يبقى في الحكم وينجي نفسه من السجن المؤكد بعد انتهاء مدة رئاسته للحكومة، وموته سياسياً بسبب قضايا الفساد الذي تنتظره بعد انتهاء ولايته، ربما سنشهد أحداث كبيرة ومهولة في الفترة القادمة، فما قامت به المقاومة من تغير إستراتيجيتها السياسية أو العسكرية، أربكت العدو، فأي مواجهة قادمة سيكون لها نتائج سلبية كبيرة جداً، فالمقاومة تتوعد والفلسطينيين في الداخل وفلسطينيي 48 ينتظرون الإشارة لبدء انتفاضة ثالثة، بعد هذا الضغط الإسرائيلي الصهيوني عليهم من خلال تضييق الخناق عليهم سواءً من خلال الاعتقالات وغيره.

ليلة سقوط النتنياهو تكون قد طويت صفحة في تاريخ هذا الكيان الهالك، وفتحت الصفحة الأخيرة من كتاب النهاية بما يسمى بالدولة اليهودية الصهيونية على الأراضي الفلسطينية، بما جلب لهم الضعف والكراهية من جميع دول العالم، بعد الحرب الأخيرة على غزة، فقد أصبحت القضية الفلسطينية في المقدمة بعد سُبات دام لسنوات طويلة، فالعالم الواعي الآن يوجه أنظاره إلى فلسطين والمعاناة الذي يواجهه من هذا الاحتلال.

دائماً الفصل الأخير في هذه الأحداث يكون محط أنظار العالم، وخصوصاً الشعب الذي احتلت أرضه بطريقة ظالمة منذ عقود، ففلسطين والفلسطينيين تحديداً بدئوا يتنفسوا الصعداء بعد هذه الأحداث الأخيرة، الصفحة الأخيرة أو بالأحرى السطر الأخير لنهاية هذا الكيان بدأت تتجلى بشكل واضح، بعد مواجهة سيف القدس وما بعدها من انصياع هذا الكيان الغاصب لقرارات محور المقاومة.

ربما بعد سقوط النتنياهو ستتغير السياسية والإستراتيجية الإسرائيلية كما يعتبرونه أقوى رئيس وزراء إسرائيلي لغاية الآن، والاصطياد في الماء العكر هذه الفترة لم يحقق أي نتيجة على الإطلاق فالضعيف أصبح قوي والقوي أصبح ضعيف، والأحداث الأخيرة دليلاً على ذلك.

يُمكنكم الاشتراك بقناتي الخاصة باسم: (الكاتب والباحث محمد فؤاد زيد الكيلاني) على اليوتيوب، وتفعيل الجرس ليصلكُم كُل جديد.

https://www.youtube.com/channel/UC50cN443bRtqU21s-X4qccg

00962775359659

المملكة الأردنية الهاشمية



#محمد_فؤاد_زيد_الكيلاني (هاشتاغ)       Mohammed_Fuad_Zaid_Alkelane#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فلسطين ليست وحيدة .......
- انتهت المواجهة وبدأت مرحلة جديدة .......
- فلسطين وملحمة الجيل الرابع ......
- القدس تنتفض في رمضان ......
- الأردن سيبقى عصي......
- هل الحمل ثقيل على بايدن؟ .......
- وأطيح بترامب ......
- من رئيس أمريكا ترامب أم بايدن ......
- التطبيع والعالم الافتراضي .......
- من مهام النائب الأردني في 2020 .......
- قراري بخوض الانتخابات النيابية الأردنية 2020 .......
- الانتخابات النيابية الأردنية 2020 .......
- الكيان الإسرائيلي ... إحنا ملناش دخل..
- موقف الأردن ما زال صلباً ......
- صراع دولي على الأرض الليبية ......
- الأردن يرفض قرار الضم .......
- كورونا والسياسية .......
- إحداث ما بعد ضربة عين الأسد في العراق .......
- أبعاد الضغوطات على الأردن .......
- من جديد صفقة (صفعة) القرن.......


المزيد.....




- دبابات وأباتشي وطائرات بدون طيار.. شاهد أسلحة كوريا الجنوبية ...
- الخارجية الروسية تعرب عن قلقها إزاء محاولات جعل مناقشات جنيف ...
- البرلمان العربي يرفض تصريحات ليز تراس بشأن نقل سفارة بريطاني ...
- ألمانيا: تسرّب في محطة طاقة نووية خاملة لدينا
- نائبة رئيس وزراء إسبانيا: التضامن والإجراءات الفعالة سبيلنا ...
- إنقلاب بوركينا فاسو: ماذا نعرف عن القائد العسكري إبراهيم ترا ...
- مؤتمر المناخ 2022 في مصر: حملة ضد كوكاكولا بعد إعلان رعايتها ...
- الصراع في تيغراي: عشرات القتلى والجرحى في غارة جوية استهدفت ...
- جمعية فرنسية توفر للدجاج البياض حياة ثانية و-تقاعد- كريم
- بشار الجعفري سفيرا لسوريا لدى روسيا


المزيد.....

- مسرحية إشاعة / السيد حافظ
- الميراث - مسرحية تجريبية - / السيد حافظ
- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد فؤاد زيد الكيلاني - ليلة سقوط النتنياهو .......