أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد فؤاد زيد الكيلاني - فلسطين ليست وحيدة .......














المزيد.....

فلسطين ليست وحيدة .......


محمد فؤاد زيد الكيلاني
كاتب وباحث اردني

(Mohammed Fuad Zaid Alkelane)


الحوار المتمدن-العدد: 6923 - 2021 / 6 / 9 - 22:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


وانتهت المواجهة بين إسرائيل والمقاومة الفلسطينية، وانقشع غبار الحرب واتضحت أموراً كثيرة لم تكن في الحسبان، وكان الجميع يراهن على سُبات الشعوب العربية المطبعة والغير مطبعة، وتحديداً هذا الجيل الرابع والخامس بأن لا يطلع من أمره أمر أو أي هدفاً كان.
فالشعب العراقي مثلاً ووقوفه ضد هذا الكيان، وتواجده على الحدود الأردنية من اجل القدس والقضية الفلسطينية والفلسطينيين، أربك العالم بأسره، وخصوصاً الكيان الغاصب الذي لم يحسب لمثل هذا الموقف، والمراهنة على الوضع الداخلي العراقي كما هو يعتقد بأنه متخلخل داخلياً، بسبب الأوضاع الأمنية غير الآمنة في العراق أو بسبب جائحة كورونا، تفاجئ العالم بأسره بالهبة الشعبية العراقية من أجل تحرير فلسطين، ووجودهم على الحدود الأردنية بهذا الشكل المشرف للعرب أجمعين، كان له الأثر الإيجابي الكبير عند الشعب الفلسطيني بأنه ليس وحده في الميدان.
هذا من ناحية ومن ناحية أخرى المسيرة المليونية التي انطلقت من عمان على الحدود الأردنية لنصرة شعب فلسطين من قبل العشائر الأردنية، كان لها موقف كبير جداً وفعلاً مزلزلاً لهذا العدو المتغطرس، فبات هو وحلفائه الذي كان يعتقد بأنه هو المسيطر على العرب أو باعتباره شرطي المنطقة، بات اضعف مما كان عليه وكما كان يتوقع.
فلسطين ليست لوحدها فعلاً، فالحدود الأردنية العراقية كانت ملتهبة فالعراقيين باتوا ليلتهم في العراء من اجل الدخول إلى الأردن لمساندة المقدسيين والفلسطينيين في هذه المواجهة بين إسرائيل والفلسطينيين، والحدود اللبنانية أيضاً كانت على حافة حرب طاحنة بين لبنان والكيان الغاصب.
وأكيد موقف العشائر الأردنية في هذه الأزمة كان له الأثر الكبير والمهم في وقوفهم مع فلسطين والقدس، وهذا شيء لا يمكن نكرانه فمقاطع الفيديو التي بثت عبر وسائل التواصل الاجتماعي لا يمكن إنكارها بأي شكل كان، ناهيك عن المظاهرات في الدول العربية قاطبة الرافضة لتهويد القدس وحي الشيخ جراح تحديداً، وقصف غزة بهذا الشكل الكبير.
إذاً فلسطين ليست وحدها، فباتت الآن الشعوب العربية وتحديداً هذا الجيل واعي وصاحي ومدرك لحجم المؤامرة والظلم الواقع على شعب عربي وتهجيره بهذا الشكل القصري من أرضه، وسرقة مقدساته ومقدسات الأمة الإسلامية جمعاء.
ربما هذه المرحلة مهمة جداً فإستراتيجية الشعوب أصبحت واضحة ولا لبس فيها، وهي تحرير فلسطين، فأي حماقة يمكن أن يقدم عليها هذا الاحتلال لن تكون كما في السابق الانفراد بهذا الشعب المقاوم، فهناك من يدعمه من العرب والمسلمين، فهذه الإستراتيجية لم نراها منذ عقود، فيمكن لجيش أن يردع جيش، لكن جيش يردع شعب مقاوم يأتي للدفاع عن قضية محورية ومصيرية لا يمكن التعامل بأية طريقة كانت لأنه شعب، ومن الممكن يسلح هذا الشعب ويقوم بأعمال لم تقم بها دول بحد ذاتها.
التاريخ العربي تغير كثيراً والمراهنات أصبحت واهية وخاسرة في هذه المرحة، وهذا كان واضحاً وجلياً في المواجهة الأخيرة، في معركة سيف القدس، الواضح الآن أن الحسابات ستتغير من قبل الجميع شعوباً وقيادات وسياسيين ومن هم يعتقدون أنهم داعمون لهذا الكيان الغاصب، كما لاحظنا في هذه الفترة الكل فداءاً لفلسطين والقدس.
فلسطين ليست وحدها وربما أن الكيان الإسرائيلي وصلت له هذه الرسالة في الوقت المناسب، فإستراتيجية الكيان بعد المواجهة الأخيرة تغيرت تماماً، فأدرك تماماً بان الشعوب العربية التي ادعى انه يستطيع التطبيع معها ليس كما كان يعتقد، وعند الوصول إلى القدس تعتبر خطاً احمراً عند الشعوب العربية وعند كل الأجيال، فوهم التطبيع تلاشى أمام هذه المواجهة الأخيرة.
https://www.youtube.com/channel/UC50cN443bRtqU21s-X4qccg
00962775359659
المملكة الأردنية الهاشمية



#محمد_فؤاد_زيد_الكيلاني (هاشتاغ)       Mohammed_Fuad_Zaid_Alkelane#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- انتهت المواجهة وبدأت مرحلة جديدة .......
- فلسطين وملحمة الجيل الرابع ......
- القدس تنتفض في رمضان ......
- الأردن سيبقى عصي......
- هل الحمل ثقيل على بايدن؟ .......
- وأطيح بترامب ......
- من رئيس أمريكا ترامب أم بايدن ......
- التطبيع والعالم الافتراضي .......
- من مهام النائب الأردني في 2020 .......
- قراري بخوض الانتخابات النيابية الأردنية 2020 .......
- الانتخابات النيابية الأردنية 2020 .......
- الكيان الإسرائيلي ... إحنا ملناش دخل..
- موقف الأردن ما زال صلباً ......
- صراع دولي على الأرض الليبية ......
- الأردن يرفض قرار الضم .......
- كورونا والسياسية .......
- إحداث ما بعد ضربة عين الأسد في العراق .......
- أبعاد الضغوطات على الأردن .......
- من جديد صفقة (صفعة) القرن.......
- ما بعد اغتيال سلماني.......


المزيد.....




- جرعات كورونا المعززة قد تجنب أمريكا نحو 90 ألف حالة وفاة هذا ...
- المركز الأوكراني للحريات المدنية يفوز بجائزة نوبل للسلام 202 ...
- من هو أليس بيالياتسكي البيلاروسي الذي -كرّس حياته لتعزيز الد ...
- مبادرة ساخرة.. مدينة أمريكية تطلب الغوث ملوحة بالعلم الأوكرا ...
- بلجيكا امتنعت عن التصويت على عقوبات ضد روسيا
- إيلون ماسك: أنا معجب كبير بأوكرانيا وليس بالحرب العالمية الث ...
- قصف قرية شيتينوفكا في منطقة بيلغورود
- أرمينيا وأذربيجان تتفقان على نشر مهمة مدنية تابعة للاتحاد ال ...
- شاهد: أشجار المانغروف تنمو مجددا في مصر رغم السياحة الكثيفة ...
- وفد عن قيادة الحزب برئاسة الأمين العام الرفيق محمد نبيل بنعب ...


المزيد.....

- كيف نمنع الحرب العالمية الثالثة ، نعوم تشومسكي / محمد عبد الكريم يوسف
- مسرحية إشاعة / السيد حافظ
- الميراث - مسرحية تجريبية - / السيد حافظ
- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد فؤاد زيد الكيلاني - فلسطين ليست وحيدة .......