أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد فؤاد زيد الكيلاني - فنزويلا وفلسطين ......














المزيد.....

فنزويلا وفلسطين ......


محمد فؤاد زيد الكيلاني
كاتب وباحث اردني

(Mohammed Fuad Zaid Alkelane)


الحوار المتمدن-العدد: 7038 - 2021 / 10 / 5 - 11:26
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تعتبر فنزويلا من الدول الداعمة لفلسطين وخصوصاً زمن الراحل شافيز واستمر مادورو على نفس النهج، فكانت ترفض الاضطهاد الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني، ورافضة للحروب الدائرة على قطاع غزة، فكان لها مواقف مشرفة بقطع العلاقات مع هذا الكيان الغاصب، ولا ننسى وقوف فنزويلا مع الدول العربية ورفضها للغطرسة الأمريكية الاستعمارية.
فنزويلا بزمن شافيز، تحدت الحصار الأمريكي على العراق، فقام بزيارة بغداد بطائرته الخاصة، وتحدى الحضر الجوي على العراق، ومقابلة الراحل صدام حسين، في تحدي صارخ للقرارات الأمريكية، وحقق الهدف المنشود من هذه الزيارة، فهذا ما يربك أمريكا بان دولاً تتحدى الإدارة والإرادة الأمريكية، وتفعل كل ما هو لصلح الشعب المضطهد، وخصوصاً الأوضاع المعيشية الذي عاشها العراق زمن الحصار الجائر عليه من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، واستمرت لسنيين طويلة.
وهذا النهج الذي وضعته الإدارة الفنزويلية ما زال مستمراً بزمن الرئيس مادورو، فكركاس ترمي عرض الحائط كل القرارات الدولية ولا تعيرها أي اهتمام، وهذا كان واضحاً بان قامت فنزويلا بجلب النفط من إيران، علماً أن إيران وفنزويلا يعيشان في نفس بوتقة الغطرسة الأمريكية، فقاما بكسر هذا الحصار وإرسال النفط مقابل تصدير الذهب الفنزويلي إلى إيران.
فلسطين حالة استثنائية من ناحية الاستعمار الصهيوني، وأمريكا تضغط على دول العالم لكي يعترف بإسرائيل، وفي الحقيقة هناك دولاً حرة ترفض هذه الضغوطات بالاعتراف بهذا الكيان، ومنها فنزويلا وكوبا وغيرها، يسيران باتجاه مصلحة الشعب الفلسطيني وإعلان دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، ورفض كل الضغوطات الخارجية للاعتراف بهذا الكيان الهالك.
فموقف فنزويلا من الحرب الأخيرة على غزة، كان واضحاً برفض كل أعمال العنف ضد الشعب الفلسطيني، والوقوف معه بإرسال مساعدات إنسانية من غذاء ودواء لاستمرارية العيش، كما فعلت سابقاً في الحرب على لبنان بدعم لبنان بكل الوسائل والسبل المتبعة في حينه.
علاقة فنزويلا وفلسطين علاقة قوية ومتينة، وأيضاً العلاقة مع الوطن العربي علاقة طيبة ولا اضطرابات فيها، وخصوصا الدولة التي تكون مضطهدة من قبل أمريكا وتحديداً العراق؛ وغيرها.
العالم العربي على ثقة تامة بان كاراكاس لم تضعف أو تهزم أمام هذا الضغط الأمريكي الجائر عليها، وخصوصاً الانقلابات الفاشلة التي تقوم بها أمريكا من حين إلى حين، ووقوف الشعب الفنزويلي مع قيادته وانتمائه إلى فنزويلا.
https://www.youtube.com/channel/UC50cN443bRtqU21s-X4qccg
00962775359659
المملكة الأردنية الهاشمية



#محمد_فؤاد_زيد_الكيلاني (هاشتاغ)       Mohammed_Fuad_Zaid_Alkelane#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إسرائيل تحاول فعل شيء ......
- فنزويلا تتحدى .......
- الهروب المفاجئ والعظيم.......
- الحرائق المفاجئة في العالم .......
- صمت المعارضات في مواجهة غزة .......
- وزير خارجية الصين في سوريا .......
- لقاء ملك الأردن والرئيس الأمريكي .......
- الأردن والدور الإقليمي .......
- خاتمة المعارك .......
- انزلاق صاروخ دون تحقيق الهدف ......
- ليلة سقوط النتنياهو .......
- فلسطين ليست وحيدة .......
- انتهت المواجهة وبدأت مرحلة جديدة .......
- فلسطين وملحمة الجيل الرابع ......
- القدس تنتفض في رمضان ......
- الأردن سيبقى عصي......
- هل الحمل ثقيل على بايدن؟ .......
- وأطيح بترامب ......
- من رئيس أمريكا ترامب أم بايدن ......
- التطبيع والعالم الافتراضي .......


المزيد.....




- مستشار زيلينسكي لـCNN: نريد تحرير كل أراضينا شاملة جزيرة الق ...
- البيت الأبيض يؤكد عزم بايدن الترشح للرئاسة في 2024
- لماذا قررت ملكة الدنمارك مارغريت الثانية تجريد أحفادها من ال ...
- بين الأصالة والمعاصرة.. نشطاء يحتفون بيوم العمارة العالمي عل ...
- حقوقيون يستنكرون تقليص تأشيرات شنغن في المغرب ويصفونه بأنه - ...
- إحباط محاولات تقدم قوات كييف على محور مقاطعة خيرسون
- البيت الأبيض: لا نرى سببا يدفعنا لإعادة تموضع قواتنا النووية ...
- سيدات الأعمال في روسيا والإمارات: علاقات جديدة بخطى حثيثة
- واشنطن: مستعدون لدراسة عرض روسيا بشأن تبادل السجناء في حال و ...
- المتحدث العسكري للحوثيين ينصح المستثمرين بنقل استثماراتهم من ...


المزيد.....

- مسرحية إشاعة / السيد حافظ
- الميراث - مسرحية تجريبية - / السيد حافظ
- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد فؤاد زيد الكيلاني - فنزويلا وفلسطين ......